الحكومة الفلسطينيَّة تؤكِّد تصديرها للغاز في 2017
آخر تحديث GMT03:59:44
 العرب اليوم -

الحكومة الفلسطينيَّة تؤكِّد تصديرها للغاز في 2017

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الحكومة الفلسطينيَّة تؤكِّد تصديرها للغاز في 2017

رام الله - وليد ابوسرحان

أكَّد رئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور رامي الحمد الله، الجمعة، أن "حقل الغاز الطبيعي المكتشف قبالة شواطئ قطاع غزة منذ التسعينات، سيجعل فلسطين من الدُّول المنتجة والمصدِّرة للغاز بحلول العام 2017". وقال الحمد الله، خلال لقاء بثه التلفزيون الفلسطيني الرسمي: إن الحكومة عقدت عدة اجتماعات خلال الشهور الماضية مع شركة "بريتيش جاز" البريطانية (صاحبة الامتياز بتطوير حقل الغاز المكتشف منذ العام 1998)، والذي افتتحه الرئيس الراحل ياسر عرفات آنذاك، متوقعا أن "تبلغ صافي أرباح السلطة، من إنتاج الغاز وتصديره محليًا ودوليًا قرابة 150 مليون دولار سنويًا، وهذا مبلغ جيد سيتم رفده في خزينة السلطة، مما سيقلل من الاعتماد على المانحين"، مشير إلى أن "الحكومة بصدد نشر عطاء خلال الأسابيع المقبلة، للشركات، بهدف التنقيب عن النفط في الأراضي الفلسطينية، ومنها بلدة رنتيس قضاء رام الله، التي تحتوي على حقل نفطي، تستولي إسرائيل على غالبيته". وأشار الحمد الله إلى أن "الشركات الإسرائيلية تضخ يوميا قرابة 800 برميل من حقل رنتيس فقط"، منوهًا إلى أن "السلطة تعمل بشكل حثيث للتنقيب عن البترول في عدة مناطق"، مشددًا على استقلالية القرار الفلسطيني في البحث ضمن حدود أراضيها". وقال الحمد الله: إن الحكومة عازمة على إصدار قانون جديد لتشجيع الاستثمار في الأراضي الفلسطينية، قبل نهاية العام الجاري، مشيراً إلى "وجود بعض الثغرات في القانون الحالي، الذي يعطي امتيازات لبعض الشركات". وأضاف أن "القانون الجديد سيدرس جميع الجوانب المتعلقة بالشركات، التي من شأنها تقديم تحفيزات للاستثمارات بناءً على حجم رأسمالها، وعدد الأيدي العاملة المتواجدة فيها، ومدى التزامها بدفع الضرائب". وتطرق الحمد الله إلى موضوع الديون المستحقة لصالح القطاع الخاص، من بنوك وشركات توريد ومقاولين، موضحا أن "أية منح مالية تحصل عليها السلطة خلال الفترة المقبلة، سيتم تخصيص 50٪ منها لسداد جزء من ديون القطاع الخاص والبنوك". ووفقا لأرقام وزارة المالية الصادرة أخيرًا، فقد بلغت الديون على الحكومة الفلسطينية قرابة 2.36 مليار دولار أميركي، أي قرابة 73٪ من إجمالي قيمة الموازنة البالغة 3.6 مليار دولار، وفقًا للتحديث الأخير في الأرقام، أي حتى نهاية أيلول/ سبتمبر من العام الجاري. ووعد الحمد الله، بأن "الفترة المقبلة ستشهد تحسنًا كبيرًا في جباية الضرائب، من شركات القطاع الخاص، والمشاريع الصغيرة والمتوسطة"، مشيرا إلى "قيام وزارة المالية بخطوات جدية للتخفيف من التهرب الضريبي الذي يستنزف من السلطة قرابة 300 مليون دولار سنويًا". وأضاف أن "نفقات السلطة من رواتب ومصاريف تبلغ شهرياً قرابة 400 مليون دولار أميركي، ولا يمكن الاعتماد على أموال المقاصة المقبلة من إسرائيل فقط (أموال الضرائب والجمارك المفروضة على البضافة الصادرة والواردة من وإلى فلسطين عبر الحدود الدولية والتي تجبيها إسرائيل شهريًا)، بحيث تبلغ قيمتها الشهرية قرابة 120 مليون دولار أميركي". وتابع: على موظفي القطاع الحكومي أن يعلموا أن إسرائيل لو قررت حجب أموال الضرائب عن السلطة خلال الفترة المقبلة، فإن الرواتب لن تسلم في موعدها، وقد يتم صرف أنصاف رواتب، بسبب عدم وجود موارد مالية مستدامة لخزينة الدولة. يذكر أن فاتورة الرواتب لموظفي السلطة الفلسطينية بلغت خلال الشهور التسعة الأولى من العام الجاري قرابة 1.45 مليار دولار أميركي، التي تمثل قرابة 88٪ من إجمالي الإيرادات الضريبية البالغة 1.7 مليار دولار للفترة ذاتها، وقرابة 48٪ من إجمالي نفقات السلطة في الفترة ذاتها والبالغة 2.84 مليار دولار.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحكومة الفلسطينيَّة تؤكِّد تصديرها للغاز في 2017 الحكومة الفلسطينيَّة تؤكِّد تصديرها للغاز في 2017



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحكومة الفلسطينيَّة تؤكِّد تصديرها للغاز في 2017 الحكومة الفلسطينيَّة تؤكِّد تصديرها للغاز في 2017



ارتدت بلوزة عالية العنق وصفّفت شعرها في كعكة أنيقة

سيلين ديون تُعيد تمثيل مَشهد مِن فيلم "تيتانيك" في لاس فيغاس

لاس فيغاس ـ رولا عيسى

GMT 07:45 2019 الإثنين ,25 آذار/ مارس

"ديور" تعتمد 15 إطلالة مستوحاة من "السيرك"
 العرب اليوم - "ديور" تعتمد 15 إطلالة مستوحاة من "السيرك"

GMT 11:43 2015 الجمعة ,02 تشرين الأول / أكتوبر

وجود مياه على سطح المريخ ليس دليلاً على وجود حياة بشرية

GMT 02:34 2012 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

أكبر تنوع على الإطلاق للحياة البرية في الهند

GMT 00:51 2015 الخميس ,15 كانون الثاني / يناير

10 مهندسات يروين قصص البيوت الحجازية في جدة

GMT 07:30 2014 الأحد ,28 كانون الأول / ديسمبر

الشهراني يؤكد أن مبنى إدارة مرور نجران متهالك

GMT 06:36 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

زوجان يحولان شقتهما الضيقة إلى منزل واسع من أجل حياة أفضل

GMT 01:16 2015 الأربعاء ,21 كانون الثاني / يناير

المياه الجوفية تغرق الجرف الغربي في المدينة المنورة

GMT 08:46 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

أفضل ست رحلات إلى جزر الكاريبي تُحوّل الحُلم إلى حقيقة

GMT 23:54 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

"ماركات عالمية" تطرح أزياء محجبات لموسم ما قبل الربيع
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab