الاتجاهات الحديثة في علوم الآثار في جامعة الفيوم الإثنين المقبل
آخر تحديث GMT17:13:48
 العرب اليوم -

"الاتجاهات الحديثة في علوم الآثار" في جامعة الفيوم الإثنين المقبل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "الاتجاهات الحديثة في علوم الآثار" في جامعة الفيوم الإثنين المقبل

الفيوم ـ أ ش أ

تبدأ يوم الاثنين المقبل فعاليات المؤتمر الدولي الأول بكلية الآثار جامعة الفيوم، حول "الاتجاهات الحديثة في علوم الآثار"، ويستمر على مدى 3 أيام بمقر الكلية، وذلك تحت رعاية كل من الدكتور عبد الحميد عبد التواب رئيس جامعة الفيوم، والدكتور عاطف منصور عميد كلية الآثار. وصرح الدكتور عبد الوهاب، مقرر المؤتمر اليوم، الخميس، بأن المؤتمر سيناقش 106 أبحاث لنخبة من كبار علماء الآثار من (مصر، والسعودية، والأردن، والعراق، وفلسطين، وقطر، والجزائر، وليبيا، وروسيا)، مشيرا إلى أن محاور المؤتمر تشمل الآثار المصرية، وتتضمن العمارة والفنون المصرية القديمة واللغة المصرية القديمة. وأضاف أن محاور المؤتمر ستعرض تاريخ وحضارة الفيوم وآثار العصرين اليوناني والروماني والآثار الإسلامية، وتشمل عمارة وفنون إسلامية وعمارة وفنون مسيحية ومسكوكات وكتابات ونقوش أثرية، بالإضافة إلى صيانة وترميم الآثار والظروف البيئية المحيطة بالأثر وأبحاث التربة والمياه الجوفية. ومن جانبه، أشار الدكتور عبد الرحيم ريحان، مقرر إعلام المؤتمر، إلى أن أبحاث آثار مصر القديمة تتضمن ملابس الأشخاص من الدولة القديمة للدولة الوسطى، والأجانب والبلاد الأجنبية في نصوص الأهرام ومتون التوابيت والطقوس الشعائرية، لاحتفال رأس السنة بمعبد دندرة والحياة البرية، ومكوناتها من خلال مصاطب الدولة القديمة بسقارة، ودراسات عن اليوجا فىي مصر القديمة والفيوم بين البيئة الزراعية والبيئة الصحراوية. وأوضح أن أعمال المؤتمر ستناقش الفرق بين تزييف الحقائق وإعادة استخدام لشواهد التراث الحضاري عبر العصور، إلى جانب عرض تمثالين لأبو الهول لم يسبق نشرهما بميت رهينة، ولقب "المزين" أو مصفف الشعر ورتبه المختلفة خلال عصر الدولة القديمة، بالإضافة إلى جهود الملوك نحو إعادة السلطة المركزية منذ عهد الملك "جد-كا-رع اسسى" حتى نهاية عهد الملك ببى الأول. وقال "إن أبحاث الدراسات الإسلامية تشمل الرمز والشعار في الآثار الإسلامية والخزف بالجزائر في العصر العثماني، وأربعة منابر خشبية نادرة من العصر الفاطمي ومنشآت المرأة في العصر السلجوقي بالأناضول، وآثار سيناء المنهوبة أثناء الاحتلال الإسرائيلى، والكف في الفن الإسلامي والمؤثرات والأساليب الفنية في الأدوات والأواني المعدنية الطقسية بدير كنيسة الروم الأرثوذكسى بدمياط خلال النصف الثاني من القرن 13هـ / 19م". وأضاف أنه سيتم استعراض مراكز ضرب المسكوكات العربية قبل الإسلام ودراسة أثرية معمارية فنية لجامع أبو العلا بالإسكندرية، وعمائر محافظة الفيوم الأثرية من خلال كراسات لجنة حفظ الآثار العربية ومجموعة مجامر شبك فخارية محفوظة في متحف أزوف للآثار بروسيا، ومسجد المرادية بصنعاء 984هـ / 1576م، وتقويم المصطلحات والألفاظ والتراكيب الأثرية ذات الصلة بدراسة الآثار الإسلامية وتخليصها من الأخطاء الشائعة. وأشار إلى أنه سيتم إلقاء الضوء على مجال ترميم وصيانة الآثار ودراسة التأثير الشديد لمركبات الحديد الموجودة بالحجر الرملي على تلف الصور الجدارية للمقابر الأثرية بالواحات البحرية، وفحص وعلاج وصيانة تابوت خشبى ملون من طيبة دولة حديثة بمتحف السويس القومي والمشاكل البيئية التي تواجه عملية التنقيب الأثري والواقع والمأمول في أعمال الترميم، لافتاً إلى أنه سيتم عرض دراسة عمليات الترميم لمجموعة من أواني الألباستر المصري بالمخزن المتحفي بأطفيح حلوان، ورؤية لإدارة التراث الثقافي الغارق في مصر في ضوء خبرات بعض دول حوض البحر المتوسط. ونوه بأنه سيتم إقامة ثلاثة معارض للكتاب على هامش المؤتمر، بمشاركة الهيئة المصرية العامة للكتاب، ووزارة الآثار، والمعهد الفرنسي للآثار الشرقية، يستمر على مدى أسبوعين، إلى جانب معرض للمصنوعات اليدوية والمنتجات البيئية.  

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاتجاهات الحديثة في علوم الآثار في جامعة الفيوم الإثنين المقبل الاتجاهات الحديثة في علوم الآثار في جامعة الفيوم الإثنين المقبل



بكلاتش أسود وحذاء ستيليتو بنقشة الأفعى

الملكة ليتيزيا ترفع التحدي بإطلالتها الأخيرة في قمة المناخ

مدريد - لينا العاصي
 العرب اليوم - 177 تصميمًا للحقائب وأزياء من "شانيل" تنتظر العرض في "سوذبيز"

GMT 01:55 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

معبد "خودالهام" وجهة سياحية هندية فريدة ويضم أنشطة
 العرب اليوم - معبد "خودالهام" وجهة سياحية هندية فريدة ويضم أنشطة

GMT 00:57 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على الأخطاء الشائعة في تصميمات المطابخ
 العرب اليوم - تعرفي على الأخطاء الشائعة في تصميمات المطابخ

GMT 02:47 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

أبرز صيحات البليزر بأسبوع الموضة في نيويورك
 العرب اليوم - أبرز صيحات البليزر بأسبوع الموضة في نيويورك

GMT 04:21 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

أبرز 10 أماكن ترفيهية في هامبورغ المانيا قبل زيارتها
 العرب اليوم - أبرز 10 أماكن ترفيهية في هامبورغ المانيا قبل زيارتها

GMT 01:01 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

نصائح وخطوات تساعدك على ترتيب المستودع في بيتك
 العرب اليوم - نصائح وخطوات تساعدك على ترتيب المستودع في بيتك

GMT 19:23 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

شهادة تخرُّج طالب الهندسة المنتحر من أعلى برج القاهرة

GMT 15:52 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

تصريح صادم لـ"هنا الزاهد" بعد زواجها من أحمد فهمي

GMT 09:04 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

وفاة محمد فؤاد تتصدر "غوغل" رغم خروجه من المستشفى

GMT 15:20 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

انهيار محمود الليثى فى جنازة شعبان عبد الرحيم

GMT 20:35 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

الموت يخطف الاعلامي الفلسطيني البارز أحمد عبد الرحمن

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 15:25 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

هواوي تنشر أول فيديو دعائي لـ matepad pro

GMT 00:30 2018 الخميس ,05 تموز / يوليو

ميزة خارقة بمتصفح كروم 67 الجديد

GMT 14:44 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

كمال الشناوي

GMT 09:35 2017 الثلاثاء ,11 إبريل / نيسان

ملتقى بغداد السنوي الثاني لشركات السفر والسياحة

GMT 09:25 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

طريقة صنع عطر المسك والعفران بطريقة بسيطة

GMT 20:39 2018 الأربعاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

رواية "كل نفس" لنيكولاس سباركس تتصدر أعلى المبيعات
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab