العطاء على مشروع أنبوب النفط سينتهي أواخر الشهر القادم
آخر تحديث GMT04:57:07
 العرب اليوم -

العطاء على مشروع أنبوب النفط سينتهي أواخر الشهر القادم

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - العطاء على مشروع أنبوب النفط سينتهي أواخر الشهر القادم

عمان ـ أ ش أ

أكد رئيس الوزراء الأردني الدكتور عبدالله النسور على أن مشروع مد أنبوب النفط من البصرة إلى العقبة أصبح حقيقة واقعة..قائلا "إنه وصل إلى مرحلة طرح العطاء الذي اشترت وثائقه مجموعة من الشركات"..موضحا أن العطاء سينتهي أواخر الشهر القادم. جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الشئون الخارجية بمجلس النواب الأردني اليوم الثلاثاء برئاسة النائب الدكتور حازم قشوع وبحضور النسور ووزراء الخارجية وشئون المغتربين ناصر جودة والدولة لشئون الإعلام الدكتور محمد المومني والشئون السياسية والبرلمانية الدكتور خالد الكلالدة. وتوقع النسور أن يحال العطاء آخر الربيع أو بدايات الصيف القادم إلى شركة مطورة ستقوم ببناء الأنبوب ومستودعات التخزين في العقبة وستقوم ببيع النفط .. مشيرا إلى أن طول الخط يصل إلى حوالي ألفي كيلومتر. وقال "كنت أعتقد قبل الزيارة أن جزء الأنبوب في الآراضي الأردنية سيكون بناؤه على نفقة الأردن الذي لا يملك الإمكانيات لذلك ، ولكن الشيء الجيد - وهذا أفضل ما أملنا به - أنه سيمول من الحكومة العراقية"..موضحا أن تمويل الخط باكمله سيكون من العراق الشقيق. وأفاد رئيس الوزراء الأردني بأنه سيتم تزويد الأردن بنحو 150 ألف برميل من النفط يوميا من الأنبوب الذي يبلغ حجمه مليون برميل يوميا بأسعار تفضيلية يتفق عليها..قائلا "سبق وأن تحدثنا مع الأشقاء المصريين حول إمكانية أن يصل خط الأنبوب إلى مصر حيث رحبوا بذلك مثلما الأشقاء العراقيون". وقال النسور إننا سنعيد طرح هذا الموضوع على أشقائنا المصريين خلال الاجتماعات القادمة للجنة العليا الأردنية المصرية المشتركة التي ستعقد في القاهرة ..مؤكدا أن هذا الخط ستكون له فوائد اقتصادية وسياسية كبيرة. وأشار إلى أن الأردن يشتري حاليا 10 آلاف برميل نفط من العراق وفق معادلة سعرية .. قائلا "طلبنا زيادة نسبة الخصم أو تحديد نسبة مئوية له حيث وعد الجانب العراقي بدراسة الأمر وكذلك بالنسبة لزيت الوقود الذي يحصل الأردن على تسهيلات تبلغ 88 دولارا للطن وطلبنا المزيد". وقد ناقشت اللجنة مع رئيس الوزراء ووزير الخارجية الملفات المتعلقة بزيارة النسور إلى العاصمة العراقية بغداد الأسبوع الماضي على رأس وفد وزاري كبير ، لا سيما ما يتعلق الجوانب السياسية والاقتصادية والتجارية. وقال رئيس الوزراء "إننا نريد للعلاقات الثنائية مع العراق أن تقوى وتستمر لأنها حاجة أردنية مثلما هي حاجة عراقية"..مضيفا "إن الأردن لا يتدخل إطلاقا في الشئون الداخلية العراقية ، ومن هنا كان إعادة التقارب الاردني العراقي ممكنا وصادقا". ونوه بأن الموضوع الثاني الذي تم بحثه من حيث الأهمية هو إمكانية ربط البلدين بالسكك الحديدية ، خاصة وأن دول الخليج العربي تعمل على الربط بشبكة قطارات سريعة للركاب والبضائع.. قائلا "إننا سنكون حلقة الوصل بين دول الخليج العربي وسوريا مثلما ستكون الوصلة بين العراق والأردن مفيدة في عملية الربط". وفيما يتعلق بتحسين وتأهيل الطريق البري بين الأردن والعراق .. أوضح النسور أن الجانب العراقي وعد بأن تكون النقطة الحدودية بين البلدين مشمولة بالتمويل من العراق. وقال "طلبنا مساعدات عراقية مباشرة لتمويل جزء الطريق في الآراضي الأردنية الذي تبلغ كلفته حوالي 550 مليون دينار" .. موضحا أن العراق سيمول الجزء من الطريق في آراضيه من خلال قروض حصل عليها من البنك الدولي وغيره من المؤسسات الدولية وأبدوا استعدادهم بتمويل الجزء الأردني إذا تبقى أموال من القرض "وإذا لم يكف سنتفاوض على هذا الأمر". وأضاف "بحثنا أيضا الربط الكهربائي بين الأردن والعراق .. وإذا تم سيكون التيار مؤمنا وبأسعار أرخص حيث وعد الجانب العراقي ورغب بدراسة الأمر".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العطاء على مشروع أنبوب النفط سينتهي أواخر الشهر القادم العطاء على مشروع أنبوب النفط سينتهي أواخر الشهر القادم



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العطاء على مشروع أنبوب النفط سينتهي أواخر الشهر القادم العطاء على مشروع أنبوب النفط سينتهي أواخر الشهر القادم



ارتدت فستانًا أحمرَ لامعًا واعتمدت مكياجًا بسيطًا

كيت هدسون أنيقة خلال حفلة توزيع جوائز "دايلي فرونت رو"

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
 العرب اليوم - إليك قائمة بأفضل مناطق الجذب السياحي في العالم

GMT 12:42 2019 الثلاثاء ,19 آذار/ مارس

اكتشفي أساسيات شراء سجادة جديدة والحفاظ عليها
 العرب اليوم - اكتشفي أساسيات شراء سجادة جديدة والحفاظ عليها

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 19:44 2013 الخميس ,02 أيار / مايو

آنجلينا جولي وهي في السادسة عشر من عمرها

GMT 08:52 2019 الجمعة ,08 آذار/ مارس

تعرف على طنين الأذن وأسبابه وطرق علاجه

GMT 05:07 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سعد لمجرد يرفض الرد على فيديو الفرنسية لورا بريول

GMT 10:16 2014 الخميس ,30 كانون الثاني / يناير

"تويوتا" تطرح سيارة "ميني فان" عائلية للسوق اليابانية

GMT 04:49 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

أمينة خان أول محجبة تشارك في إعلان مستحضرات "لوريال" للشعر

GMT 15:35 2017 الإثنين ,10 إبريل / نيسان

الإصابة تنهي موسم لاعب الشباب عبد الوهاب جعفر

GMT 10:00 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع كبير في أعداد الأرانب أثناء نزول الأمطار

GMT 03:08 2015 الإثنين ,21 كانون الأول / ديسمبر

"جيب رانجلر" أسطورة القوة ومثالي للرحلات والتضاريس الصعبة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab