إصدار بين السياب وبريفير عن التأثير الغربي في الأدب العربي

إصدار "بين السياب وبريفير" عن التأثير الغربي في الأدب العربي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - إصدار "بين السياب وبريفير" عن التأثير الغربي في الأدب العربي

بين السياب وبريفير
بغداد – نجلاء الطائي

صدر حديثًا عن دار المأمون للترجمة والنشر في وزارة الثقافة والسياحة والآثار كتاب بعنوان "بين السياب وبريفير"، باللغة الفرنسية ترجمة الدكتورة سداد أنور الأستاذ في كلية اللغات  جامعة بغداد. ويأتي هذا الكتاب ضمن الدراسات المقارنة التي تتناول الأثر الغربي على الأدب العربي الحديث ودور الترجمة في هذا المجال، ونقاط التشابه والاختلاف بينهما فالشاعران بريفر والسياب من شعراء الحداثة، إذ وظف بريفير كل ما هو يومي للتعبير عن الواقع وبخاصة أحداث الحربين العالميتين أما السياب فقد كان لوجعه نقطة الانطلاق للتعبير عن معاناة الآخرين هذا من ناحية الكتاب أما ناحية المواضيع فقد كان للمطر دورا بارزا في كتاباتهما التي وإن كانت لا تخلو من مرارة الواقع الأليم لكنها تحمل في طياتها الأمل بغد زاهر للأجيال المقبلة.

ويعدّ هذا المطبوع فريدًا من نوعه على الرغم من عنوانه الذي يثير التساؤل كيف قام الباحث بالجمع بين كاتبين يبدو للوهله الأولى لا علاقة تربطهما غير أن الدراسة تبين عمق التواصل وثيقة بين الكاتبين رغم البعد المكاني، فضلاً عن كشف خفايا كون السياب قد ترجم قصيدة لبريفير ضمها كتابه "قصائد من الشعر العالمي".

لكن هذه المقارنة بين الكاتبين جعلتنا نجد علاقة جديدة تربطهما ألا وهي الترجمة وما يميز السياب هو الحداثة في الشعر أما جانب الترجمة فهو مجهول لدى القارئ فقد ترجم السياب قصائد لشعراء من العالم أجمع وتعقيباً على المقولة "لا يترجم الشعر إلا شاعر" ترجمة السياب لقصيدة بريفير مطابقة للمضمون ولكنها مختلفة بالشكل ولا تمت للنص الفرنسي بصلة بما في ذلك العنوان الذي استبدله السياب بعنوان آخر يدل على مضمون القصيدة. وجاءت الترجمة بطابع الشعر العربي الحديث والأسلوب الشعري والتنظيمي والتي لا يختلف على نسبها إليه، صحيح إن الترجمة هي إعادة كتابة النص الأصلي لكن مع الحفاظ على روح النص أما في حالة السياب فإن ترجمته تقترب من التأليف أكثر من كونها مجرد عملية نقل.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إصدار بين السياب وبريفير عن التأثير الغربي في الأدب العربي إصدار بين السياب وبريفير عن التأثير الغربي في الأدب العربي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إصدار بين السياب وبريفير عن التأثير الغربي في الأدب العربي إصدار بين السياب وبريفير عن التأثير الغربي في الأدب العربي



ملت مظهرها بمكياج ناعم مع أحمر الشفاه الداكن

جيسيكا تشاستين في أمستردام بإطلالة من اللون الأزرق

أمستردام ـ لينا العاصي

GMT 00:50 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

ليندا هويدي تطالب بضرورة الابتعاد عن الملابس الفضفاضة
 العرب اليوم - ليندا هويدي تطالب بضرورة الابتعاد عن الملابس الفضفاضة

GMT 06:41 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

افتتاح فنادق خاصة بالتزلج في جبال الألب هذا الشتاء
 العرب اليوم - افتتاح فنادق خاصة بالتزلج في جبال الألب هذا الشتاء

GMT 09:05 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

جولة داخل قلعة "سيسينغورست" تكشف عن قصة حب غير تقليلدية
 العرب اليوم - جولة داخل قلعة "سيسينغورست" تكشف عن قصة حب غير تقليلدية

GMT 01:22 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

روسيا توسع من ترسانتها النووية وتتحدى الإدارة الأميركية
 العرب اليوم - روسيا توسع من ترسانتها النووية وتتحدى الإدارة الأميركية

GMT 00:46 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

عزيزة الخواجا تطالب الإعلاميين بالمحافظة على مهنيتهم
 العرب اليوم - عزيزة الخواجا تطالب الإعلاميين بالمحافظة على مهنيتهم

GMT 00:57 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تؤكّد أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة "أنوثة"
 العرب اليوم - أسماء عبد الله تؤكّد أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة "أنوثة"

GMT 05:12 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

قائمة بأفضل المنازل لقضاء عطلة مذهلة في الأجازات
 العرب اليوم - قائمة بأفضل المنازل لقضاء عطلة مذهلة في الأجازات

GMT 05:14 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

العروض الفنية تزين صالة كبار الزوار في "نيت جيتس"
 العرب اليوم - العروض الفنية تزين صالة كبار الزوار في "نيت جيتس"

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 16:57 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

حادثة اغتصاب جماعي لفتاة تهز محافظة المثنى في العراق

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 20:18 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الطلاق من زوجها لبيعه جسده مقابل المال

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab