التوتر الدائم والمزمن يضعف الذاكرة المكانية
آخر تحديث GMT07:38:51
 العرب اليوم -

التوتر الدائم والمزمن يضعف الذاكرة المكانية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - التوتر الدائم والمزمن يضعف الذاكرة المكانية

مخ الإنسان
القاهرة - العرب اليوم

أكدت دراسة حديثة أن الإجهاد المزمن يقلل الذاكرة المكانية أى "الذاكرة التى تساعدك على تذكر المواقع"، كما وجد الباحثون فى جامعة ولاية إيوا اتصالا بين "الكورتيزول" هرمون التوتر وفقدان الذاكرة على المدى القصير فى البالغين الأكبر سنا، والعثور على نتائجهم التى نشرت فى مجلة العلوم العصبية هذا الأسبوع، أن الكورتيزول يخفض نقاط الاشتباك العصبى المتصلة ببعضها التى تساعد على تخزين واستدعاء المعلومات فى القشرة المخية.
وأشارت بعض الأبحاث إلى أن انخفاض مستويات القلق يمكن أن يؤثر على قدرتك على تذكر أماكن الأشياء، الحالات الحادة أو ارتفاع القلق، من ناحية أخرى، يمكن أن تعزز فى الواقع عملية التعلم.
وأضافت الدراسة أن التوتر الحاد يزيد من قدرة الدماغ لترميز واستدعاء الأحداث المؤلمة، وفقا للدراسات، والحصول على تخزين هذه الذكريات فى جزء من الدماغ المسئولة عن البقاء، وتكون بمثابة تحذير وآلية دفاع ضد الصدمات المستقبلية.
من جانبهم، وجد علماء الأعصاب بجامعة كاليفورنيا، بيركلى، أن الإجهاد المزمن يمكن أن يخلق تغيرات طويلة الأمد فى الدماغ، كما يزيد من تطوير المادة البيضاء، مما يساعد على إرسال الرسائل عبر الدماغ، ولكن يقلل من عدد الخلايا العصبية التى تساعد فى معالجة المعلومات.
وأوضح علماء الأعصاب أن الخلل الناتج يمكن أن يؤثر على قدرة الدماغ على التواصل مع نفسه، ويجعلك أكثر عرضة لتطوير مرض عقلى.
ويعتقد الباحثون أن النتائج التى توصلوا إليها، قد تفسر لماذا الشباب الذين يتعرضون للإجهاد المزمن فى وقت مبكر من الحياة عرضة لصعوبات التعلم، والقلق واضطرابات المزاج الأخرى.
وأوصى الباحثون باتباع نظام غذائى صحى، وممارسة الرياضة، للحد من آثار الإجهاد، كما أوصوا بالحصول على قسط كاف من النوم، والمشاركة فى النشاط للحد من التوتر مثل التنفس العميق والتدليك، أو اليوغا التى يمكن أن تساعدهم أيضًا.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التوتر الدائم والمزمن يضعف الذاكرة المكانية التوتر الدائم والمزمن يضعف الذاكرة المكانية



GMT 10:46 2022 الإثنين ,26 أيلول / سبتمبر

أجمل إطلالات ليلى علوي التي أبرزت رشاقتها
 العرب اليوم - أجمل إطلالات ليلى علوي التي أبرزت رشاقتها

GMT 20:10 2022 السبت ,24 أيلول / سبتمبر

أبرز معالم الجذب السياحية في قطر
 العرب اليوم - أبرز معالم الجذب السياحية في قطر

GMT 10:56 2022 الإثنين ,26 أيلول / سبتمبر

ألوان مناسبة في ديكورات غرفة النوم المودرن
 العرب اليوم - ألوان مناسبة في ديكورات غرفة النوم المودرن

GMT 06:28 2022 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

بلينكن يؤكد التزام بلاده بدعم شعب باكستان
 العرب اليوم - بلينكن يؤكد التزام بلاده بدعم شعب باكستان

GMT 19:42 2022 السبت ,24 أيلول / سبتمبر

جولة في "الأحساء" أكبر واحة في السعودية
 العرب اليوم - جولة في "الأحساء" أكبر واحة في السعودية

GMT 09:58 2022 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

النمط الفكتوري في ديكورات المنزل المعاصر
 العرب اليوم - النمط الفكتوري في ديكورات المنزل المعاصر

GMT 05:32 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الثور السبت 31 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 05:37 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الجوزاء 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 13:57 2021 الإثنين ,07 حزيران / يونيو

3 فيتامينات قد تلعب دوراً في تقليل الإصابة بالربو

GMT 01:26 2018 الخميس ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

امرأتان أميركيتان تشتركان في حمل وإنجاب طفلًا واحدًا

GMT 08:33 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

عروس زهير مراد حالمة ورومانسية في خريف 2018

GMT 05:25 2017 الخميس ,09 شباط / فبراير

الإدارة العليا للمطبات الغبية

GMT 13:33 2016 الأربعاء ,21 كانون الأول / ديسمبر

"الرصاصي" تضفي لمسات عطرية مميّزة على مهرجان دبي للتسوق 2017

GMT 16:50 2015 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

كائنات حية تعيش في جبال هملايا ..قرد "يعطس" وسمكة "تمشي"

GMT 13:42 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab