ترميم موقع جميلة الأثري في الجزائر
آخر تحديث GMT19:53:06
 العرب اليوم -

ترميم موقع جميلة الأثري في الجزائر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ترميم موقع جميلة الأثري في الجزائر

الجزائر ـ وكالات

حت شعار ”إنهم يستعدون لتدمير موقع  جميلة”، وجهت مجموعة المراقبة من أجل حفظ الموقع الأثري جميلة، بسطيف، انتقادات حادة لوزارة الثقافة متهمة إياها بمحاولة تدمير الموقع الأثري التاريخي الذي يمتد إلى ملايين  السنين. المجموعة المتكونة من أساتذة ومؤرخين، على رأسهم الباحثة في علم الآثار، الدكتورة نصيرة بن صديق، التي أعلنت على موقعها في شبكة التواصل الاجتماعي، أن الموقع مهدد بالانهيار في حال تواصل تجاهله من طرف وزارة الثقافة. كما تم نشر صور على موقع ”فايس بوك”، تبين التهديد الذي يترصد الموقع الأثري بعد انهيار جزء من المنصة تحت تأثير الأجهزة الموسيقية بعد دورات من  المهرجان الفني، الذي درجت الوزارة على تنظيمه سنويا هناك. ورغم أن الوزارة كانت قد أعلنت عن نقل المهرجان منذ 2011 إلى خارج الموقع الأثري، وهذا خوفا من انهيار المنصة ومن ثم جزء كبير من المدينة الأثرية التي تمتد إلى عهد الرومان والبيزنطيين التي جعلت جميلة موقعا أثريا عالميا صنفته اليونسكو في لائحة التراث الإنساني منذ 1982، غير أن التهديد مايزال يترصد الموقع جراء سياسة التجاهل والإهمال. مجموعة من الباحثين والمهتمين الذين  نددوا بالإهمال الذي يطال الموقع الأثري، أدانوا أيضا الترتيبات التي اتخذتها الوزارة التي تستعد لمباشرة عمليات ترميمات في محيط الموقع. وحسب الصورة المسربة من موقع ”العمليات” فإن المواد التي يعتزم استعمالها في الترميم هي ”خرسانة” وحديد البناء الذي يستعمل في تشييد العمارات والآجر! وهذا ما يعد منافيا للمعايير الفنية المتعلقة بالترميمات، لأنها تسيء إلى الطابع العمراني والتاريخي  للمصنف الأثري، زيادة على أن المخاطر التي تنجم عن وضع الكتل الخرسانية، حيث يكون للحفر التي ينتظر إحداثها في الموقع لتثبيت الخرسانة أثرا سلبيا على تدمير الطبقات الأثرية المدفونة ومن ثم الآثار التاريخية التي لم يتم اكتشافها بعد. زيادة على ما أحدثه وجود أكثر من 10 آلاف متفرج في الموقع إبان الدورات المختلفة للمهرجان، حيث كان الجمهور يفعل هناك ما يشاء دون مراقبة، بما في ذلك رمي القمامات والتبول على الفسيفساء وأدراج المعبد القديم، الأمر الذي يجعل الموقع الأثري في حلة  متدهورة. من جهة أخرى استنكر أصحاب العريضة تجاهل الجزائر لمواقعها الأثرية، في حين دفعت البلاد لمنظمة  اليونسكو، عند آخر زيارة لمديرة المنظمة، ايرينا بوكوفا، 5000000 أورو كمساهمة في صندوق الطوارئ،  دون أن يكون لتلك المبالغ المدفوعة أي مساهمة في الحفاظ على مواقعنا الأثرية مثل جميلة وتيمڤاد وتيبازة ودلس. وقد عبر أصحاب العريضة عن قلقهم إزاء الأخطار التي تهدد مواقع عدة مثل سوق أهراس ”خمسية مدور” ومنطقة ”تديس” في تيبازة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ترميم موقع جميلة الأثري في الجزائر ترميم موقع جميلة الأثري في الجزائر



GMT 19:10 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021
 العرب اليوم - فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021

GMT 19:41 2021 الأحد ,20 حزيران / يونيو

عُطلة صيفية مميزة في جزيرة جوتلاند السويدية
 العرب اليوم - عُطلة صيفية مميزة في جزيرة جوتلاند السويدية

GMT 15:16 2021 الأحد ,20 حزيران / يونيو

أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية
 العرب اليوم - أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية

GMT 19:58 2021 الأربعاء ,16 حزيران / يونيو

عزة فهمي تستوحي مجموعة "النسيم" من رموز السلام
 العرب اليوم - عزة فهمي تستوحي مجموعة "النسيم" من رموز السلام

GMT 19:22 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

تصاميم جدران منازل لهواة الديكورات الجريئة
 العرب اليوم - تصاميم جدران منازل لهواة الديكورات الجريئة

GMT 14:30 2021 الأربعاء ,16 حزيران / يونيو

تايلاند وجهة سياحية علاجية مميزة وتجارب استثنائية

GMT 06:40 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

مصرف لبنان المركزي يحض الحكومة على ترشيد الدعم

GMT 15:44 2021 الإثنين ,31 أيار / مايو

رحلة صيفية مرفهة إلى جزر البهاما هذا العام

GMT 14:21 2015 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار سيارة "بيك أب" من شركة "نيسان"

GMT 11:15 2015 الجمعة ,27 آذار/ مارس

تعرفي على أبرز أضرار الإندومي على الحامل

GMT 23:59 2016 الأحد ,19 حزيران / يونيو

فوائد الكابوريا الصحية

GMT 17:53 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد زيت اللافندر لإزالة التوتر العصبي

GMT 13:57 2015 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

حل إدارة التدريب العسكري الجامعي في سورية
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab