متحف فلسطيني عابر للحدود يوثق الرواية الفلسطينية في مواجهة الآخر
آخر تحديث GMT13:38:35
 العرب اليوم -

متحف فلسطيني عابر للحدود يوثق الرواية الفلسطينية في مواجهة الآخر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - متحف فلسطيني عابر للحدود يوثق الرواية الفلسطينية في مواجهة الآخر

رام الله ـ وكالات

على أرض فلسطينية في بلدة بيرزيت شمال رام الله بالضفة الغربية، وضع الخميس حجر الأساس للمتحف الفلسطيني الأول من نوعه، والذي سيشكل واجهة حضارية لحفظ تراث وتاريخ فلسطين، وجسرا لبث روايتها الثقافية بتقنيات حديثة، في مواجهة الرواية الإسرائيلية المضادة.  وفي حفل واسع الحضور، انطلق مشروع بناء المتحف الفلسطيني على مساحة 40 ألف متر مربع وبتكلفة 20 مليون دولار، وينتهي العمل به نهاية العام القادم، ليكون حاضنة لتاريخ فلسطين وحاضرها، ومنبرا لكل الفلسطينيين في الوطن والشتات، كما قالت عضوة اللجنة التحضيرية للمتحف زينة جردانة.  وأوضحت جردانة للجزيرة نت أن المتحف سيتكفل بمهمة حفظ التاريخ والتراث الفلسطيني واستشراف مستقبل هذه البلاد وأبنائها ثقافيا، وهو مؤسسة للحوار الحر بين الفلسطينيين ومناصريهم أينما كانوا.  ومن المقرر أن ينطلق المتحف بصيغة افتراضية عبر الإنترنت لبث أنشطته الثقافية والفنية للفلسطينيين في مخيمات الشتات والمغتربين في العالم، والذين لا يستطيعون الوصول إلى البلاد بسبب ظروف الاحتلال الإسرائيلي.  ويظهر المخطط الهيكلي للمتحف تحفة معمارية على تلة واسعة تجمع بين الحدائق والبناء بطراز فلسطيني عريق، ويضم في جنباته أقساما لعرض المقتنيات التراثية والمخطوطات، إلى جانب مساحات خضراء من الحدائق وقاعات مخصصة لمعارض وندوات ومؤتمرات ضخمة.  وقال نبيل القدومي رئيس مجلس أمناء مؤسسة التعاون القائمة على المشروع، إن المتحف الفلسطيني سيروي حكاية كل الفلسطينيين وكذلك من حلموا به ومن حوّلوا الحلم إلى حقيقة، ومنهم الأكاديمي الراحل إبراهيم أبو لغد وسعيد خوري وعبد المحسن القطان الذين آمنوا بأن للشعب الفلسطيني الحق في سرد روايته.  وقال القدومي إن الفلسطينيين يواجهون منذ عقود طويلة محاولات لم تتوقف لطمس هويتهم وتدمير تاريخهم، تتجاوز فكرة الاحتلال والاستيطان على أرضهم إلى نفي صورتهم وذاكرتهم والاستيطان في روايتهم أيضا.  ويرى في تجربة المتحف الفلسطيني محاولة لتعزيز صورة فلسطين وروايتها في الإرث الإنساني، ومنبرا تنمويا ورافعة لتعزيز الثقافة الفلسطينية بأبعادها وتنوعها وثرائها.  ويعتقد القدومي أن فكرة المتحف الريادية تكمن في انسجام أهدافه مع التطور الحضاري العصري "من خلال بث خطاب ندّي يجمع بين الوثيقة بمرجعيتها التاريخية، وبين تحولها إلى كائن قادر على النمو عبر البحث والحوار التفاعلي الذي سيخرجها من موقعها الجامد على الرف ويحيلها إلى معرفة متجددة".  ويحتضن المتحف -حسب القدومي- التاريخ والتراث والإبداع الحي ليكون عابرا للحدود بمسمياته الحديثة العالية الجودة، وسيكون مركزا حيويا ونقطة اتصال نشطة للفلسطينيين بمختلف نقاط تواجدهم من خلال المعارض الخلاقة والبرامج التعليمية.    

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

متحف فلسطيني عابر للحدود يوثق الرواية الفلسطينية في مواجهة الآخر متحف فلسطيني عابر للحدود يوثق الرواية الفلسطينية في مواجهة الآخر



GMT 01:05 2021 السبت ,12 حزيران / يونيو

أحدث اتجاهات موضة حقائب اليد النسائية لصيف 2021
 العرب اليوم - أحدث اتجاهات موضة حقائب اليد النسائية لصيف 2021

GMT 06:25 2021 الأربعاء ,09 حزيران / يونيو

الفستان التيشيرت نجم الموضة في صيف 2021
 العرب اليوم - الفستان التيشيرت نجم الموضة في صيف 2021

GMT 00:40 2021 الأربعاء ,09 حزيران / يونيو

طرق استخدام الأرابيسك في ديكور المنزل
 العرب اليوم - طرق استخدام الأرابيسك في ديكور المنزل

GMT 05:34 2021 الخميس ,03 حزيران / يونيو

تويوتا تكشف عن الطراز الأحدث من لاند كروزر

GMT 19:17 2021 الخميس ,03 حزيران / يونيو

فولكسفاجن تقتحم الطرق الوعرة بطراز Taos نسخة 2022

GMT 23:08 2021 الإثنين ,07 حزيران / يونيو

مروحية عسكرية تصطاد هدف لا يراه الطيار في الصين

GMT 21:49 2021 الإثنين ,07 حزيران / يونيو

"أنونيموس" تنقض على إيلون ماسك مهددة بسبب تغريدة

GMT 21:36 2021 الإثنين ,07 حزيران / يونيو

تفاصيل جديدة عن آيفون 13 وميزة مزعجة للمستخدمين

GMT 07:13 2021 الثلاثاء ,08 حزيران / يونيو

الكشف عن أبرز علامات احتضار وموت الهاتف الذكي

GMT 07:26 2021 الثلاثاء ,01 حزيران / يونيو

أندية "دوري السوبر" تتخذ إجراء ضد "اليويفا" و"الفيفا"

GMT 04:38 2021 الإثنين ,07 حزيران / يونيو

مزادات السودان للدولار تخفف الضغط على سعر الصرف

GMT 08:44 2018 الثلاثاء ,03 إبريل / نيسان

أوكرانيا تشهد افتتاح فندق لممارسة الحب في "كييف"

GMT 21:30 2021 الإثنين ,07 حزيران / يونيو

نظام تشغيل آبل iOS 15 تحديثات جديدة على خطى "أندرويد"
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab