وفاة الأديب الفلسطيني علي الخليلي
آخر تحديث GMT20:00:00
 العرب اليوم -

وفاة الأديب الفلسطيني علي الخليلي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وفاة الأديب الفلسطيني علي الخليلي

رام الله - وليد أبوسرحان

توفي الأديب الفلسطيني علي الخليلي، الأربعاء، الذي كان أحد أعلام الشعر والصحافة والأدب في فلسطين. ونعى وزير الثقافة الدكتور أنور أبو عيشه الأديب الخليلي، وأشاد بالدور الكبير للأديب الراحل، في مقارعة الاحتلال، على مر عقود خلت، ترأس فيها الراحل تحرير عدد من الصحف والمجلات في الأرض المحتلة، وأسس مع رفاق جيله اتحاد الكتاب الفلسطينيين، ونقابة الصحافيين الفلسطينيين. وترك الخليلي بصمات واضحة على أدب المقاومة في فلسطين، في عقدي السبعينات والثمانينات، وشغل منصب وكيل مساعد وزارة الثقافة، منذ تأسيس السلطة الوطنية الفلسطينية، وحتى عام 2005، وتم اختياره شخصية العام الثقافية في 2011 . وقد صدر للراحل أكثر من أربعين كتابًا، تنوعت بين الشعر والبحث والسيرة والرواية والأدب الشعبي، من أشهرها سيرته الذاتية "بيت النار". ولد علي فتح الله الخليلي عام 1943 في حي الياسمينة - القصبة – في مدينة نابلس، وحصل على مؤهل عالٍ في الإدارة العامة من جامعة بيروت العربية 1966. وعمل رئيساً لتحرير "الفجر الثقافي"، ثم رئيساً لتحرير جريدة "الفجر" المقدسية. ومن دواوينه الشعرية، "تضاريس من الذاكرة" 1973 – نابلس، "تمضي إلى البحر" 1976، "تكوين للوردة" 1977، "جدلية الوطن" 1978، "الضحك من رجوم الدمامة" 1978، "انتشار على باب المخيم" 1978، "مازال الحلم محاولة خطرة" 1980، "وحدك ثم تزدحم الحديقة" 1981، "نحن يا مولانا" 1984، "سبحانك سبحاني" 1990، "القرابين إخوتي" 1996، "هات لي عين الرضا، هات لي عين السخط" 1996. ومن أعماله الإبداعية الأخرى، "المفاتيح تدور في الأقفال" (رواية)، "ضوء في العتمة" (حكاية) ، "عايش تلين" (حكايات للأطفال)، "الكتابة بالأصابع" (حكايات وجدانية). ومن مؤلفاته، التراث الفلسطيني والطبقات، البطل الفلسطيني في الحكاية الشعبية، أغاني الأطفال في فلسطين، أغاني العمل والعمال في فلسطين، النكته العربية، الغول: مدخل إلى الخرافة العربية، شروط وظواهر في أدب الأرض المحتلة .

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وفاة الأديب الفلسطيني علي الخليلي وفاة الأديب الفلسطيني علي الخليلي



GMT 19:10 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021
 العرب اليوم - فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021

GMT 19:41 2021 الأحد ,20 حزيران / يونيو

عُطلة صيفية مميزة في جزيرة جوتلاند السويدية
 العرب اليوم - عُطلة صيفية مميزة في جزيرة جوتلاند السويدية

GMT 15:16 2021 الأحد ,20 حزيران / يونيو

أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية
 العرب اليوم - أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية

GMT 19:58 2021 الأربعاء ,16 حزيران / يونيو

عزة فهمي تستوحي مجموعة "النسيم" من رموز السلام
 العرب اليوم - عزة فهمي تستوحي مجموعة "النسيم" من رموز السلام

GMT 19:22 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

تصاميم جدران منازل لهواة الديكورات الجريئة
 العرب اليوم - تصاميم جدران منازل لهواة الديكورات الجريئة

GMT 14:30 2021 الأربعاء ,16 حزيران / يونيو

تايلاند وجهة سياحية علاجية مميزة وتجارب استثنائية

GMT 06:40 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

مصرف لبنان المركزي يحض الحكومة على ترشيد الدعم

GMT 15:44 2021 الإثنين ,31 أيار / مايو

رحلة صيفية مرفهة إلى جزر البهاما هذا العام

GMT 14:21 2015 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار سيارة "بيك أب" من شركة "نيسان"

GMT 11:15 2015 الجمعة ,27 آذار/ مارس

تعرفي على أبرز أضرار الإندومي على الحامل

GMT 23:59 2016 الأحد ,19 حزيران / يونيو

فوائد الكابوريا الصحية

GMT 17:53 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد زيت اللافندر لإزالة التوتر العصبي

GMT 13:57 2015 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

حل إدارة التدريب العسكري الجامعي في سورية
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab