هدم آخر الأضرحة التاريخية في شمال مالي
آخر تحديث GMT06:41:28
 العرب اليوم -

هدم آخر الأضرحة التاريخية في شمال مالي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - هدم آخر الأضرحة التاريخية في شمال مالي

تومبكتو ـ نوفوستي

شهدت مدينة تمبكتو التاريخية في شمال مالي، الأحد، حادثة هدم آخر الأضرحة على يد إسلاميين مسلحين ينتمون لجماعة أنصار الدين وتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي. ودأبت تلك العناصر بهدم الأضرحة الواقعة داخل حرم المسجد الكبير في هذه المدينة المصنفة ضمن لائحة التراث العالمي المهدد بالاندثار. يأتي ذلك بعد أيام من تصويت مجلس الأمن الدولي على قرار يجيز، على مراحل وبشروط، نشر قوة دولية لاستعادة شمال مالي من سيطرة المجموعات المسلحة. كما وقعت الحركة الوطنية لتحرير الأزواد وحركة أنصار الدين، الجمعة الماضية بالجزائر، على بيان مشترك تلتزمان فيه بـ"الامتناع عن كل عمل من شأنه التسبب في إثارة مواجهة وكل شكل من العدوان في المنطقة التي يسيطران عليها، ومن جانبها التزمت الحركتان بوقف الأعمال الحربية والتفاوض مع السلطات المالية الانتقالية،  ونددتا بقرار الأممي الذي يجيز التدخل العسكري في مالي. وعمل الإسلاميون، الذين يسيطرون على شمال مالي، في النصف الثاني من العام الجاري، على تدمير آثار دينية، منها باب جامع يعود الى القرن الخامس عشر، و ستة أضرحة لأولياء مسلمين، كما قاموا بزرع الألغام في المناطق المحيطة بـ"غاو"، ومنعوا السكان من مغادرة المدينة، حسب ما أعلن ممثل الحركة الوطنية لتحرير أزواد، مؤكدا أنهم يستخدمون السكان كدروع بشرية تحسباً لهجوم مضاد تقوم به حركة الطوارق، أو منظمة التعاون الاقتصادي في غرب أفريقيا. وانتهزت حركة انصار الدين الإسلامية، وحركة التوحيد والجهاد في غرب افريقيا المواليتان لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، الانقلاب العسكري الذي أطاح في 22 من آذار/ مارس بنظام باماكو، وسيطرت على شمال مالي بعد أن هزمت الحركة الوطنية لتحرير أزواد التي تمثل الطوارق. ويتشابه تدمير أضرحة تومبكتو مع سيناريو طالبان بتدمير تماثيل بوذا العملاقة في باميان في آذار/ مارس من العام 2001 ، والتي كانت بدورها مدرجة على لائحة التراث العالمي.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هدم آخر الأضرحة التاريخية في شمال مالي هدم آخر الأضرحة التاريخية في شمال مالي



GMT 19:10 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021
 العرب اليوم - فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021

GMT 19:41 2021 الأحد ,20 حزيران / يونيو

عُطلة صيفية مميزة في جزيرة جوتلاند السويدية
 العرب اليوم - عُطلة صيفية مميزة في جزيرة جوتلاند السويدية

GMT 15:16 2021 الأحد ,20 حزيران / يونيو

أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية
 العرب اليوم - أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية

GMT 19:58 2021 الأربعاء ,16 حزيران / يونيو

عزة فهمي تستوحي مجموعة "النسيم" من رموز السلام
 العرب اليوم - عزة فهمي تستوحي مجموعة "النسيم" من رموز السلام

GMT 19:22 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

تصاميم جدران منازل لهواة الديكورات الجريئة
 العرب اليوم - تصاميم جدران منازل لهواة الديكورات الجريئة

GMT 02:04 2021 الجمعة ,11 حزيران / يونيو

بي إم دبليوX3 موديل 2022 تعود لتخطف الأنظار

GMT 16:13 2021 الجمعة ,11 حزيران / يونيو

تسلا تعرض رسميا أسرع سياراتها الكهربائية!

GMT 15:10 2021 الإثنين ,14 حزيران / يونيو

رجل «يفقد الشعور بالخوف» بعد إزالة جزء من دماغه

GMT 03:42 2021 الأربعاء ,09 حزيران / يونيو

أيسلندا وجهة شهيرة لمشاهدة الحيتان في الصيف

GMT 03:43 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 02:18 2014 الخميس ,09 تشرين الأول / أكتوبر

الثوم يضر بصحة الأم خلال فترة الرضاعة الطبيعية

GMT 19:18 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الرعب والغموض يسيطران على الإعلان الدعائي لـ"ذا جرادج"
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab