قطار الشهر الفرنكفوني في لبنان منصة تعدّد لغوي وثقافي
آخر تحديث GMT11:50:09
 العرب اليوم -

قطار الشهر الفرنكفوني في لبنان منصة تعدّد لغوي وثقافي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - قطار الشهر الفرنكفوني في لبنان منصة تعدّد لغوي وثقافي

بيروت ـ وكالات

تحت عنوان "نحلم بالفرنكفونيّة"، وبهدف حثّ المعنيّين على مضاعفة الجهود في تقديم برامج متحرّكة تطاول المؤتمرات والحفلات الموسيقيّة وعروض المسارح إلى نشاطات ثقافية أخرى، يشهد لبنان هذه الأيام حتى 23 من الشهر الجاري، انطلاقة الشهر الفرنكفوني "المفتوح على تنوّع اللغات وتنشيطها. ووضعها في مصاف الحركة والتألق"، وفق قول السفير الفرنسي في لبنان باتريس باولي، مرفقاً بإشارته إلى "شهر لا يُرصد للغة واحدة، وإنما يمنح فرصة للتعدّد اللغوي والثقافي، في ظلّ رغبة جليّة في تمكين الرابطات بين اللغة والهوية". حفل رقص معاصر بعنوان "بيروت ترقص مجتمعة"، عروض غنائيّة ومسرحيّة، عروض تُعنى بالعمارة بعنوان "ذاكرة الجدران"، أنشطة صباحيّة للأطفال، أمسيات مخصّصة للموسيقا الأرمنيّة والفرنسية، معارض تشكيليّة، ورش أعمال حرفيّة وفنية وأدبية، وغيرها من النشاطات التي تصبّ في سياق خدمة الهدف المنشود. أما الافتتاح، فسيكون مع عرض لأعمال فنانيْن، رسام الغرافيتي الفرنسي تانك واللبناني ويلي عرقتنجي. وفي الأمسية عينها، وفق البرنامج، سهرة أدبية وموسيقية مع الممثلة الفرنسية كارول بوكيه، تقرأ من نصوص الشاعر والممثل والمخرج الفرنسي أنتونان أرتو الذي اختار، وفق تعابيره، "مجال الوجع والعتمة، كما يختار آخرون الألق وتكديس الممتلكات". وفي 15 من الجاري، هناك موعد مع مسابقة بعنوان "سفراء الغد"، تركّز على مفهوم المناظرة العلنية، وتكوّن المواطنة والدفاع عن قيم المساواة. وفي السياق، تجدر الإشارة إلى مساهمة كندا في "شهر الفرنكفونية 2013"، لا سيما من خلال مناسبة تتمحور على انتظارات الناخبين اللبنانيين استباقاً للاستحقاق التشريعي، وذلك بالتعاون مع "مؤسسة سمير قصير" وصحيفة "لوريان لوجور". أما مساهمة سويسرا، فستتمثل باستقدام عرض ابن جنيف جيريكان "نيو بامبا شو" المتموضع بين الغناء والموسيقا وعروض الفيديو. كذلك، اختارت رومانيا مقاربة لبنان، البلاد المنارة في الشرق الأوسط، في ما يخصّ الفرنكوفونية، تماماً مثلما هي رومانيا في نطاق أوروبا الوسطى والشرقية، ذلك أن البرنامج يتضمّن محطات رومانية عدّة، من بينها معرض صور الروماني دانيال كونستانتينسكو، بعنوان "ذاكرة الجدران، والمقاربة الفرنسية في الهندسة الرومانية".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قطار الشهر الفرنكفوني في لبنان منصة تعدّد لغوي وثقافي قطار الشهر الفرنكفوني في لبنان منصة تعدّد لغوي وثقافي



تميَّز بقَصَّة الصدر المحتشمة مع الحزام المُحدّد للخصر

أحلام تخطف الأنظار بفستان فضيّ في عيد ميلادها

بيروت - العرب اليوم

GMT 05:49 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 العرب اليوم - تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة

GMT 02:02 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تعرف على بديلة ناردين فرج في برنامج "ذا فويس كيدز"
 العرب اليوم - تعرف على بديلة ناردين فرج في برنامج "ذا فويس كيدز"
 العرب اليوم - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 09:36 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

4 طرق مميّزة تحفّز الشريكين على ممارسة الجنس بشغف

GMT 11:16 2015 الجمعة ,20 آذار/ مارس

تعرفي على طرق علاج العظيم عند الأطفال

GMT 22:54 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

الرقص والعيون من طرق إغراء الزوج قبل ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 02:52 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ياسمين صبري تُشعل مواقع التواصل بمواصفات فتى أحلامها

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 05:25 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

وضعيات الجماع الافضل للأرداف وخسارة الوزن

GMT 01:25 2016 الأحد ,21 شباط / فبراير

خبراء يذكرون 5 فوائد للجنس غير بقاء البشرية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab