منع تنظيم احتفالية بالدكتور يوسف الصديق في كلية الآداب في القيروان
آخر تحديث GMT20:41:09
 العرب اليوم -

منع تنظيم احتفالية بالدكتور يوسف الصديق في كلية الآداب في القيروان

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - منع تنظيم احتفالية بالدكتور يوسف الصديق في كلية الآداب في القيروان

الدكتور يوسف الصديق
تونس _ العرب اليوم

منع عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية في القيروان، قسم الفلسفة من تنظيم احتفالية بالدكتور يوسف الصديق، بعد أن قام القسم بتوزيع الدعوات وتعليق المعلقات الإشهارية لهذا اللقاء، الذي كان يفترض أن يكون تكريمًا له، الذي قدم للمكتبة العربية والفرنسية مجموعة من الأعمال التي تعد مراجع في فهم القرآن والفكر الإسلامي بشكل عام في قراءات مخالفة لما تروٌجه التنظيمات الإخوانية المتطرفة التي يزعجها وجود مفكر مثل الصديق، متشبع بأصول الثقافة العربية الإسلامية وقادر على مواجهة الدعوات التكفيرية .
 
وبرر عميد الكلية هذا الإلغاء بأنه لم يتم إعلامه باللقاء، وهي حجة مفتعلة حسب المعطيات المتوفرة، وقد تبين أن إلغاء اللقاء الاحتفائي تم بضغط من جهات سياسية ترى في يوسف الصديق عدوًا تجب محاصرته ومنعه من التعبير، وقد حدث الأمر نفسه قبل أيام في سيدي بوزيد.
وقال الدكتور يوسف الصديق، إن إلغاء هذا اللقاء هو حلقة من حلقات الحصار الذي يعيشه كل مفكر مستنير اليوم في تونس وليس هو المقصود فقط بل يشمل الحصار كل الأصوات الخارجة عن السرب التي تحرك السواكن وتناقش المسلمات، وقد حدث الأمر نفسه في سيدي بوزيد وقبل ذلك تم منع برنامج إذاعي للأسباب ذاتها.

وأضاف الصديق، أن هناك جهات سياسية تريد دفع المثقفين التونسيين للحصول على فيزا لدخول بعض المدن التونسية لتنظيم لقاء فيها أو استجابة لدعوات جمعيات تؤمن بالفكر والاختلاف، لأن هذه الجهات تعتبر بعض المناطق مناطق نفوذ لا يمكن أن تتنازل عنها أو تسمح باختراقها، لأنها خزٌانها الانتخابي وسندها السياسي، وبالتالي تمنع أي نشاط يناقض برنامجها السياسي والثقافي.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منع تنظيم احتفالية بالدكتور يوسف الصديق في كلية الآداب في القيروان منع تنظيم احتفالية بالدكتور يوسف الصديق في كلية الآداب في القيروان



بفستان ميدي أنثوي بامتياز من ماركة فيليب فاريلا

تألقي باللون الزهري بأسلوب الملكة ليتيزيا الساحر

مدريد ـ لينا العاصي

GMT 02:40 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال
 العرب اليوم - "الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال

GMT 20:06 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة
 العرب اليوم - استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة

GMT 04:56 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

دعوات عربية لمقاطعة السياحة والطيران التركي
 العرب اليوم - دعوات عربية لمقاطعة السياحة والطيران التركي

GMT 05:22 2015 الخميس ,22 كانون الثاني / يناير

وفود مجلس التعاون تزور عدداً من معالم الرياض التاريخية

GMT 04:04 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

السيفي يكشف انتقال زحل إلى برج الجدي وتأثيره عام 2018

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 12:02 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مشادات كلامية بين لاعبي برشلونة تحت أنظار ميسي

GMT 11:18 2018 الخميس ,26 تموز / يوليو

ياباني يتغلب على دب شرس بلكمة على الأنف

GMT 12:30 2013 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

التوب موديل هايدي كلوم حامل في طفلها الخامس

GMT 12:10 2017 الإثنين ,04 أيلول / سبتمبر

مدونة القلب

GMT 01:53 2019 الإثنين ,29 تموز / يوليو

10 وجهات سياحية للسفر في عيد الأضحى 2019
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab