مزيد من الإضرابات في قطاع التعليم المغربي وسط صمت حكومي
آخر تحديث GMT17:03:12
 العرب اليوم -

مزيد من الإضرابات في قطاع التعليم المغربي وسط صمت حكومي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مزيد من الإضرابات في قطاع التعليم المغربي وسط صمت حكومي

الإضرابات في قطاع التعليم المغربي
الرباط - العرب اليوم

بعد إعلانها في وقت سابق عن إضراب يمتد لاربعة أيام من 11 إلى 14 آذار/مارس الجاري، ومسيرة الثلاثاء تنطلق من أمام وزارة التربية الوطنية، تضامنا من التنسيق الخماسي للنقابات التعليمية الاكثر تمثيلية مع ست تنسيقيات وطنية تهم الفئات التالية: ضحايا النظامين، المقصيين من الترقية لخارج السلم، ملحقو الاقتصاد والادارة والملحقون التربويون، الزنزانة 9، المكلفون خارج إطارهم الاصلي و المستبرزون، عاد ذات التنسيق والذي يضم النقابة الوطنية للتعليم كدش، الجامعة الحرة للتعليم ، النقابة الوطنية للتعليم فدش، الجامعة الوطنية للتعليم إ م ش والجامعة الوطنية للتعليم الجناح الديمقراطي  لإصدار بيان جديد معلنا عن إضرابين عامين بقطاع التعليم يومي 13 و14 مارس، و27 و28 مارس الجاري داعيا الحكومة والوزارة لفتح حوار قطاعي حقيقي ومنتج يستجيب لمطالب الحركة النقاببة ولانتظارات الشغيلة التعليمية بكل فئاتها، مع الحسم في نظام أساسي عادل ومنصف ومحفز يشمل كل فئات وشغيلة القطاع، ويفتح حق الترقي لدرجة جديدة مع تنفيذ ما تبقى من اتفاق 26 ابريل 2011،  وبالادماج الفوري للاساتذة الذين فرض عليهم التعاقد.

من جهته هاجم المجلس الوطني للمنظمة الديمقراطية للشغل المنعقد أمس الأحد بالرباط، ما سماه ارتجالية الحكومة الحالية، متحدثا عن سنوات عجاف يعيشها موظفو وموظفات القطاع، قبل أن يعلن إعتزازه بالنضال المستميت للمتعاقدين والمتعاقدات، مؤكدا في بيانه الصادر بالمناسبة على أهمية وحدة الصف النقابي ووحدة المطالب، وانخراط كل الفئات المتضررة في الاضراب المعلن عنه أيام 11، 12، 13 و14 مارس الجاري.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

مجلس التعليم العالي يصدر تعليمات التسجيل في درجة الدكتوراه

وكيلة وزارة التعليم تزور مركز الملك فهد لرعاية الأطفال المعوقين
 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مزيد من الإضرابات في قطاع التعليم المغربي وسط صمت حكومي مزيد من الإضرابات في قطاع التعليم المغربي وسط صمت حكومي



تبقى مواقع التواصل الاجتماعي متنفسًا لهنّ للتواصل مع متابعينهنّ

"كورونا" يقلب موازين الموضة ويفرض "لوكًا" موحدًا على النجمات

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 14:55 2020 الخميس ,02 إبريل / نيسان

وفاة 4 نجوم في 24 ساعة بسبب فيروس كورونا

GMT 14:44 2020 الأربعاء ,18 آذار/ مارس

الصين تفضح ترامب وتقلب موازين لعبة كورونا

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 06:54 2013 الأربعاء ,15 أيار / مايو

فوائد نبات الخرفيش

GMT 05:28 2020 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

10 نصائح مهمة للحصول على ديكورات غرف نوم صحية تعرّف عليها

GMT 23:24 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الألم أسفل البطن أشهر علامات التبويض
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab