إيدين هازارد يثير التساؤلات ويخيب آمال مورينيو وويلموتس

إيدين هازارد يثير التساؤلات ويخيب آمال مورينيو وويلموتس

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - إيدين هازارد يثير التساؤلات ويخيب آمال مورينيو وويلموتس

هازارد
لندن - ماريا طبراني

 دارت تساؤلات حول اللاعب إيدين هازارد، مؤكدة أنّ شيئًا ما يؤرق اللاعب الذي كان ملكا من دون منازع، خلال الموسم الماضي في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، وحتى مع احتفاله بهدف الفوز الذي أحرزه لمنتخب بلاده بلجيكا في اللقاء الذي جمعهم مع منتخب قبرص، الأحد؛ إلا أنه لم يبتسم، وظهر وكأنه يحمل هموم العالم على كتفيه.

 وبعد أن وصل إلى معدلات كبيرة من اللياقة وقدم أداءً رائعا، الموسم الماضي، لربما يكون ذلك جزءا من المشكلة، فالأمر الذي يثير التساؤلات حول المدة التي يستطيع فيها اللاعب الاستمرار في الحفاظ على الكمال؛ ولكن من دون شك فإن أداء هازارد، هاذ الموسم لم يرق إلى ما مقدمه خلال الموسم الماضي، ما يجعل المدير الفني للفريق جوزيه مورينيو وأيضًا المدير الفني للمنتخب البلجيكي مارك ويلموتس؛ غير سعداء لذلك.

 وخص مورينيو اللاعب هازارد بالذكر، بعد هزيمة فريق "تشيلسي" علي ملعبه ووسط جماهيره، من فريق "كريستال بالاس"، قائلًا إنه إذا كان أفضل لاعب في الدوري؛ فلابد وأن يكن على قدر المسؤولية، ويستمر في تقديم الأداء الذي قدمه الموسم الماضي.

في حين وصفه ويلموتس، بأنه كان الأسوأ بين زملاؤه خلال لقاء المنتخب البلجيكي أمام منتخب قبرص، حيث كان يتوقع منه أداءً أفضل؛ ولكنه أبرز أنّ مستواه سيتحسن مع اشتعال المنافسة في الدوري الإنجليزي الممتاز.

 وتشير الإحصاءات إلى أنّ بدايته في موسم الدوري الإنجليزي الممتاز؛ لم تكن سيئة كما يعتقد البعض، فعمل 37 تمريرة أكثر من الموسم الماضي، على الرغم من أنّ دقة التمرير؛ انخفضت لديه بواقع 4 في المائة، كما أتاح 13 فرصة حقيقية للتهديف ومن ثم فهي أقل بفرصة عن الموسم الماضي؛ ولكنه ساعد على نحو مباشر في إحراز هدف من بين ستة أهداف لـ "تشيلسي"، ما لم يحققه الموسم الماضي، كما أن لمسه للكرة زاد 16 مرة.

 ومازال هازارد من اللاعبين المؤثرين في تشكيل المدير الفني مورينيو لفريق "تشيلسي"؛ ولكن جماهير النادي ومورينيو فضلًا عن ويلموتس ينتظرون منه المزيد، وإذا كان اللاعب يريد إنهاء هيمنة كل من كريستيانو رونالدو وميسي فهو بالتالي يحتاج إلى تطوير مستواه.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إيدين هازارد يثير التساؤلات ويخيب آمال مورينيو وويلموتس إيدين هازارد يثير التساؤلات ويخيب آمال مورينيو وويلموتس



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إيدين هازارد يثير التساؤلات ويخيب آمال مورينيو وويلموتس إيدين هازارد يثير التساؤلات ويخيب آمال مورينيو وويلموتس



خلال مشاركتها في حدث ترويجي للمسلسل ""This Is Us

ماندي مور تبدو رائعة بفستان قصير من الجلد

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 05:44 2018 الأربعاء ,15 آب / أغسطس

إليك أفضل عشر عقارات تتم زيارتها حول العالم
 العرب اليوم - إليك أفضل عشر عقارات تتم زيارتها حول العالم
 العرب اليوم - "جينك أوز" أصغر مدير تنفيذي في المملكة المتحدة
 العرب اليوم - أهم 10 وجهات في "ترييستي" الإيطالية لرحلة مميزة

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 19:17 2018 الإثنين ,16 إبريل / نيسان

رجل يبيع جسد زوجته لصديقه ويموت أثناء معاشرتها

GMT 09:14 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

عصابة تأكل امرأة حية أمام زوجها قبل قتلهما

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 13:19 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مصري يطالب زوجته بممارسة الجنس مع صديقه في "ليلة الدخلة"

GMT 23:55 2015 الجمعة ,23 كانون الثاني / يناير

ممارسة الجنس من خلال الوضع الأعلى للمرأة أخطر على الرجال

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab