مسلحون يهربون القطع الاثرية من الرقة إلى تركيا
آخر تحديث GMT16:51:14
 العرب اليوم -

مسلحون يهربون القطع الاثرية من الرقة إلى تركيا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مسلحون يهربون القطع الاثرية من الرقة إلى تركيا

أنقرة - وكالات

اعلن مصدر في متحف "غازي عينتاب" التركي استلام حمولة شاحنتين صغيرتين تحتويان على فسيفساء، فيما اكدت مصادر في الرقة سرقة مستودعات مديرية الآثار في"هرقلة" بالتنسيق مع "الجيش الحر" المعارض. وكشفت مصادر تركية أن شاحنتين متوسطتين، مليئتين بصناديق الآثار والمقتنيات الأثرية السورية، عبرتا مساء اليوم إلى تركيا قادمة من الرقة عبر"معبر السلامة" الحدودي الذي تسيطر عليه "داعش". وقال المصدر إن الشاحنتين اللتين كان يرافقهما مسلحون سوريون توجهتا مباشرة لمتحف غازي عينتاب للآثار، الواقع عند تقاطع شارع Derekenan مع شارع Istasyon قرب ملعب كرة القدم وسط المدينة. وأكد مصدر مطلع في المتحف هذه المعلومات لـ"الحقيقة"، مشيرا إلى أن استقدام القطع الأثرية إلى المتحف" يعود إلى أنه من أكثر المتاحف التركية تخصصا في قطع فسيفساء العصر الروماني، فضلا عن الآثار التي تعود إلى العصرين الحجري والبرونزي والحضارات المتعاقبة على المنطقة، لاسيما الحثية والفارسية والرومانية والإغريقية، فضلا عن الآثار المسيحية". وأكد المصدر أن عملية نقل الآثار جرت بالتنسيق والتعاون مع"لواء التوحيد" في "الجيش الحر" التابع لـ"الائتلاف" المعارض والجهات الأمنية التركية. هذه المعلومات تتقاطع ما كان نشطاء محليون أكدوه ظهر اليوم لجهة أن حوالي مئة مسلح من عصابات"داعش" أقدموا اليوم على اقتحام قصر"هرقلة" غربي المدينة وسرقة محتوياته بقوة السلاح قبل تحميلها في سيارات شاحنة صغيرة ومتوسطة ونقلها إلى جهة مجهولة. ويعود قصر"هرقلة" إلى الربع الأخير من القرن الثامن الميلادي، حين أمر هارون الرشيد ببنائه ليكون أحد قصوره على نهر الفرات. وكانت مديرية الآثار والمتاحف، وبالتنسيق مع موظفي المديرية في الرقة،أمرت قبل بضعة أشهر بوضع اللقى الأثرية الهامة، لاسيما الفيسفساء والقطع الفخارية، في مستودعات خاصة في قرية"هرقلة" المذكورة وردم أبواب ونوافذ المستودعات بالأتربة الممزوجة بكمية من الطوب من أجل الحفاظ عليها من اللصوص والعوامل الطبيعية. وتشكل المسروقات حصيلة حوالي عشر سنوات من عمليات التنقيب في المحافظة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مسلحون يهربون القطع الاثرية من الرقة إلى تركيا مسلحون يهربون القطع الاثرية من الرقة إلى تركيا



نانسي عجرم في إطلالة جريئة بفستان أسود من تصميم "JONATHAN SIMKHAI"

القاهرة - العرب اليوم

GMT 19:10 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021
 العرب اليوم - فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021

GMT 15:16 2021 الأحد ,20 حزيران / يونيو

أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية
 العرب اليوم - أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية

GMT 19:58 2021 الأربعاء ,16 حزيران / يونيو

عزة فهمي تستوحي مجموعة "النسيم" من رموز السلام
 العرب اليوم - عزة فهمي تستوحي مجموعة "النسيم" من رموز السلام

GMT 14:30 2021 الأربعاء ,16 حزيران / يونيو

تايلاند وجهة سياحية علاجية مميزة وتجارب استثنائية
 العرب اليوم - تايلاند وجهة سياحية علاجية مميزة وتجارب استثنائية

GMT 19:22 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

تصاميم جدران منازل لهواة الديكورات الجريئة
 العرب اليوم - تصاميم جدران منازل لهواة الديكورات الجريئة

GMT 02:04 2021 الجمعة ,11 حزيران / يونيو

بي إم دبليوX3 موديل 2022 تعود لتخطف الأنظار

GMT 16:13 2021 الجمعة ,11 حزيران / يونيو

تسلا تعرض رسميا أسرع سياراتها الكهربائية!

GMT 15:10 2021 الإثنين ,14 حزيران / يونيو

رجل «يفقد الشعور بالخوف» بعد إزالة جزء من دماغه

GMT 03:42 2021 الأربعاء ,09 حزيران / يونيو

أيسلندا وجهة شهيرة لمشاهدة الحيتان في الصيف

GMT 03:43 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 02:18 2014 الخميس ,09 تشرين الأول / أكتوبر

الثوم يضر بصحة الأم خلال فترة الرضاعة الطبيعية

GMT 19:18 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الرعب والغموض يسيطران على الإعلان الدعائي لـ"ذا جرادج"
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab