قطرغاز تهتم بأوضاع الغاز عبر مشاركتها في المؤتمر الدولي
آخر تحديث GMT09:48:09
 العرب اليوم -

"قطرغاز" تهتم بأوضاع الغاز عبر مشاركتها في المؤتمر الدولي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "قطرغاز" تهتم بأوضاع الغاز عبر مشاركتها في المؤتمر الدولي

مؤتمر "غازتك 2015"
الدوحة_ قنا

شاركت شركة " قطرغاز" في مؤتمر "غازتك 2015" المنعقد في سنغافورة في الفترة ما بين 27- 30 أكتوبر الجاري.

ويضم وفد "قطرغاز" المشارك في المؤتمر ممثلين عن الإدارات المختلفة بالشركة، كما تشارك الشركة في المعرض الذي أقيم على هامش المؤتمر وذلك من خلال جناح تقيمه "قطر للبترول".

وخلال مشاركته في المؤتمر قدم السيد علاء أبو جبارة، مدير إدارة التجارة والشحن بـ "قطرغاز" ورقة بحثية تحت عنوان: "ديناميكية الغاز المتغيرة في العالم"، حيث ألقى الضوء على التغيرات التي أثرت مؤخرا على أسواق الغاز العالمية وأسواق الغاز الطبيعي المسال والتغيرات متوسطة أو طويلة الأمد المتوقعة في تلك الأسواق .

وأوضح أن قطاع الطاقة العالمي يمر بمرحلة حرجة حيث يحاول إعادة التوازن بأسواق الطاقة التي تتسم حاليا بديناميكية جديدة وأسعار متقلبة.. مبينا أنه على الرغم من ذلك فإن المقومات الأساسية لأسواق الغاز الطبيعي والمسال مبشرة على المدى الطويل، مشيرا إلى أن "قطرغاز" ترى أن النمو الاقتصادي العالمي والاتجاه للمدنية والسياسات البيئية واستخدام التكنولوجيا الحديثة كلها عوامل تدعم مستقبل صناعة الغاز على المدى الطويل.

وأضاف أن أسواق الغاز الطبيعي المسال تتأقلم حاليا مع عدد من المتغيرات مثل انخفاض أسعار النفط  وعدم وجود طلب على الغاز الطبيعي المسال من أسواق الشرق الأقصى المعتادة ،بالإضافة إلى وفرة ما ينتجه العاملون في صناعة الغاز ،الحاليون والجدد، كل تلك العناصر مجتمعة أسهمت في ايجاد سوق غير متوازن حيث تحاول كل منطقة جغرافية خلق توازن محلي بين العرض والطلب. 

وبين أن "قطرغاز" ترى أن حجم الطلب العالمي على الغاز سيزداد في الأعوام الخمسة القادمة بنسبة 2 بالمئة في كل عام، وهي نسبة تقل قليلا عن التوقعات السابقة، ويرجع هذا الارتفاع البطيء في نسبة الطلب إلى انخفاض معدل الطلب على الكهرباء في آسيا وانخفاض أسعار النفط التي تؤدي بدورها إلى الحد من تطوير البنية التحتية في الشرق الأوسط، لكنه توقع أن تعطي الإرادة السياسية الحثيثة التي تسعى لتطبيق "سياسات البيئة النظيفة" دفعة للطلب على الغاز.

وذكر أن حجم الطلب العالمي على الغاز الطبيعي المسال يقف حاليا عند 250 مليون طن في العام، إلا أنه من المتوقع أن يصل إلى أكثر من 400 مليون طن في العام بحلول عام 2025.. وعلى الرغم من وجود مرافق قادرة على تسييل 100 مليون طن من الغاز قيد الانشاء حول العالم، إلا أن هناك شكوكا حول امكانية توافر امدادات من الغاز تفي بالطلب العالمي بعد عام 2020.وأوضح أن صناعة الغاز الطبيعي المسال قادرة على توفير الكميات الأساسية المطلوبة للوفاء بالطلب المستقبلي على الغاز، كما تستطيع الصناعة عن طريق ترتيب مقوماتها الأساسية توفير الغاز بأسعار مناسبة وجودة مقبولة. 

يذكر أن "غازتك" يعتبر إحدى الفعاليات الرئيسية في صناعة الغاز والنفط العالمية، حيث يمثل ملتقى هاما للعاملين في مجال الطاقة وخصوصا قطاع الغاز الطبيعي، ويعقد هذا المؤتمر كل عام ونصف في إحدى الدول.وترى" قطرغاز" باعتبارها الشركة الرائدة في إنتاج الغاز الطبيعي المسال في العالم، أن مشاركتها في هذه الفاعلية الدولية المتخصصة فرصة لمناقشة القضايا التي تؤثر على صناعة الغاز حاليا ومستقبلا وتبادل الخبرات والمعلومات مع العاملين بالصناعة.     كما يتيح المؤتمر فرصة التعارف المباشر بين الوفود المشاركة وتكوين شبكة علاقات مهنية على أعلى المستوياتزوقد اجتذب المؤتمر الهام أكثر من 120 مشاركا من أهم المتحدثين في مجال الغاز وممثلي سلسلة توريد الغاز على مستوى العالم لبحث القضايا الرئيسية التي تؤثر على عمليات التنقيب والبحث واستخراج النفط وعمليات نقل البترول من أماكن الاستخراج لمصافي التكرير وعمليات تكرير البترول وتسويقه.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قطرغاز تهتم بأوضاع الغاز عبر مشاركتها في المؤتمر الدولي قطرغاز تهتم بأوضاع الغاز عبر مشاركتها في المؤتمر الدولي



GMT 08:07 2022 الأربعاء ,05 تشرين الأول / أكتوبر

انخفاض مخزونات النفط والوقود الأميركية

GMT 08:00 2022 الأربعاء ,05 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار النفط تتراجع بشكل طفيف قبل ساعات من اجتماع أوبك+

GMT 04:17 2022 الأربعاء ,05 تشرين الأول / أكتوبر

«أوبك +» يدرس خفض إنتاج النفط بما يناهز مليوني برميل يومياً

GMT 21:16 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

السعودية وروسيا تُخططان لخفض كبير في كميات إنتاج النفط

GMT 16:27 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

عائدات الغاز في إسرائيل خلال النصف الأول لعام 2022 تقفز 48%

GMT 14:48 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

النفط يوسع مكاسبه مع توقعات بخفض كبير لإنتاج «أوبك+»

GMT 08:31 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

سعر برميل النفط الكويتي ينخفض 4.04 دولار ليبلغ 92.04 دولار

أنابيلا هلال تخطف الأنظار بإطلالات عملية مثالية

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 10:21 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جمالية وعصرية للشقراوات مستوحاه من جيجي حديد
 العرب اليوم - إطلالات جمالية وعصرية للشقراوات مستوحاه من جيجي حديد

GMT 06:44 2022 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار ذكية لإعادة استخدام ورق الحائط المتبقي لديك
 العرب اليوم - أفكار ذكية لإعادة استخدام ورق الحائط المتبقي لديك

GMT 06:21 2022 الأربعاء ,05 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة الإعلامية ماجدة عاصم إحدى أشهر مذيعات التلفزيون المصري
 العرب اليوم - وفاة الإعلامية ماجدة عاصم إحدى أشهر مذيعات التلفزيون المصري

GMT 14:58 2022 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

ريا أبي راشد تتألق بالفساتين الصيفية
 العرب اليوم - ريا أبي راشد تتألق بالفساتين الصيفية

GMT 10:35 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية عالمية لقضاء شهر عسل مثالي في شهر تشرين الثاني
 العرب اليوم - وجهات سياحية عالمية لقضاء شهر عسل مثالي في شهر تشرين الثاني

GMT 06:32 2022 الأحد ,02 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان تجلب الطاقة الإيجابية في المنزل
 العرب اليوم - ألوان تجلب الطاقة الإيجابية في المنزل

GMT 13:47 2022 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

مكملات الحمل قد تحمي من خناق النوم لدى الأطفال

GMT 23:24 2020 الجمعة ,23 تشرين الأول / أكتوبر

كسور العمود الفقري تضاعف خطر الوفاة لدى مرضى "كوفيد-19"

GMT 02:54 2022 الخميس ,22 أيلول / سبتمبر

مخاطر التهابات الأسنان منها الخرف وأمراض القلب
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab