أمسية فنية عن الموسيقار رياض السنباطي في قصر ثقافة البصرة

أمسية فنية عن الموسيقار رياض السنباطي في قصر ثقافة البصرة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أمسية فنية عن الموسيقار رياض السنباطي في قصر ثقافة البصرة

الموسيقار رياض السنباطي
بغداد – نجلاء الطائي

نظّم قصر "الثقافة والفنون" في البصرة، جلسة فنية للحديث عن أمير النغم الموسيقار رياض السنباطي، وذلك بالتعاون مع ملتقى جيكور الثقافي. وتحدث فيها الأديب صبيح عمر عن السنباطي ودوره الكبير في إغناء الموسيقى العربية بألحان ما زالت خالدة وتشكل على الدوام إرثًا مهمًا في ميدان الأغنية العربية.

واستعرض الشاعر صبيح عمر، جوانب مهمة في حياة السنباطي الشخصية والفنية، وكيف استطاع هذا المتذوق المحترف للفن العربي الموسيقي أن يؤسس مدرسة خاصة في اللحن وكيف أوصل الموسيقى العربية مع عدد من معاصريه من الملحنين إلى حضورها العالمي في أرجاء الدنيا. وشهدت الأمسية، عرض فيلم وثائقي عن الموسيقار الخالد رياض السنباطي مع مداخلات وتعقيبات أغنت الأمسية من قبل الحضور الكريم.

يذكر أن السنباطي ولد في 30 تشرين الثاني/نوفمبر 1906م في مدينة فارسكور التابعة لمحافظة دمياط شمال دلتا مصر، ونشأ في مدينة المنصورة في محافظة الدقهلية في بيئة فنية موسيقية، ولكنه لم يكن مقبلا على التعليم بقدر إقباله وشغفه بفنون الموسيقى العربية والغناء، وهيأت له الأقدار الطريق الذي يتفق مع أهوائه وميوله، حيث أصيب وهو في التاسعة من عمره بمرض في عينه، أحال بينه وبين الاستمرار في الدراسة، وهو ما دفع بوالده إلى التركيز على تعليمه قواعد الموسيقى وإيقاعاتها.

وأظهر الموسيقار المصري استجابة سريعة وبراعة ملحوظة، فاستطاع أن يؤدي بنفسه وصلات غنائية كاملة، وأصبح هو نجم الفرقة ومطربها الأول وعرف باسم بلبل المنصورة. ومع تطور أسلوب "السنباطي" وسطوع نجم كوكب الشرق أم كلثوم في منتصف الثلاثينيات، كان لا بد لهذين النجمين من التلاقي، وكانت البداية بأغنية "على بلد المحبوب وديني"، التي قدمت عام 1935م ولاقت نجاحًا كبيرًا، لينضم السنباطي إلى قائمة ملحني أغنيات أم كلثوم والتي كانت تضم محمد القصبجي وزكريا أحمد، وإلى جانب كوكب الشرق أم كلثوم لحن "رياض السنباطي" للكثير من سلاطين الطرب أمثال "منيرة المهدية"، "فتحية أحمد"، "صالح عبد الحي"، "محمد عبد المطلب"، "عبد الغني السيد"، "أسمهان"، "هدى سلطان"، "فايزة أحمد"، "سعاد محمد"، "وردة"، "نجاة"، و" عزيزة جلال".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أمسية فنية عن الموسيقار رياض السنباطي في قصر ثقافة البصرة أمسية فنية عن الموسيقار رياض السنباطي في قصر ثقافة البصرة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أمسية فنية عن الموسيقار رياض السنباطي في قصر ثقافة البصرة أمسية فنية عن الموسيقار رياض السنباطي في قصر ثقافة البصرة



حضرت متألقة في حدث "إيمي إيلي" في بيفرلي هيلز

داكوتا فانينغ رقيقة بفستان أزرق في بيفرلي هيلز

باريس - مارينا منصف

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 09:14 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

عصابة تأكل امرأة حية أمام زوجها قبل قتلهما

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 13:19 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مصري يطالب زوجته بممارسة الجنس مع صديقه في "ليلة الدخلة"

GMT 23:55 2015 الجمعة ,23 كانون الثاني / يناير

ممارسة الجنس من خلال الوضع الأعلى للمرأة أخطر على الرجال

GMT 19:17 2018 الإثنين ,16 إبريل / نيسان

رجل يبيع جسد زوجته لصديقه ويموت أثناء معاشرتها

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه

GMT 16:57 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

حادثة اغتصاب جماعي لفتاة تهز محافظة المثنى في العراق
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab