فلسطين تحتضن 530 نوعًا من الطيور
آخر تحديث GMT14:54:11
 العرب اليوم -

فلسطين تحتضن 530 نوعًا من الطيور

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - فلسطين تحتضن 530 نوعًا من الطيور

القدس المحتلة ـ وكالات

  أصدر مركز التعليم البيئي/ الكنيسة الإنجيلية اللوثرية في الأردن والأراضي المقدسة، ورقة حقائق لمناسبة اليوم العالمي للطيور المُهاجرة. وجاء في مقدمتها: تحتفل دول الأرض في الثاني عشر والثالث عشر من أيار كل سنة، باليوم العالمي للطيور المهاجرة. وتحمل هذه النسخة شعار: "التعاون من أجل حماية الطيور المهاجرة"، في محاولة للتذكير بأهمية شبكات مواقع الطيور المهاجرة على طول طرق الهجرة الخاصة بها. وفي ظل أعدد قليلة من آلاف المواقع المهمة لها، التي يتم حمايتها والحفاظ عليها حول المعمورة. وكشفت الورقة التنوع الحيوي الثري لوطننا، الذي احتضن تاريخيا 530 نوعاً من الطيور المختلفة، فيما يزيد عدد الطيور في الضفة الغربية وقطاع غزة حالياً عن 347 نوعاً. وأضافت الورقة: يبث هذا اليوم، الكثير من الأمل لتشجيع المجتمعات، للعمل معا للحفاظ على الطيور المهاجرة حيثما وجدت، كما يأمل أنصار البيئة. في وقت، تقول فيه المنظمات المتخصصة، إن هذه الكائنات تقطع مسافات طويلة في طرق هجرة خاصة بها، تعبر خلالها مواقع تهبط فيها للراحة والتغذية قبل أن تكمل مقاصدها، والعديد من هذه المواقع والمعابر التي تعتمد عليها الطيور المهاجرة مهددة من الأنشطة البشرية مثل استصلاح الأراضى وإزالة الغابات، فضلا عن التأثيرات المناخية المؤثرة في هذه الموائل، مما يشكل خطرا كبيرًا على أنواعها وحياتها. وتابعت: إن شعار هذه السنة يؤكد، بحسب جهات الاختصاص: "أهمية التواصل بين الحكومات ومنظمات الحفاظ على البيئة والمنظمات المتخصصة، للحفاظ على الطيور المهاجرة من خلال إقامة اتصالات عالمية لأجل العمل المشترك للمحافظة على المواقع والمعابر، التي تتعرض للخطر الدائم والفقدان في دول العالم. " وأضاف المركز: في وقت ذكر فيه الأمين العام للأمم المتحدة بان كى مون بهذه المناسبة بالقول: "إنني أؤيد تأييدًا تاماً لحملة عالمية لرفع مستوى الوعى حول التهديدات التي تتعرض لها الطيور المهاجرة من تدمير للموائل، والاستغلال المفرط والتلوث وتغير المناخ". جدوى الاهتمام بالطيور وأسهبت الورقة: قد يتساءل قارئ أو سامع، عن جدوى تخصيص يوم للطيور في الكون، في وقت تتعالى أصوات القذائف والتهدديات بحروب نووية، وتحتدم الصراعات، ونعيش احتلالاً ونكبة تحل بعد يومين من هذه المناسبة. وبالتزامن مع نزوح آلاف الأبرياء بفعل حروب البشر ونزاعاتهم. وذكرت بأن اختفاء أسراب الطيور المهاجرة، أو توقفها عن التغريد، يفتح الباب على مصراعيه، أمام الكثير من الأسئلة ذات الصلة، بتدمير البيئة، والعبث بتوازنها، وبالتالي دفع ثمن باهظ لممارساتنا العدوانية ضد البيئة وعناصرها، دون أن نسقط ألم البشر العظيم. واستعرضت معلومات مفيدة، حول طيور فلسطين، واقترحت دعوات ونداءات لتبديل المشهد الحالي؛ لأن تأجيل كل شيء، وانتظار تصفية ملفات حريتنا المصادرة، وقضايانا المعقدة بفعل الاحتلال وسواه، سيجعل الأمر أكثر تعقيداً، ويجافي الواقعية والدور المنوط بنا. ومما ورد: تُصنف الطيور حسب وضعها في فلسطين إلى خمس مجموعات ومنها: المقيمة (المستوطنة)، والزائرة الصيفية، والمهاجرة، والزائرة الشتوية، والمشردة. وسنستعرض بعجالة معطيات حول كل واحدة منها، وبوسع القراء والباحثين المعنيين بالاستزادة، أو التعمق في الأسماء العلمية، واللاتينية، والرتب، والعائلات، وغيرها، مراجعة كتاب( طيور فلسطين) الذي أصدره الباحث والمدير التنفيذي للمركز سيمون عوض عام 2009.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فلسطين تحتضن 530 نوعًا من الطيور فلسطين تحتضن 530 نوعًا من الطيور



أكملت اللوك بإكسسوارات ناعمة وحذاء ستيليتو باللون النيود

درة تخطف الأنظار بـ"الأزرق" في حفل زفاف هند عبد الحليم

القاهرة- العرب اليوم

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 11:16 2015 الجمعة ,20 آذار/ مارس

تعرفي على طرق علاج العظيم عند الأطفال

GMT 10:59 2019 الثلاثاء ,19 شباط / فبراير

انكسار "الترمومتر الزئبقي" قد يؤدي إلى الموت

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab