الصين تزيح أميركا كأكبر مستورد للنفط
آخر تحديث GMT19:08:47
 العرب اليوم -

الصين تزيح أميركا كأكبر مستورد للنفط

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الصين تزيح أميركا كأكبر مستورد للنفط

بكين ـ وكالات

أزاحت الصين الولايات المتحدة عن المركز الأول كأكبر مستورد للنفط في العالم نهاية العام الماضي، مما سيمثل تغييرا كبيرا للجغرافيا السياسية للموارد الطبيعية. وأفادت صحيفة فايننشال تايمز، في تقرير، أن واردات الولايات المتحدة من النفط هبطت إلى 5.98 ملايين برميل يوميا في ديسمبر/كانون الأول الماضي، طبقا لأرقام إدارة معلومات الطاقة. وفي نفس الشهر ارتفعت الواردات الصينية إلى 6.12 ملايين برميل يوميا، طبقا لإدارة الجمارك الصينية. وفي العام الماضي كله هبطت واردات الولايات المتحدة من النفط الخام والمنتجات النفطية إلى أدنى مستوى في عشرين سنة لتصل إلى 7.14 ملايين برميل يوميا، بينما بلغت واردات الصين 5.72 ملايين. وقد ظلت الولايات المتحدة أكبر مستورد للنفط منذ منتصف سبعينيات القرن الماضي، وتم تخطيط السياسة الخارجية لواشنطن طبقا لهذا الواقع إزاء الدول الغنية بالطاقة مثل السعودية والعراق وفنزويلا. النفوذ الصيني وقالت الصحيفة إن بكين -طبقا للواقع الجديد- من المحتمل أن تتعرض لضغوط للمشاركة في مراقبة خطوط الملاحة العالمية، مشيرة إلى أن الصين أصبحت تطبق سياسة خارجية أكثر نفوذا من ذي قبل في دول مثل السودان وأنغولا والعراق، حيث قامت شركات النفط الصينية الحكومية باستثمار مليارات الدولارات. وقال إيريك لي -في سيتي غروب- الذي كان أول من أشار إلى التغيير الذي حدث في سوق الطاقة العالمي 'إن الولايات المتحدة تسير بسرعة نحو الاستقلال في قطاع الطاقة'. وبالرغم من أن الأرقام المتوفرة عن نهاية العام تعتبر متقلبة، فإن محللين وتجارا يقولون إن التغيير الذي حدث سوف يستمر، مما سيؤثر في طرق تجارة النفط وجيوسياسة الطاقة. ولفتت فايننشال تايمز إلى أن التطورات الجديدة تتزامن هذا العام مع خفض عدد حاملات الطائرات الأميركية العاملة في مضيق هرمز الذي يربط الخليج بأسواق النفط في العالم، وذلك مع الزيادة في إنتاج النفط بالولايات المتحدة في ظل ما يسمى بثورة الطاقة والطفرة الحالية في استخراج النفط والغاز من صخور الزيت. يضاف إلى ذلك أن شركات النفط الكبرى الأميركية، مثل إكسون موبيل وفيليبس، تقوم حاليا بتصدير كميات غير مسبوقة من منتجات النفط لمواجهة الطلب في البنزين والديزل والكيروسين إلى دول في أميركا اللاتينية وأفريقيا. وفي العام الماضي ارتفع إنتاج الولايات المتحدة من النفط بأكثر من ثمانمائة ألف برميل يوميا. وقد أدت الزيادة المحلية إلى خفض اعتماد أميركا على نفط أوبك. لكن الانخفاض لم يكن متساويا، فلم تعان بعض الدول مثل السعودية والكويت وغيرهما نسبيا من الخفض بصورة كبيرة بالمقارنة مع دول أفريقية منتجة للنفط مثل أنغولا ونيجيريا. ويأتي التغيير في موازين سوق الطاقة بين الولايات المتحدة والصين في الوقت الذي توقعت فيه وكالة الطاقة الدولية أن يزيد الاستهلاك في الدول النامية عنه في الدول الصناعية لأول مرة. وقالت إن الدول غير الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية سوف تستهلك 44.9 مليون برميل يوميا في الربع القادم من العام الحالي بالمقارنة مع 44.7 مليونا في دول المنظمة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصين تزيح أميركا كأكبر مستورد للنفط الصين تزيح أميركا كأكبر مستورد للنفط



GMT 16:27 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

عائدات الغاز في إسرائيل خلال النصف الأول لعام 2022 تقفز 48%

GMT 14:48 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

النفط يوسع مكاسبه مع توقعات بخفض كبير لإنتاج «أوبك+»

GMT 08:31 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

سعر برميل النفط الكويتي ينخفض 4.04 دولار ليبلغ 92.04 دولار

GMT 05:56 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار النفط تواصل ارتفاعها اليوم الثلاثاء

GMT 02:28 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع أسعار النفط إلى أعلى مستوى منذ يوليو الماضي

GMT 01:46 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

قفزة كبيرة في سعر النفط تقربه من 90 دولاراً للبرميل

GMT 23:13 2022 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

استقرار سعر سلة خامات "أوبك" اليومي عند 92.34 دولار للبرميل

أنابيلا هلال تخطف الأنظار بإطلالات عملية مثالية

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 10:21 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جمالية وعصرية للشقراوات مستوحاه من جيجي حديد
 العرب اليوم - إطلالات جمالية وعصرية للشقراوات مستوحاه من جيجي حديد

GMT 10:35 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية عالمية لقضاء شهر عسل مثالي في شهر تشرين الثاني
 العرب اليوم - وجهات سياحية عالمية لقضاء شهر عسل مثالي في شهر تشرين الثاني

GMT 06:44 2022 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار ذكية لإعادة استخدام ورق الحائط المتبقي لديك
 العرب اليوم - أفكار ذكية لإعادة استخدام ورق الحائط المتبقي لديك

GMT 14:58 2022 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

ريا أبي راشد تتألق بالفساتين الصيفية
 العرب اليوم - ريا أبي راشد تتألق بالفساتين الصيفية

GMT 06:10 2022 السبت ,01 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل الأماكن السياحية التي يمكن زيارتها في مصر
 العرب اليوم - أفضل الأماكن السياحية التي يمكن زيارتها في مصر

GMT 06:32 2022 الأحد ,02 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان تجلب الطاقة الإيجابية في المنزل
 العرب اليوم - ألوان تجلب الطاقة الإيجابية في المنزل

GMT 13:47 2022 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

مكملات الحمل قد تحمي من خناق النوم لدى الأطفال

GMT 23:24 2020 الجمعة ,23 تشرين الأول / أكتوبر

كسور العمود الفقري تضاعف خطر الوفاة لدى مرضى "كوفيد-19"

GMT 02:54 2022 الخميس ,22 أيلول / سبتمبر

مخاطر التهابات الأسنان منها الخرف وأمراض القلب
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab