عمرو خالد يؤكد أن النبي وثق معاني الرحمة في حجة الوداع
آخر تحديث GMT13:37:26
 العرب اليوم -

عمرو خالد يؤكد أن النبي وثق معاني الرحمة في حجة الوداع

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عمرو خالد يؤكد أن النبي وثق معاني الرحمة في حجة الوداع

الدكتور عمرو خالد
القاهرة - شيماء مكاوي

وصف الداعية الإسلامي، الدكتور عمرو خالد، خطبة الوداع التي ألقاها النبي صلى الله عليه وسلم قبل وفاته بشهور بأنها بمثابة "الإعلان العالمي لحقوق الإنسان".

وقال خالد، في الحلقة الثالثة من برنامج "حجة الوداع"، المذاع على موقعه الرسمي وصفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، إن النبي صل الله عليه وسلم طالب المسلمين الالتزام بالمبادئ التي أوصاهم بها، وتطبيقها على النفس قبل أن نطالب بها الحاكم أو ولي الأمر، فكانت بمثابة الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

وأوضح أن النبي صل الله عليه وسلم، بدأ حجته مع الصحابة وكان عددهم 120 ألف صحابي، وكان حجه حجًا مقرنًا، أي جمع بين العمرة والحج بلبس إحرام واحد، لكنه أمر الصحابة بالتمتع أي الفصل بين العمرة والحج.

وأضاف أن "النبي الحبيب بدأ دخوله الحرم بقوله: اللهم أنت السلام ومنك السلام فأحينا يا ربنا بالسلام"، وأول ما رأى الكعبة قال: "اللهم زد هذا البيت تشريفًا وتعظيمًا وتكريمًا ومهابة وبرًا، وزد من شرفه وكرمه ممن حجه واعتمره مهابة وتشريفا وبرًا، ثم دعا، وبدأ الطواف".

وتابع خالد: "طواف النبي صل الله عليه وسلم كان على حسب ما ترآى له نفسه، ففي شوط كان يُسبّح، وفي آخر كان يدعي ويحمد الله، وفي ثالث كان يتأمل الكعبة والبيت الحرام، ثم استلم الحجر الأسود وسلم عليه قائلاً: "والله سيبعث هذا الحجر له لسان ينطق ويشهد لمن جاء عنده يعاهد الله"، فيجب أن يكون قلبك حاضرًا لتعهد الله، ولا يجب أن يكون زحام ولا تزاحم فممكن أن تشاور عليه قائلاً: بسم الله الله أكبر".

واستطرد خالد قائلاً: "النبي الكريم حينما أنهى الطواف توجه إلى "الملتزم بين الحجر الأسود وباب الكعبة" ووضع بطنه وخده وفرد يده الشريفة عليه، وبدأ يدعو ويبكي، فبكى عمر بن الخطاب، فقال النبي: نعم يا عمر هاهنا تسكب العبارات لذا سميت مكة بـ بكة". وأردف: "ثم شرب النبي الكريم مياه زمزم، وقال زمزم لما شربت له، فيجب أن ننوي عند الشرب سواء للشفاء من مرض أو دعوة لعزيز، أو للإخلاص  أو النجاح". وذكر خالد، أن "الحبيب صل الله عليه وسلم اتجه برفقة الصحابة للصفا والمروة وأمر الصحابة بالجري بين الجبلين قائلاً: رب اغفر وارحم وتجاوز عما تعلم إنك أنت الأعز الأكرم".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عمرو خالد يؤكد أن النبي وثق معاني الرحمة في حجة الوداع عمرو خالد يؤكد أن النبي وثق معاني الرحمة في حجة الوداع



من أشهر الماركات العالمية والمصممين العرب والأجانب

تألقي بفساتين بنقشة الورود بأسلوب ياسمين صبري

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 14:50 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

فريق بايرن ميونخ يعلن تحقيق حجم أعمال قياسي

GMT 20:50 2014 الخميس ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أضرار الفيمتو على جسم الإنسان

GMT 03:36 2020 الإثنين ,18 أيار / مايو

كيا Optima 2021 الجديدة تنافس Camry الشهيرة

GMT 22:29 2019 الأحد ,16 حزيران / يونيو

بوفون يُوضِّح سبب رحيله عن باريس سان جيرمان

GMT 17:26 2016 الأحد ,06 آذار/ مارس

أعراض تقلصات الرحم في الشهر الرابع

GMT 11:35 2020 الإثنين ,25 أيار / مايو

وفاة جدة أوس أوس نجم "مسرح مصر"

GMT 01:46 2017 الثلاثاء ,04 إبريل / نيسان

الكافيين يساعد على النوم في حالة واحدة

GMT 21:54 2015 الأحد ,30 آب / أغسطس

نصائح للتخلص من صوت الكعب العالي

GMT 13:54 2014 الثلاثاء ,29 تموز / يوليو

عبارات حماسية فعالة تحفزك لأداء تمارين اللياقة

GMT 02:38 2017 الأربعاء ,17 أيار / مايو

مناديل تخدير لعلاج سرعة القذف عند الرجال
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab