إهتمام في الأدب الجزائري باللغة الفرنسية و الأدب الكلاسيكي الفرنسي
آخر تحديث GMT19:01:45
 العرب اليوم -

إهتمام في الأدب الجزائري باللغة الفرنسية و الأدب الكلاسيكي الفرنسي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - إهتمام في الأدب الجزائري باللغة الفرنسية و الأدب الكلاسيكي الفرنسي

الجزائر ـ واج

ثبت من خلال الطبعة ال18 للصالون الدولي للكتاب أن القراء الجزائريين يميلون سنة بعد سنة إلى القصص الخيالية و الرواية التاريخية و كذا الأدب الكلاسيكي الفرنسي. و لوحظ فور افتتاح الصالون للجمهور يوم الخميس الماضي أن مختلف الأجنحة للناشرين الجزائريين و الأجنبيين من بين الذين يعرضون كتب أدبية (خيالية و روايات و كتب كلاسيكية) تعج بالزوار ما يعكس اهتمام القراء الجزائريين بالكتب حول التاريخ و الروايات المقتبسة من يومياته حسب مسؤول بدار النشر "أبيك". و لا يزال الواقع الجزائري و العربي يثيران اهتمام الزوار خاصة الشباب منهم في حين يهتم القراء المتقدمين في السن بالروايات الموجوده بالأجنحة المختصة في الأدب على غرار دار النشر البرزخ التي يدعم مسؤولها تصريحات زملائه الناشرين بخصوص طلب القارئ الجزائري. و يرى هواة الرواية التاريخية و مذكرات الشخصيات البارزة في التاريخ الجزائري أن ما يجلبهم في هذا النوع الادبي الذي برز منذ سنوات هو "معرفة الحكايات الشخصية الصغيرة التي تصنع التاريخ". و من جهتها تؤكد دور نشر فرنسية حاضرة كعادتها بالصالون الاهتمام بآداب العالم و كذا الروايات الكلاسيكية الفرنسية غير أن الأسعار المقترحة تبقى باهضة بالنسبة لأصحاب المداخيل المتوسطة. و بالمقابل أعرب العديد من الناشرين عن حسرتهم أمام عزرف الزوار عن الأدب العربي الذي لا يجلب إلا "جمهور حصري" يبحث عن كتب أو كتاب معروفين في حين تبقى الكتب الدينية أو التعليمية تحقق نجاحا سنة بعد سنة. طوابير لا متناهية من اجل مستغانمي و خضرة و شاركت أحلام مستغانمي الروائية التي يتم قراءتها بشكل كبير في البلدان العربية في الصالون الدولي للكتاب من خلال احتفالها مع قرائها الجزائريين بالذكرى ال20 لصدور "ذاكرة الجسد" و هي أول رواية لها بحيث لا زالت تعرف نجاحا شعبيا خارج الجزائر و التي تحصلت على عدة جوائز مع تكييفها في عمل سينمائي. و بهذه المناسبة انتظر مئات القراء ساعات طويلة للحصول على اهداء من قبل كاتبتهم المفضلة التي تعتبر إلى جانب آسيا جبار أفضل سفيرة للأدب الجزائري. و من جهته صنع ياسمنية خضرة الحدث خلال يومين بدار النشر القصبة حيث توافد المعجبون به للظفر بإهداء على روايته الأخيرة. تتواصل فعاليات الطبعة ال18 للصالون الدولي للكتاب إلى غاية يوم الجمعة بقصر المعارض الصنوبر البحري.  

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إهتمام في الأدب الجزائري باللغة الفرنسية و الأدب الكلاسيكي الفرنسي إهتمام في الأدب الجزائري باللغة الفرنسية و الأدب الكلاسيكي الفرنسي



GMT 19:10 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021
 العرب اليوم - فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021

GMT 19:41 2021 الأحد ,20 حزيران / يونيو

عُطلة صيفية مميزة في جزيرة جوتلاند السويدية
 العرب اليوم - عُطلة صيفية مميزة في جزيرة جوتلاند السويدية

GMT 15:16 2021 الأحد ,20 حزيران / يونيو

أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية
 العرب اليوم - أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية

GMT 19:58 2021 الأربعاء ,16 حزيران / يونيو

عزة فهمي تستوحي مجموعة "النسيم" من رموز السلام
 العرب اليوم - عزة فهمي تستوحي مجموعة "النسيم" من رموز السلام

GMT 19:22 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

تصاميم جدران منازل لهواة الديكورات الجريئة
 العرب اليوم - تصاميم جدران منازل لهواة الديكورات الجريئة

GMT 14:30 2021 الأربعاء ,16 حزيران / يونيو

تايلاند وجهة سياحية علاجية مميزة وتجارب استثنائية

GMT 06:40 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

مصرف لبنان المركزي يحض الحكومة على ترشيد الدعم

GMT 15:44 2021 الإثنين ,31 أيار / مايو

رحلة صيفية مرفهة إلى جزر البهاما هذا العام

GMT 14:21 2015 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار سيارة "بيك أب" من شركة "نيسان"

GMT 11:15 2015 الجمعة ,27 آذار/ مارس

تعرفي على أبرز أضرار الإندومي على الحامل

GMT 23:59 2016 الأحد ,19 حزيران / يونيو

فوائد الكابوريا الصحية

GMT 17:53 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد زيت اللافندر لإزالة التوتر العصبي

GMT 13:57 2015 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

حل إدارة التدريب العسكري الجامعي في سورية
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab