11 تريليون دولار توفرها اقتصاديات العالم من هبوط أسعار النفط
آخر تحديث GMT05:13:34
 العرب اليوم -

1.1 تريليون دولار توفرها اقتصاديات العالم من هبوط أسعار النفط

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - 1.1 تريليون دولار توفرها اقتصاديات العالم من هبوط أسعار النفط

النفط
القاهرة - أ ش أ

في الوقت الذي تعاني فيه أسواق المال العالمية من موجة تراجعات متتالية بسبب الهبوط الحاد في أسعار النفط والتي هبطت لأدنى مستوياتها في أربع سنوات، يرى بعض الخبراء الاقتصاديين أن انخفاض تكاليف الطاقة سيوفر حوالي 1ر1 تريليون دولار لاقتصاديات العالم لما سيحدثه من تراجعات في أسعار السلع الأخرى وتوفير سيولة مالية إضافية للشركات والمستهلكين.

فقد تراجعت أسعار خام برنت بنسبة 5ر4 في المائة خلال تعاملات الأسبوع الماضي، وبذلك تصل خسائرها منذ بداية العام الحالي إلى 22 في المائة، وذلك بعد هبوطها خلال جلسة تعاملات الأربعاء الماضي إلى 16ر86 دولار للبرميل وهو الأدنى منذ حوالي أربع سنوات، فيما هبط الخام الأمريكي دون حاجز 80 دولارا قبل أن ينهي الجلسة فوق هذا الحاجز.

وأكدت مجموعة "سيتي جروب"، في تقرير لها، أن أسعار النفط الحالية في الأسواق العالمية وبخاصة خام برنت، الأكثر استخداما، تقل بأكثر من 20 في المائة عن متوسط سعرها خلال الأعوام الثلاثة الماضية.

ويرى إد مورس، الخبير في السلع العالمية بنيويورك، أن هبوط أسعار النفط يأتي في الوقت الذي لا تظهر فيه أية مؤشرات من منظمة الدول المصدرة للبترول "أوبك"، التي تنتج نحو 40 في المائة من حجم المعروض العالمي من الخام، لخفض إنتاجها بسبب تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي، هذا فضلا عن تزايد إنتاج الخام في الولايات المتحدة وكندا.

وأضاف مورس أن انخفاض أسعار النفط انعكس كذلك على أسعار السلع الأخرى في الأسواق العالمية، حيث هبطت أسعار الغاز الطبيعي والصلب والنحاس والعديد من السلع والمعادن الأخرى، وهو ما يساهم في تقلص معدلات التضخم وارتفاع حجم ما يوفره المستهلكين والشركات.

وأشار إلى ارتفاع حجم الإنتاج الأمريكي من النفط خلال الأسبوع الماضي إلى 95ر8 مليون برميل يوميا، وهو أعلى معدل منذ يونيو 1985، فضلا عن زيادة حجم المخزون بمقدار 92ر8 مليون برميل ليصل إجماليه إلى 6ر307 مليون برميل خلال الأسبوع المنتهي في 10تشرين الأول الجاري.

وقامت "أوبك" بضخ 47ر30 مليون برميل يوميا، وذلك خلال شهر أيلولالماضي، وهو الأعلى منذ اَب 2013، فيما تعتزم المنظمة عقد اجتماع لها في فيينا خلال تشرين الثاني المقبل.

كما يعتزم العراق، ثاني أكبر منتج للنفط في "أوبك"، زيادة حجم صادرات حقول البصرة من النفط الخام بمقدار 400 ألف برميل يوميا ليصل إلى 83ر2 مليون برميل يوميا خلال شهر تشرين الثاني المقبل، وهو أعلى حجم صادرات منذ 2012.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

11 تريليون دولار توفرها اقتصاديات العالم من هبوط أسعار النفط 11 تريليون دولار توفرها اقتصاديات العالم من هبوط أسعار النفط



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

11 تريليون دولار توفرها اقتصاديات العالم من هبوط أسعار النفط 11 تريليون دولار توفرها اقتصاديات العالم من هبوط أسعار النفط



بدت أكثر نحافة مع إطلالة برونزية وشعر بلاتيني

بيلي فيرس تُظهر أناقتها خلال التقاط صورة جانبية لها

نيويورك ـ مادلين سعادة

GMT 13:54 2014 الثلاثاء ,29 تموز / يوليو

عبارات حماسية فعالة تحفزك لأداء تمارين اللياقة

GMT 16:44 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تسريب صور مخلة للآداب للممثلة السورية لونا الحسن

GMT 11:03 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

أسعار ومواصفات سيارة بولو 2018 الجديدة

GMT 06:32 2014 الثلاثاء ,03 حزيران / يونيو

برنامج تدريبي بشأن سلامة المرضى في مستشفى عبري

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 00:14 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

سارة نخلة تكشف عن تفاصيل فيلم "منطقة محظورة"

GMT 01:12 2015 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

إنشاء معهد متخصص في السياحة الصحراوية في جانت

GMT 21:18 2014 الإثنين ,17 شباط / فبراير

فوائد الخرشوف لمرضى السكر

GMT 06:01 2013 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

متدربة كمال أجسام تؤكد أن المنشطات حوّلتها إلى رجل
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab