تزايد في أعداد المسلمين في بريطانيا مقابل تراجع للمسيحيين
آخر تحديث GMT05:31:09
 العرب اليوم -

تزايد في أعداد المسلمين في بريطانيا مقابل تراجع للمسيحيين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تزايد في أعداد المسلمين في بريطانيا مقابل تراجع للمسيحيين

لندن ـ وكالات

رصدت صحيفة "الاندبندنت" البريطانية تزايد أعداد معتنقي الإسلام في بريطانيا علي نحو وصفته بالدراماتيكي مقابل تراجع حاد في أعداد المسيحيين بين السكان بريطانيي المولد. وأشارت في تعليق بثته على موقعها الإلكتروني، السبت 18 مايو، إلى ما أظهرته إحصائيات تعدادية من أنه بين كل عشرة ممن دون سن الخامسة والعشرين ثمة بريطاني يقول إنه مسلم. ولفتت إلى ما أظهره تقرير نشره مكتب الإحصاءات الوطنية البريطاني من تراجع نسبة المسيحيين إلى 59.3 بالمائة عام 2011 من 71.7 بالمائة قبل عشر سنوات، على الرغم من دعم هذه العدد بـ1.2 مليون مسيحي ليسو بريطانيي المولد ولكنهم يقيمون بالبلاد بعضهم كاثوليكيين من بولندا وإنجيليين من دول كنيجريا. فيما أشارت الإحصائيات إلى ارتفاع نسبة البريطانيين ممن لا يعتنقون أية ديانة إلى25 بالمائة من تعداد السكان بعدما كانت نسبتهم لا تتجاوز 8ر14 بالمائة. وقالت الصحيفة إن هذا التذبذب تمت نسبته عند تحليل الإحصائيات إلى عدد من الأسباب، منها كبر متوسط أعمار المسيحيين الذين تجاوز ربع عددهم الخامسة والستين فما فوقها في مقابل صغر متوسط أعمار المسلمين الذين لا يزال نصف عددهم دون الخامسة والعشرين. ومن بين الأسباب كذلك ارتفاع معدلات الهجرة إلى إنجلترا وويلز على مدار العقد الماضي، حيث أشارت إحصاءات عام 2011 إلى أن ثمة 600 ألف مسلم جديد وفدوا إلى المنطقتين من المولودين خارج بريطانيا. ورأت "الإندبندنت" أن مثل هذا التراجع الحاد في أعداد مسيحيي انجلترا وويلز كفيل بفقدان الديانة المسيحية مكانتها كأكثر الديانات شعبية بين البريطانيين في غضون عشر سنوات. وأوردت الصحيفة قول كيث بورتيوس وود، المدير التنفيذي للجمعية الوطنية العلمانية في بريطانيا إن الشباب ربما يرون أن الديانة المسيحية غير جذابة لأنها "بعيدة عن أمورهم الحياتية.. كما أنهم يأخذون على الكنيسة فشلها في مساواة المرأة وحربها المتسلطة على المثلية الجنسية.. إن معظم شباب الكاثوليك يأسو من توجه كنيستهم إزاء قضايا معينة كمنع الحمل والإجهاض". وتوقعت الصحيفة تراجع أعداد تجمعات المصلين مادام الشباب مستمرين في هجر الكنائس، مشيرة إلى توقعات معهد "كريستيان ريسيرش" بتراجع الحضور الكنسي في بريطانيا للمصلين من أتباع الطائفتين الإنجيلية والكاثوليكية معا إلى مادون 200 ألف بحلول عام 2050. إلا أن ناطقا باسم كنيسة إنجلترا أكد أن المملكة المتحدة برغم ما تشير إليه الإحصاءات لا تزال أمة متدينة؛ مشيرا إلى أن المسيحيين في انجلترا وويلز يبلغ عددهم 2ر33 مليون نسمة بنسبة 59 بالمائة من التعداد مشكلين النسبة الأكبر ثم يأتي المسلمون الذين بلغ تعدادهم 2.7 مليون نسمة بنسبة 5 بالمائة من التعداد، بالإضافة إلى عدد من الديانات الأخرى.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تزايد في أعداد المسلمين في بريطانيا مقابل تراجع للمسيحيين تزايد في أعداد المسلمين في بريطانيا مقابل تراجع للمسيحيين



تبقى مواقع التواصل الاجتماعي متنفسًا لهنّ للتواصل مع متابعينهنّ

"كورونا" يقلب موازين الموضة ويفرض "لوكًا" موحدًا على النجمات

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 14:44 2020 الأربعاء ,18 آذار/ مارس

الصين تفضح ترامب وتقلب موازين لعبة كورونا

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 21:34 2020 الثلاثاء ,10 آذار/ مارس

وفاة الأمير عبدالعزيز بن فرحان آل سعود

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 15:57 2020 الأربعاء ,18 آذار/ مارس

وفاة والد الفنان عماد الطيب بعد صراع من المرض

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab