مدائن صالح قصور نحتت في الجبال في المملكة العربية السعودية
آخر تحديث GMT20:18:02
 العرب اليوم -

"مدائن صالح" قصور نحتت في الجبال في المملكة العربية السعودية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "مدائن صالح" قصور نحتت في الجبال في المملكة العربية السعودية

مدائن صالح
القاهرة - العرب اليوم

هل أنت من محبي مشاهدة الأثار والاستمتاع بجمالها؟ هل تهوى قراءة التاريخ وحضاراته؟ هل تعشق الزيارات السياحية للمدن التاريخية؟ إذن فأنت مدعو لزيارة واحدة من أهم مواقع الآثار العربية والتي ستشعر فيها بعبق التاريخ يعانق حضارة الحاضر في مشهد يجسد روعة فن النحت والمعمار الظاهر في الزخرفة والنقوش المنحوتة في جبال لن تراها إلا في مدائن صالح بالمملكة العربية السعودية.

تقع “مدائن صالح” أو “مدينة الحجر” كما كان يطلق عليها قديماً، على بعد 20 كم شمال مدينة العلا- و400 كيلومتر إلى الشمال الغربي من المدينة المنورة ، و500 كيلومترا إلى الجنوب الشرقي من مدينة البتراء الاردنية ،عند دائرة عرض 47ـ26 شمالاً، وخط طول 53ـ37 شرقاً، على سفح هضبة البازلت التي تشكل الجزء الجنوبي الشرقي من جبال الحجاز.

أدرجت مدائن صالح على قائمة التراث العالمي عام 2008

وتعتبر هذه المدينة التاريخية من أهم المواقع الآثرية في الجزيرة العربية والشرق الأوسط، ولا عجب في ذلك فيعود تاريخها إلى عهد المملكة النبطية، كما تضم أكبر مستوطنة جنوبية لمملكة الأنباط بعد مدينة البتراء في الأردن، عاصمة مدينة الأنباط الأولى.

وجد في المنطقة آثار رومانية قبل وبعد الحقبة النبطية، ولكن حقائق قرآنية أشارت إلى استقرار قبيلة ثمود في الألفية الثالثة ق.م بالمدينة. ومن بعدهم سكنها اللحيانيون في القرن التاسع ق.م، أما في القرن الثاني ق.م فقد احتل الأنباط مدينة الحجر وأسقطوا دولة بني لحيان، واتخذوا من بيوت الحجر معابد ومقابر لهم، كما اتخذها الملك الحارث العاصمة الثانية للأنباط بعد البتراء في الأردن. وفي عهده شهدت المدينة حركة تمدن واسعة وكانت من أكثر المدن ازدهارا فقد حفروا واجهات القبور بمنحوتات ونقوش ونصوص نبطية وأقاموا المعابد داخل الجبال.

نقوش ومنحوتات على القبور والمعابد ازدهرت في عهد الملك الحارث

وقد أدرجت مدائن صالح على قائمة التراث العالمي عام 2008 كأول موقع للتراث التاريخي في المملكة العربية السعودية، باعتبارها المنطقة التي تضم أعظم القصور المنحوتة في الجبال والتي تضم آثارا فريدة تعود إلى أواخر العصور القديمة.

ويذكر ابن ناصر الدين محمد عبدالله نقلاً عن ابي محمد القاسم البرزالي ان مدائن صالح ينسب اسمها الى صالح وهو من بني العباس بن عبدالمطلب.. أما قبل ذلك فكان يطلق عليها مسمى “الحجر” وقد ورد ذلك في القرآن الكريم بل وحمل اسمها احدى سور القرآن الكريم وهي سورة الحجر.

يزور مدائن صالح عدد من المهتمين بالتاريخ والحضارات والأثار كل عام

ويمكنك أن تتعرف على الحضارة النبطية في الحجر إذا ما نظرت إلى واجهات الأضرحة والمقابر المنحوتة بأشكال هندسية بديعة في الجبال، كما يمكنك أن تتعرف على دور المرأة في هذا الحضارة عبر المقابر المنحوتة لها في الصخور وتعتبر مقبرة “كمكم” و”رقوش” من أشهر مقابر النساء في ذلك الوقت.

وتضم مدائن صالح أكثر من 131 قصرا نبطيا منحوتا في الجبال، وقد استخدمت كمدافن، وتتميز هذه القصور بالنحت والزخارف كما تحوي بعض هذه القصور نصوصا نبطية توضح ملكية المقبرة وتاريخ إنشائها. وتقع هذه القبور في الفترة من العام الاول قبل الميلاد حتى العام 75 ميلاديا، ولا تتعدى المقبرة غرفة واحدة ولكن تختلف في مساحتها طبقا للمركز الاجتماعي والاقتصادي لصاحبها.

تضم مدائن صالح أكثر من 131 قصرا نبطيا منحوتا في الجبال

وأشهر المقابر المنحوتة في الجبال قصر الصانع ويقع في الجهة الجنوبية من المدينة، وتضم هذه المقبرة 20 ضريحاً، وفيها يمكنك أن تشاهد رموزا منحوتة كطقوس جنائزية، وهناك مقبرة القصر الفريد وسميت بذلك لانفرادها بجبل مستقل بذاته ولتميزّها بالاعمدة النبطية الافقية والرأسية، وكذلك مقبرة قصر البنت والتي تضم فتحات كبيرة في جدار المقابر الخاصة بها، ويعتقد أنها خصصت كمخزن لأدوات المتوفي

وهناك مقابر الخزيمات التي تضم 53 مقبرة تتوزع على مجموعة من الكتل الصخرية.

وتضم مدائن صالح عدد من الكهوف والمقابر المنحوتة في الجبال لأقوام حكموا شعوب هذه المنطقة من آشوريين وأنباط ورومان وعرب، واذا ما حالفك الحظ وتمكنت من زيارة مدائن صالح ستشعر بروعة المكان وستتجول في غرف التاريخ وأسراره عند دخولك إلى بهو جبال هذا الموقع والصعود عبر درج صخري لتشاهد آثارا خالده من شواهد الحضارة الانسانية بما تضمه من فنون معمارية وثقافية متمثلة في الآثار والقبور والنقوش والكتابات المنحوتة على جوانب ووجهات القبور المختلفة والتي تبهر كل من يراها.

الجدير بالذكر أن مدائن صالح كانت في العصر الإسلامي محطة من محطات طريق الحج الشامي أثناء ذهاب المسلمين إلى المدينة المنورة ثم مكة المكرمة لأداء فريضة الحج.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مدائن صالح قصور نحتت في الجبال في المملكة العربية السعودية مدائن صالح قصور نحتت في الجبال في المملكة العربية السعودية



GMT 13:07 2019 الأربعاء ,27 شباط / فبراير

استرخي مع أحبّائك علي أعلى ردهة في العالم

GMT 11:53 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

جبل "لو مورن" طبيعة ساحرة وتاريخ إنساني مميز

GMT 01:58 2019 الأربعاء ,09 كانون الثاني / يناير

شاب سعودي يصل إلى أعلي قمة في القارة الأفريقية

GMT 20:47 2019 الإثنين ,07 كانون الثاني / يناير

مطاعم عليك زيارتها لمغامرة مثيرة في عام 2019

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مدائن صالح قصور نحتت في الجبال في المملكة العربية السعودية مدائن صالح قصور نحتت في الجبال في المملكة العربية السعودية



بدت أكثر نحافة مع إطلالة برونزية وشعر بلاتيني

بيلي فيرس تُظهر أناقتها خلال التقاط صورة جانبية لها

نيويورك ـ مادلين سعادة

GMT 07:45 2019 الإثنين ,25 آذار/ مارس

"ديور" تعتمد 15 إطلالة مستوحاة من "السيرك"
 العرب اليوم - "ديور" تعتمد 15 إطلالة مستوحاة من "السيرك"

GMT 11:43 2015 الجمعة ,02 تشرين الأول / أكتوبر

وجود مياه على سطح المريخ ليس دليلاً على وجود حياة بشرية

GMT 02:34 2012 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

أكبر تنوع على الإطلاق للحياة البرية في الهند

GMT 00:51 2015 الخميس ,15 كانون الثاني / يناير

10 مهندسات يروين قصص البيوت الحجازية في جدة

GMT 07:30 2014 الأحد ,28 كانون الأول / ديسمبر

الشهراني يؤكد أن مبنى إدارة مرور نجران متهالك

GMT 06:36 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

زوجان يحولان شقتهما الضيقة إلى منزل واسع من أجل حياة أفضل

GMT 01:16 2015 الأربعاء ,21 كانون الثاني / يناير

المياه الجوفية تغرق الجرف الغربي في المدينة المنورة

GMT 08:46 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

أفضل ست رحلات إلى جزر الكاريبي تُحوّل الحُلم إلى حقيقة

GMT 23:54 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

"ماركات عالمية" تطرح أزياء محجبات لموسم ما قبل الربيع

GMT 06:46 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تواضعوا قليلا فمهنة الصحافة مهنة مقدسة

GMT 01:16 2016 الثلاثاء ,27 كانون الأول / ديسمبر

خمس بيجامات لا تدعي الشتاء يمر دون شرائها

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

هطول أمطار غزيرة على محافظة الخرمة السعودية

GMT 20:08 2018 الأربعاء ,07 شباط / فبراير

البساطة عنوان منزل نانسي عجرم في جبل لبنان

GMT 07:16 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

نجمات بوليوود يتألقن في أجمل فساتين المصممين العرب

GMT 02:06 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

لبنى الشرقاوي تستعد لإطلاق أغنيتها الجديدة "كاريزما"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab