باحث سعودي يصمم برنامجًا في صناعة الإنسان الرشيد
آخر تحديث GMT16:11:14
 العرب اليوم -

باحث سعودي يصمم برنامجًا في صناعة الإنسان الرشيد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - باحث سعودي يصمم برنامجًا في صناعة الإنسان الرشيد

الرياض ـ وكالات

صمم باحث برنامجاً في صناعة الإنسان الرشيد أو ما أسماه "الرشدنة". وقال الدكتور أحمد بن علي سالم المبارك إن البرنامج الذي ابتكره بعد نحو 20 عاماً من البحث والدراسة، يسعى إلى إكساب الإنسان صفة الرشد في جوانب شخصيته المختلفة، ويتناول تطوير شخصية الإنسان على الصعيد الاجتماعي والتنظيمي من جميع جوانبها الفكرية، والعاطفية، والسلوكية، والحياتية. وأضاف "يؤدي البرنامج إلى تكامل شخصية الفرد، وبالتالي نضج أدائه وازدياد إنتاجيته، في جميع الأصعدة". وقال إن "الرشدنة" تتناول مشروعا متقدما في التطوير الإداري ورفع الإنتاجية الوظيفية، في القطاعين العام والخاص، وهي متوافقة مع استراتيجية الدولة في إشاعة الفكر السوي بين أفراد المجتمع، خصوصا الشباب منهم. وأوضح أن البرنامج "ينطلق من المنهجية الإسلامية لبناء الشخصية، التي تبرز عظمة الإسلام في مجال بناء الإنسان". ويقول إن مصطلح "الرشدنة"، مأخوذ من قوله تعالى (إنا سمعنا قرآنا عجبا يهدي إلى الرشد)، "البرنامج يقدم تصورا واضحا، ومخططا تفصيليا لصناعة الإنسان الرشيد، بكافة أنشطته، وجوانب شخصيته، وعلى كافة أصعدة حركته، على الصعيد الشخصي والصعيد الاجتماعي، والصعيد الإداري والرسمي، كإنسان ومواطن، وأب وموظف، ونحو ذلك". وأصدر المبارك سلسلة كتب في "الرشدنة"، هي: السلوك الرشيد، والرشد الفكري، والرشد العاطفي. وهو يعمل على إصدارات أخرى في الرشد السلوكي، والرشد النفسي، والرشد الإنساني، والرشد الحياتي. ويعرب المبارك عن أمله في أن تنجح "الرشدنة" في إكساب القيادات الإدارية، والموظفين بشكل عام، المعارف والاتجاهات وأهم المهارات النفسية والسلوكية والفكرية، التي تسهم في ارتقاء المسؤول الإداري إلى أقصى درجات العطاء والأداء، في مجالات تقدير الأمور والحكم على الأشياء، واتخاذ القرار وحل المشكلات، وحسن التدبير وإدارة المنظمة بنجاح، وسياسة النفس وإحراز الرشد العاطفي، والعلاقات الإنسانية، وفهم الدوافع البشرية وتوظيفها في التأثير في سلوك الآخرين، وتحفيز العاملين.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باحث سعودي يصمم برنامجًا في صناعة الإنسان الرشيد باحث سعودي يصمم برنامجًا في صناعة الإنسان الرشيد



GMT 10:38 2020 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

مدرس هندي يفوز بمليون دولار ثم "يفجر المفاجأة"

GMT 19:23 2020 الأربعاء ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

موسكو تدخل التصنيف العالمي الخاص بنوعية تعليم طلاب المدارس

GMT 19:21 2020 الأربعاء ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

جامعة الملك سلمان في جنوب سيناء المصرية أحدث مشروع تعليمي

نانسي عجرم تخطف الأنظار بـ 4 أزياء أبرزها بـ"الأسود"

بيروت - العرب اليوم

GMT 01:24 2021 السبت ,27 شباط / فبراير

موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 العرب اليوم - موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021

GMT 05:40 2021 الأحد ,28 شباط / فبراير

مجموعة من غرف جلوس رائعة لمحبي اللون الأزرق
 العرب اليوم - مجموعة من غرف جلوس رائعة لمحبي اللون الأزرق
 العرب اليوم - ديكورات غرف نوم باللون الرمادي والخشب الطبيعي

GMT 13:07 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

هيئة إيطالية تغرم "فيسبوك" بـ7 ملايين يورو

GMT 00:17 2021 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

تعرف على تأثير تغريدات ماسك على أسواق الأسهم

GMT 02:48 2021 الإثنين ,08 شباط / فبراير

تعرف على أبرز مميزات وعيوب السيارات الكهربائية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab