منذ كنت في الخامسة من عمري ابي انفصل عن امي كانت حامل باختي الصغرى بعد الولادة طلقها وتزوج مباشرة من امرأة يعرفها عشنا معها انا واختي الكبرى في البداية كانت لطيفة معنا ولكن بعدها بفترة قصيرة بدأت تضربنا لاتفه الاسباب لدرجة خروج الدم وتحبسنا في الغرفة وتقفل المطبخ لكي لا نأكل ذقت معها اسوأ ايام حياتي ابي كان معها ويدافع عنها دائما بعدها بسنوات حدثت مشكلة وطردتنا من المنزل فأخذنا ابي لفندق لوحدنا انا واختي بعدها شهرين بنى لنا ملحق بشهرين  بنى لنا غرفة في سطح المنزل عشنا لمدة سنة لوحدنا بعد السنة ارجعنا ابي بالغصب لنعيش معه ومع زوجته لا تقولي لماذا لم تذهبي الى امك امي نفسيتها لا تسمح بالبقاء لديها فهي تعيش في غرفة صغيرة جدا معزولة في بيت اهلها وتتخيل اشياء غير حقيقية تحدث لها عشنا انا واختي في دوامة من المشاكل مع زوجة ابي الان اختي متزوجة وانا ابلغ من العمر 20 عاما ولا زالت زوجة ابي تضربني ضرب مبرح وتسبني بأسوا الالفاظ امام ابناءها وابي يضربني معها ودائما انا على خطأ نفسيتي تدمرت و اصبحت افكر بالانتحار مررت بفترة اكتآب شعرت ان ابواب الدنيا كلها تغلقت في وجهي ابي احيانا يأتي ويطبطب علي و اشكي له همي ويقول لي انتي على خطأ لكن ماالفائدة كلما حاولت التقرب منها او الاعتذار اليها تنهرني وتنادي ابي ويصرخون علي اصبحت تحرض ابنائها على كرهنا وعدم الاقتراب منا او الكلام معنا وتنقل كلام سيء عنا لأخواتها اشعر بالغربة في بيت ابي نفسيتي منهارة جدااا لدرجة اضرب نفسي على رأسي من شدة التعب مالحل وكيف اتعامل معها
آخر تحديث GMT21:36:13
 العرب اليوم -

أشعر بالغربة في بيت أبي بسبب ظلم زوجته لي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم -

المغرب اليوم

منذ كنت في الخامسة من عمري ابي انفصل عن امي كانت حامل باختي الصغرى بعد الولادة طلقها وتزوج مباشرة من امرأة يعرفها عشنا معها انا واختي الكبرى في البداية كانت لطيفة معنا ولكن بعدها بفترة قصيرة بدأت تضربنا لاتفه الاسباب لدرجة خروج الدم وتحبسنا في الغرفة وتقفل المطبخ لكي لا نأكل ذقت معها اسوأ ايام حياتي ابي كان معها ويدافع عنها دائما بعدها بسنوات حدثت مشكلة وطردتنا من المنزل فأخذنا ابي لفندق لوحدنا انا واختي بعدها شهرين بنى لنا ملحق بشهرين بنى لنا غرفة في سطح المنزل عشنا لمدة سنة لوحدنا بعد السنة ارجعنا ابي بالغصب لنعيش معه ومع زوجته لا تقولي لماذا لم تذهبي الى امك امي نفسيتها لا تسمح بالبقاء لديها فهي تعيش في غرفة صغيرة جدا معزولة في بيت اهلها وتتخيل اشياء غير حقيقية تحدث لها عشنا انا واختي في دوامة من المشاكل مع زوجة ابي الان اختي متزوجة وانا ابلغ من العمر 20 عاما ولا زالت زوجة ابي تضربني ضرب مبرح وتسبني بأسوا الالفاظ امام ابناءها وابي يضربني معها ودائما انا على خطأ نفسيتي تدمرت و اصبحت افكر بالانتحار مررت بفترة اكتآب شعرت ان ابواب الدنيا كلها تغلقت في وجهي ابي احيانا يأتي ويطبطب علي و اشكي له همي ويقول لي انتي على خطأ لكن ماالفائدة كلما حاولت التقرب منها او الاعتذار اليها تنهرني وتنادي ابي ويصرخون علي اصبحت تحرض ابنائها على كرهنا وعدم الاقتراب منا او الكلام معنا وتنقل كلام سيء عنا لأخواتها اشعر بالغربة في بيت ابي نفسيتي منهارة جدااا لدرجة اضرب نفسي على رأسي من شدة التعب مالحل وكيف اتعامل معها

المغرب اليوم

اهلا بك يا ابنتي وكان الله بعونك ولا حل امامك سوى الاهتمام بنفسك وبدراستك وتتغافلي عنها ولا تقولي ابناءها فهم اخوتك وحاولي ان تكوني ذكية وحاولي ان تبعدي عن التفكير السلبي والافكار السلبية التي تتعبك وهذا نصيبك وسبحان الله قدر وما شاء فعل، انت لا ذنب لك بما حدث ولكن يجب ان تكوني قوية وها هي اختك قد تزوجت يا ريت لو تقدري تذهبي لتعيشي معها ربما تجدي بعض الراحة عندها وتساعديها وسيكون هذا الحل الافضل للجميع ان وافقت وكان زوجها طيب وحنون، ابنتي حاولي ان تشغلي وقتك وتقومي بامور تبعدك عنها وعن الاحتكاك بها حاولي ان تبحثي عن عمل ربما تستقلي ماديا وتصبحي اكثر قوة وركزي في دراستك وتفوقك ان كنت طالبة واكثري من الدعاءــ واستهدي بالله وثقي بحكمه عز وجل كوني قوية ولا تضعفي بل ابحثي دوما عن بارقة امل وربي يوفقك.

arabstoday

اعتمدها سيرين عبد النور باللون الزهري ونسقت معها توب

إطلالات مميزة للنجمات بالبدلة الرسمية استوحي منها الأفكار

بيروت ـ العرب اليوم

GMT 03:27 2020 الإثنين ,25 أيار / مايو

مذيعة مصرية ترتدي قميصًا عليه صور أبطال "كمين
 العرب اليوم - مذيعة مصرية ترتدي قميصًا عليه صور أبطال "كمين البرث"
 العرب اليوم -

GMT 02:38 2020 الإثنين ,25 أيار / مايو

نصائح للتنفس بشكل صحيح والحفاظ على صحة الرئة
 العرب اليوم -
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab