التربية  اجراءات استثنائية لمعالجة الحالات المخالفة لشهادات المدارس الخاصة
آخر تحديث GMT03:20:54
 العرب اليوم -

" التربية " اجراءات استثنائية لمعالجة الحالات المخالفة لشهادات المدارس الخاصة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - " التربية " اجراءات استثنائية لمعالجة الحالات المخالفة لشهادات المدارس الخاصة

وزارة التربية والتعليم
وام - العرب اليوم

 

استحدثت وزارة التربية والتعليم عددا من الاجراءات الاستثنائية بهدف معالجة العديد من الحالات التي وردت إليها من خريجي المدارس الخاصة الذين لا تنطبق عليهم شروط المعادلة المنصوص عليها في القرار الوزاري رقم 4443 لسنة 2001 بشأن الدليل التنظيمي لمعادلة شهادات المدارس الخاصة وتطال تلك الإجراءات خريجي العام الدراسي الحالي و الأعوام السابقة فقط..

ودعت الوزارة وسائل الإعلام إلى توخي الدقة في نشر المعلومات المتعلقة بمعايير معادلة الشهادات لا سيما تلك الصادرة من المدارس الخاصة والرجوع إليها للتأكد من صحة تلك المعايير تجنبا لنشر معلومات مغلوطة تفتقد للمرجعية والمصداقية .

وقال الدكتور محمد ابراهيم المعلا وكيل الوزارة للشؤون الأكاديمية للتعليم العالي إن الطلبة الذين تنطبق عليهم شروط معادلة شهادات المدارس الخاصة الواردة في القرار الوزاري المذكور لا يجب عليهم توفير أي شروط إضافية وسيتم معادلة شهاداتهم حسب الاجراءات المعتادة أما الطلبة الذين لديهم بعض النواقص لتحقيق المعادلة فتم استحداث هذه الاجراءات الاستثنائية لمعالجة حالاتهم وذلك حرصا من الوزارة على مصلحتهم وعدم تأخير انضمامهم لمؤسسات التعليم العالي.

وأوضح أنه بالنسبة للمنهاج الأمريكي فمن شروط المعادلة توفر نتيجة اختبار سات العالمي في الرياضيات وبدرجة لا تقل عن 400 إلى جانب نتيجة اختبار توفل العالمي بمالا يقل عن 500 وقال إنه نظرا لورود العديد من الحالات التي لم تتقدم بعد لهذه الامتحانات أو لم تحقق الدرجات المطلوبة وشكوى الطلبة من صعوبة الحصول على موعد قريب لتقديم هذه الامتحانات فقد تم تسهيل الشروط بحيث يمكن الاستعاضة عن امتحان السات بامتحان إمسات EmSAT الرياضيات الذي تقدمه الوزارة و تحقيق درجة 500 كحد أدنى.. كما يمكن الاستعاضة عن امتحان التوفل بامتحان الأيلتس و تحقيق درجة 5.0 أو امتحان إمسات الانجليزي الذي تقدمه الوزارة وتحقيق 1100 درجة.

ونوه إلى أنه حتى في حالة لم يحقق الطالب الدرجة المطلوبة في أحد الامتحانين " الرياضيات و الانجليزي" فسيتم إعطاء الطالب رسالة " لا مانع" للقبول المشروط في الجامعات لمدة فصل دراسي واحد فقط على أن يجتاز في الجامعة مادة تأهيلية " رياضيات أو انجليزي حسب الحالة" ولا تحتسب ضمن المعدل وتكون موازية للمادة الناقصة لتحقيق المعادلة.

و ذكر أنه بخصوص الأنظمة الأخرى كالنظام البريطاني و نظام البكالوريا الدولية فقد وردت للوزارة العديد من الحالات التي لديها نقص أو عدم تحقيق درجة النجاح المطلوبة أو عدم دراسة المستوى المطلوب لمادة واحدة فقط من المواد المطلوبة للمعادلة.. ولمعالجة مثل هذه الحالات سيتم إعطاء الطالب رسالة "لا مانع" للقبول المشروط في الجامعات لمدة فصل دراسي واحد فقط على أن يجتاز في الجامعة مادة تأهيلية لا تحتسب ضمن المعدل وتكون موازية للمادة الناقصة لتحقيق المعادلة.

ولفت إلى أن هذه الإجراءات الاستثنائية سيتم تطبيقها على بعض الحالات الأكثر شيوعا التي لا تنطبق عليها شروط المعادلة فقط من خريجي العام الدراسي الحالي 2017-2018 والأعوام السابقة أما بالنسبة لخريجي الأعوام القادمة فقد تم التعميم على المدارس الخاصة بضرورة الالتزام التام بتطبيق جميع شروط المعادلة الواردة في القرار الوزاري رقم 4443 لسنة 2001 بشأن الدليل التنظيمي لمعادلة شهادات المدارس الخاصة.. وإلزام جميع المدارس بتوقيع تعهد بذلك مع حصر جميع الحالات المتوقع تخرجها في العام الدراسي القادم 2018-2019 والتي قد لا تنطبق عليها شروط المعادلة مع وضع خطة تصحيحية لكل حالة ليتم تنفيذها خلال العام الدراسي للتأكد من تحقيق شروط المعادلة بنهاية العام الدراسي وتوقيع المدرسة وولي الأمر والطالب على تعهد بذلك.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 التربية  اجراءات استثنائية لمعالجة الحالات المخالفة لشهادات المدارس الخاصة  التربية  اجراءات استثنائية لمعالجة الحالات المخالفة لشهادات المدارس الخاصة



يمنح من ترتديه الشعور بالانتعاش مع مكملات موضة رقيقة

طُلّي بالأبيض في جميع الأوقات مع موديلات تُناسب الصيف

نيويورك - العرب اليوم

GMT 16:42 2019 السبت ,17 آب / أغسطس

شهيرة تطمأن جمهور محمود ياسين على صحته

GMT 05:19 2016 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مارغريت تاتشر أرادت إلغاء التأمين الصحي ومجانية التعليم

GMT 06:32 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

"جزر السيشل" في المحيط الهندي جنة لعشاق الطبيعة

GMT 17:31 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 ورقات بخطّ يد أيمن السويدي تكشف حقيقة مقتل "ذكرى"

GMT 06:01 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

كاتلين أوهاشي تؤدي قصيدة لتناصر ضحايا لاري نصار

GMT 07:48 2015 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

تسع فنادق عالمية تتنافس على جائزة أفضل تصميم

GMT 03:15 2015 الثلاثاء ,16 حزيران / يونيو

محمد رجب وكريم عبد العزيز يجتمعان في "وش تاني"

GMT 15:33 2014 الإثنين ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

"حب في الحرب" أحدث أعمال المخرج عبد اللطيف
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab