العرب اليوم - إصدار بين السياب وبريفير عن التأثير الغربي في الأدب العربي

إصدار "بين السياب وبريفير" عن التأثير الغربي في الأدب العربي

إصدار "بين السياب وبريفير" عن التأثير الغربي في الأدب العربي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - إصدار "بين السياب وبريفير" عن التأثير الغربي في الأدب العربي

بين السياب وبريفير
بغداد – نجلاء الطائي

صدر حديثًا عن دار المأمون للترجمة والنشر في وزارة الثقافة والسياحة والآثار كتاب بعنوان "بين السياب وبريفير"، باللغة الفرنسية ترجمة الدكتورة سداد أنور الأستاذ في كلية اللغات  جامعة بغداد. ويأتي هذا الكتاب ضمن الدراسات المقارنة التي تتناول الأثر الغربي على الأدب العربي الحديث ودور الترجمة في هذا المجال، ونقاط التشابه والاختلاف بينهما فالشاعران بريفر والسياب من شعراء الحداثة، إذ وظف بريفير كل ما هو يومي للتعبير عن الواقع وبخاصة أحداث الحربين العالميتين أما السياب فقد كان لوجعه نقطة الانطلاق للتعبير عن معاناة الآخرين هذا من ناحية الكتاب أما ناحية المواضيع فقد كان للمطر دورا بارزا في كتاباتهما التي وإن كانت لا تخلو من مرارة الواقع الأليم لكنها تحمل في طياتها الأمل بغد زاهر للأجيال المقبلة.

ويعدّ هذا المطبوع فريدًا من نوعه على الرغم من عنوانه الذي يثير التساؤل كيف قام الباحث بالجمع بين كاتبين يبدو للوهله الأولى لا علاقة تربطهما غير أن الدراسة تبين عمق التواصل وثيقة بين الكاتبين رغم البعد المكاني، فضلاً عن كشف خفايا كون السياب قد ترجم قصيدة لبريفير ضمها كتابه "قصائد من الشعر العالمي".

لكن هذه المقارنة بين الكاتبين جعلتنا نجد علاقة جديدة تربطهما ألا وهي الترجمة وما يميز السياب هو الحداثة في الشعر أما جانب الترجمة فهو مجهول لدى القارئ فقد ترجم السياب قصائد لشعراء من العالم أجمع وتعقيباً على المقولة "لا يترجم الشعر إلا شاعر" ترجمة السياب لقصيدة بريفير مطابقة للمضمون ولكنها مختلفة بالشكل ولا تمت للنص الفرنسي بصلة بما في ذلك العنوان الذي استبدله السياب بعنوان آخر يدل على مضمون القصيدة. وجاءت الترجمة بطابع الشعر العربي الحديث والأسلوب الشعري والتنظيمي والتي لا يختلف على نسبها إليه، صحيح إن الترجمة هي إعادة كتابة النص الأصلي لكن مع الحفاظ على روح النص أما في حالة السياب فإن ترجمته تقترب من التأليف أكثر من كونها مجرد عملية نقل.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - إصدار بين السياب وبريفير عن التأثير الغربي في الأدب العربي  العرب اليوم - إصدار بين السياب وبريفير عن التأثير الغربي في الأدب العربي



 العرب اليوم -

أبرزت قوامها النحيف الذي لا يصدق أنها تبلغ 71 عامًا

هيلين ميرين تبدو بإطلالة ساحرة في مهرجان كان لايونز

لندن ـ كاتيا حداد

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - إصدار بين السياب وبريفير عن التأثير الغربي في الأدب العربي  العرب اليوم - إصدار بين السياب وبريفير عن التأثير الغربي في الأدب العربي



GMT 01:38 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث الأزياء الرمضانية في 2017
 العرب اليوم - نعيمة كامل تقّدم أحدث الأزياء الرمضانية في 2017

GMT 06:37 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة من أفضل الأماكن السياحية في الأردن
 العرب اليوم - البتراء الصغيرة من أفضل الأماكن السياحية في الأردن
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -

GMT 02:06 2017 الخميس ,01 حزيران / يونيو

شهر حزيران يحمل أوضاعًا تنذر بمشاكل عالمية
 العرب اليوم - شهر حزيران يحمل أوضاعًا تنذر بمشاكل عالمية

GMT 04:38 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

"جاكوار" تكشف عن سيارتها الجديدة من طراز "E-Pace"
 العرب اليوم - "جاكوار" تكشف عن سيارتها الجديدة من طراز  "E-Pace"

GMT 03:50 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

تعديلات مهمة على نيسان قاشقاي تبقيها في القمة
 العرب اليوم - تعديلات مهمة على نيسان قاشقاي تبقيها في القمة

GMT 00:41 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

الكشف عن أغرب المخلوقات البحرية على وجه الأرض
 العرب اليوم - الكشف عن أغرب المخلوقات البحرية على وجه الأرض

GMT 05:01 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

مدرسة نيوزلندية تلجأ إلى أسلوب جديد في التعليم
 العرب اليوم - مدرسة نيوزلندية تلجأ إلى أسلوب جديد في التعليم

GMT 00:47 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

الفنّانة غادة عبد الرازق تروي كواليس "أرض جو"

GMT 04:54 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

"الغارديان" توضح تاريخ اضطهاد الكُتَّاب في إيران

GMT 03:11 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

دراسة تكشف عن بقايا قطط ترجع إلى العصور القديمة

GMT 02:55 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

ورشة تصليح سيارات تُصبح منزلًا لمديري "إسكادا"

GMT 17:25 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

ون بلس تطلق هاتفها الرائد OnePlus 5
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab