العرب اليوم - إصدار بين السياب وبريفير عن التأثير الغربي في الأدب العربي

إصدار "بين السياب وبريفير" عن التأثير الغربي في الأدب العربي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - إصدار "بين السياب وبريفير" عن التأثير الغربي في الأدب العربي

بين السياب وبريفير
بغداد – نجلاء الطائي

صدر حديثًا عن دار المأمون للترجمة والنشر في وزارة الثقافة والسياحة والآثار كتاب بعنوان "بين السياب وبريفير"، باللغة الفرنسية ترجمة الدكتورة سداد أنور الأستاذ في كلية اللغات  جامعة بغداد. ويأتي هذا الكتاب ضمن الدراسات المقارنة التي تتناول الأثر الغربي على الأدب العربي الحديث ودور الترجمة في هذا المجال، ونقاط التشابه والاختلاف بينهما فالشاعران بريفر والسياب من شعراء الحداثة، إذ وظف بريفير كل ما هو يومي للتعبير عن الواقع وبخاصة أحداث الحربين العالميتين أما السياب فقد كان لوجعه نقطة الانطلاق للتعبير عن معاناة الآخرين هذا من ناحية الكتاب أما ناحية المواضيع فقد كان للمطر دورا بارزا في كتاباتهما التي وإن كانت لا تخلو من مرارة الواقع الأليم لكنها تحمل في طياتها الأمل بغد زاهر للأجيال المقبلة.

ويعدّ هذا المطبوع فريدًا من نوعه على الرغم من عنوانه الذي يثير التساؤل كيف قام الباحث بالجمع بين كاتبين يبدو للوهله الأولى لا علاقة تربطهما غير أن الدراسة تبين عمق التواصل وثيقة بين الكاتبين رغم البعد المكاني، فضلاً عن كشف خفايا كون السياب قد ترجم قصيدة لبريفير ضمها كتابه "قصائد من الشعر العالمي".

لكن هذه المقارنة بين الكاتبين جعلتنا نجد علاقة جديدة تربطهما ألا وهي الترجمة وما يميز السياب هو الحداثة في الشعر أما جانب الترجمة فهو مجهول لدى القارئ فقد ترجم السياب قصائد لشعراء من العالم أجمع وتعقيباً على المقولة "لا يترجم الشعر إلا شاعر" ترجمة السياب لقصيدة بريفير مطابقة للمضمون ولكنها مختلفة بالشكل ولا تمت للنص الفرنسي بصلة بما في ذلك العنوان الذي استبدله السياب بعنوان آخر يدل على مضمون القصيدة. وجاءت الترجمة بطابع الشعر العربي الحديث والأسلوب الشعري والتنظيمي والتي لا يختلف على نسبها إليه، صحيح إن الترجمة هي إعادة كتابة النص الأصلي لكن مع الحفاظ على روح النص أما في حالة السياب فإن ترجمته تقترب من التأليف أكثر من كونها مجرد عملية نقل.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - إصدار بين السياب وبريفير عن التأثير الغربي في الأدب العربي  العرب اليوم - إصدار بين السياب وبريفير عن التأثير الغربي في الأدب العربي



 العرب اليوم -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز "المصممين"

جين فوندا تتألق في فستان حرير باللون الأسود

ميلانو - ليليان ضاهر
 العرب اليوم - تعرف على "شيانغ ماي" أروع مدن آسيا وأكثرها حيوية

GMT 03:08 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الأمن تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 العرب اليوم - قوات الأمن تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني

GMT 16:59 2017 الثلاثاء ,31 كانون الثاني / يناير

"حارس الفيسبوك" أول رواية لشريف صالح في معرض القاهرة للكتاب

GMT 10:25 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

مدحت العدل ينشر ديوانًا بعنوان "شبرا مصر"

GMT 08:07 2017 الإثنين ,23 كانون الثاني / يناير

إصدار "إنه هو" الرواية السادسة للأديبة السودانية آن الصافي

GMT 06:33 2017 الإثنين ,23 كانون الثاني / يناير

"وزارة الإسكان" توثق مبادراتها في إصدار جديد

GMT 17:48 2017 الثلاثاء ,17 كانون الثاني / يناير

بشرى بوشارب تكشف عن "المهاجرة" في القاهرة

GMT 12:31 2017 الإثنين ,16 كانون الثاني / يناير

الإعلامي أحمد يونس يُصدِر أولى رواياته في معرض الكتاب 2017

GMT 13:53 2017 الثلاثاء ,03 كانون الثاني / يناير

كتاب "كفاحي" لهتلر يسجل مبيعات قياسية في ألمانيا في العام 2016
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -

GMT 00:50 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب طرح "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 05:55 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ماريكا روك مررت أسرار الرايخ الثالث للسوفييت

GMT 01:15 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تكشف أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 04:38 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

علماء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات

GMT 04:23 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

اكتشاف علاج للقضاء على الألم المزمن من سم القواقع

GMT 04:04 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

عشرة أشياء يمكن أن تفعلها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 04:39 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تستطلع توقعات أبراج الفنانين في 2017

GMT 01:43 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

شركة هواوي الصينية تطرح هاتفها الجديد "ميت 9"

GMT 01:52 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

نصائح مهمة للحصول على مظهر جذاب وملفت
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab