عيد سابانتوي يضيف نفحة تترية إلى العاصمة الروسية
آخر تحديث GMT19:56:14
 العرب اليوم -

عيد "سابانتوي" يضيف نفحة تترية إلى العاصمة الروسية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عيد "سابانتوي" يضيف نفحة تترية إلى العاصمة الروسية

موسكو ـ وكالات

يُحتفل هذه الأيام في تتارستان وبشكيريا وغيرهما من مناطق روسيا بعيد "سابانتوي"، أو عيد المحراث. مدينة موسكو المتعددة القوميات انضمت إلى هذه الاحتفالات، حيث شارك فيها آلاف المواطنين. كغيرها من المدن احتضنت العاصمة الروسية هذا العيد، الذي يحتفل فيه التتار والبشكير والتشوفاش ممن يعيشون في موسكو. "سابانتوي" هو عيد شعبي قديم يُحتفل به منذ قرون بمناسبة نهاية موسم أعمال الزراعة في الربيع، ويعود تاريخه إلى زمن بعيد، حتى أن الرحالة والعالم العربي الشهير أحمد ابن فضلان تحدث عنه في مؤلفاته في القرن العاشر الميلادي. عيد المحراث زاخر بالغناء والرقص والمسابقات والألعاب الهزلية للكبار والصغار، من أشهرها سباق الأكياس والمصارعة بأكياس القش. هنا يتنافس الرجال بقواهم الجسدية والنساء ببراعتهن في العديد من المسابقات. أما الجزء الدائم من الاحتفالات بعيد "سابانتوي" فهو المصارعة باستخدام الأحزمة واسمها كوريش، وهي منتشرة عند الشعوب الأتراكية. هذا وأُعيد تشكيل أجواء قرية حقيقة على النمط التتري مع حرفها التقليدية مثل التطريز والخزافة، إضافة إلى تقديم الأطباق التترية التقليدية، لتصبح القرية جسرا صغيرا للتواصل بين الأجيال والحفاظ على ثقافة الأجداد.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عيد سابانتوي يضيف نفحة تترية إلى العاصمة الروسية عيد سابانتوي يضيف نفحة تترية إلى العاصمة الروسية



كشف نحافة خصرها وحمل فتحة طويلة أظهرت ساقها

بيبر تستعيد الزفاف بفستان من أوليانا سيرجينكو

واشنطن - العرب اليوم

GMT 02:40 2020 الأحد ,16 شباط / فبراير

تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 14:10 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة " الخبازي أو الخبيز"

GMT 16:18 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أهمية "جوان كيلاس" في سيارتك

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة

GMT 12:43 2013 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

حارة اليهود في حي العتبة شاهدة على تاريخ مصر الحديث

GMT 17:08 2016 الخميس ,17 آذار/ مارس

تعرفي على أضرار المرتديلا للحامل

GMT 12:03 2018 السبت ,12 أيار / مايو

نسب النبي صلى الله عليه وسلم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab