العلاج المعرفى و جلسات التخاطب قد تساعد على كبح مرض الفصام
آخر تحديث GMT22:11:31
 العرب اليوم -

العلاج المعرفى و جلسات التخاطب قد تساعد على كبح مرض الفصام

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - العلاج المعرفى و جلسات التخاطب قد تساعد على كبح مرض الفصام

مرض الفصام
واشنطن ـ العرب اليوم

توصلت دراسة طبية حديثة إلى أن العلاج الموجه وجلسات التخاطب مع المرضى قد يساعد فى كبح حدة و أعراض مرض الفصام ( الشيزوفرينيا) بين مرضاها .
و قال "بول جرانت" أستاذ الأمراض النفسية فى جامعة "بنسلفانيا" الأمريكية ، "يطلق على هذا الإتجاه العلاجى الجديد اسم "العلاج المعرفى الموجه"..وقد أجريت الدراسة على نحو 60 مريضا ممن خضعوا للعلاج بواسطة " العلاج المعرفى الموجه"، حيث لوحظ حدوث تحسن ملموس فى مستويات استجابتهم ، مقارن بالمرضى الذين خضعوا للوسائل العلاجية التقليدية.

يعتبر مرض الفصام( الشيزوفرينيا) من الأمراض العقلية وكثيرا ما يعزل مرضى الفصام منخفضى الأداء عن العالم الخارجى ، ويفتقرون إلى الأهداف المستقبلية .. لذلك ، فإن العلاج المعرفى الموجه ، يساعد المرضى على تحدي أهدافهم ، مثل الحصول على وظيفة محددة أو إعادة التواصل مع أفراد العائلة أو العيش بشكل مستقل ، فيما يعمل المعالج على مضاعفة قدرة المريض على التغلب على التحديات والصعاب والحيلولة دون حدود ردود إنتكاسية .

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العلاج المعرفى و جلسات التخاطب قد تساعد على كبح مرض الفصام العلاج المعرفى و جلسات التخاطب قد تساعد على كبح مرض الفصام



تلازم المنزل برفقة عائلتها بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد

نانسي عجرم تُشارك جمهورها صورة بفستان عصريّ من "ذا فويس كيدز"

بيروت - العرب اليوم
 العرب اليوم - 5 أفكار مختلفة لحفل زفاف بسيط ومميز في زمن "كورونا"
 العرب اليوم - 11 نصيحة لعطلة منزلية لا تنسى في ظل الحجر الصحي

GMT 01:04 2020 الثلاثاء ,31 آذار/ مارس

تعرف على حقيقة سقوط نيزك مدمر على نيجيريا

GMT 04:22 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

ترامب يؤكّد أنه تحدث مع بوتين بشأن أسعار النفط

GMT 21:31 2018 السبت ,29 أيلول / سبتمبر

تعرف على حقيقة الشعور بالتبول أثناء الجُماع

GMT 12:50 2020 الإثنين ,16 آذار/ مارس

التجربة الأولى على لقاح كورونا

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 16:18 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أهمية "جوان كيلاس" في سيارتك

GMT 08:53 2014 الجمعة ,12 كانون الأول / ديسمبر

الفنان السعودي الشاب برهان يطلق ألبومه الأول "أشهد "

GMT 19:34 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

كلمة "الحمد لله" سر الرضا الكامل عن كل شيء

GMT 01:44 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار لإضفاء لمسات الدفء والرومانسية إلى غرفة النوم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab