الحريري يؤكد سنقر الموازنة في مجلس النواب وسنقوم بقطع الحساب
آخر تحديث GMT07:05:13
 العرب اليوم -

الحريري يؤكد سنقر الموازنة في مجلس النواب وسنقوم بقطع الحساب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الحريري يؤكد سنقر الموازنة في مجلس النواب وسنقوم بقطع الحساب

رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري
بيروت - العرب اليوم

تحدث رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري للصحافيين، في ختام الجلسة التشريعية التي عقدت اليوم في المجلس النيابي، فقال:"اجتمع مجلس النواب وأقر قانون الضرائب، ونحن في الحكومة كنا مصرين على إقرار السلسلة وإيراداتها، ولكن ما لا أفهمه هو ما لا أريد أن أسميه مجموعة الأكاذيب ولكن المعلومات المغلوطة التي تصدر. جميعنا نعلم أنه بسبب الإجراءات التي اتخذت العام الماضي، هناك أموال حصلتها الدولة من البنوك، وهي تقريبا 800 مليون دولار، وهذا صحيح. ولكن السلسلة هي لكل سنة، وكل سنة علينا إيجاد 1200 إلى 1400 مليار ليرة لتمويلها، أي أنه يجب إيجاد ضرائب كي نغطي هذه السلسلة. وحتى بالنسبة إلى عائدات الأملاك البحرية، قد يكون هناك ربح للدولة كل اول سنة، ولكن هذا لا يعني أنه يغطي السلسلة. التركيز في الضرائب التي وضعت هو في جزء كبير منه على الشركات والبنوك وعلى الذين يعتبرون من القادرين على الدفع. ولكن أن يكون هناك في مجلس النواب أو مجلس الوزراء أناس مع الفقراء أكثر من أناس آخرين فهذا أمر مرفوض الكلام به.

نحن نبحث كيف نستطيع تحصيل وتحسين مالية البلد كي لا تنهار، وحين نزيد الضريبة على القيمة المضافة واحد بالمئة، فإن هذا يعني أن من يدخل له تقريبا 25 مليون ليرة في العام يدفع حوالي الـ3000 ليرة في الشهر. في السابق عندما أقررنا الضريبة على القيمة المضافة 10% زاد الغلاء بنسبة 4.5 % تقريبا. اليوم الزيادة هي نصف بالمئة فلا يزايدن أحد علينا في هذا الموضوع. من يوافق على السلسلة يوافق على إيجاد إيرادات لتغطيتها، أما عديم المسؤولية فهو الذي يفكر بالسلسلة من دون إصلاحات وضرائب. صحيح أنه شعبيا يكون أفضل ولكن بعد 6 الى 8 اشهر ماذا سيحصل إذا انهارت الليرة؟ هل نقول يا ريت؟ لا، حينها يكون البلد قد انهار.

اضاف:"أود أن أطرح سؤالا على المواطنين: منذ كم سنة طرحت السلسلة؟ من درسها؟؟ أليست هي الكتل نفسها الجالسة في مجلس النواب؟ من أقر هذه الضرائب في اللجان وفي البرلمان؟؟ أليست هي الكتل نفسها التي ترفض اليوم وتتراجع عن رأيها وتزايد علينا وعلى الحكومة والناس؟

بصراحة، أنا سعد الحريري والرئيس بري ورئيس الجمهورية لسنا مغرمين بفرض الضرائب، ولكننا مسؤولون ولدينا أمانة لأننا نريد سلسلة ولا نريد فرط البلد. يمكن ألا تكون قراراتنا شعبية، إن كان على مستوى تيار المستقبل أو الحكومة أو البلد، وهناك من يزايد علي شمالا ويمينا، إن كان في الحكومة أو في تيار المستقبل أو لكوني مسلما سنيا. دائما هناك مزايدات على سعد الحريري، ولكن هذه المزايدات لا تهمني، فما يهمني هو أن أكون صادقا مع الناس.

اذا قدمنا سلسلة من دون إصلاحات وإيرادات هناك مصيبة في البلد. نعم نريد محاربة الفساد، ولكن كل من يطالبون بمحاربة الفساد كانوا في حكومات سابقة فماذا فعلوا؟ هل حاربوا الفساد؟

نحن في الحكومة أقررنا منذ 10 اشهر قانون انتخاب وسنقر الموازنة في مجلس النواب وسنقوم بقطع الحساب. والأسبوع القادم قال الرئيس بري أننا سنقر الموازنة وسنعمل على موازنة العام 2018، وعملنا وأنجزنا ... غيرنا ماذا فعل ؟؟ أنا لا أنتقد رؤساء الحكومات السابقين لأنهم حاولوا ولكن كان هناك جو داخلي يقتل البلد. اليوم، بفضل الجو القائم والتوافق الموجود، ومنذ انتخاب فخامة رئيس الجمهورية ميشال عون، نرى هذا التوافق وهذه الإنجازات. لا احد يريد زيادة الضرائب، ولكننا عندما نتخذ قرارا مثلا بأن نرسل الجيش اللبناني إلى الحدود لمحاربة داعش فإننا نعرف مسبقا أن هذا الأمر سيتسبب لنا بسقوط شهداء، ويجب أن نكون جاهزين. وعندما نصل إلى إقرار السلسلة يجب ان نعرف ان هناك إيرادات تجب زيادتها وذلك للمحافظة على اقتصاد الوطن.

وردا على أسئلة حول ما قاله النائب سامي الجميل، قال الرئيس الحريري: "احترم رأي الزميل سامي الجميل، ولكن أنا إنسان واضح وصريح. أنا لا أمول الانتخابات، واذا كان هناك من يعتقد أن هذه الضرائب شعبية لكان أول من سار بها. لذلك نحن عملنا على أساس أن نؤمن السلسلة لأنها حق، وقد عملت حكومات عدة عليها واستطاعت حكومة سعد الحريري مع التوافق الموجود فيها أن تسير بالسلسلة والإصلاحات والضرائب، كما استطاعت هذه الحكومة مع مجلس النواب إقرار قانون الانتخابات، الذي كنا ولمدة 8 سنوات "نتقبر لنصدره". لم يكن احد يريد قانون انتخابات ولكن هذه الحكومة استطاعت، وهي للتاريخ أول حكومة تتمكن من إصدار قانون انتخاب ضد مصلحة الفرقاء السياسيين الموجودين فيها دون استثناء. حتى في أميركا وأوروبا، من هو موجود في السلطة يصدر قانونا يريحه انتخابيا ونحن قمنا بالعكس.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحريري يؤكد سنقر الموازنة في مجلس النواب وسنقوم بقطع الحساب الحريري يؤكد سنقر الموازنة في مجلس النواب وسنقوم بقطع الحساب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحريري يؤكد سنقر الموازنة في مجلس النواب وسنقوم بقطع الحساب الحريري يؤكد سنقر الموازنة في مجلس النواب وسنقوم بقطع الحساب



خلال احتفالها مع زوجها جاي زي بعيد الحب في ماليبو

بيونسيه تتألّق بفستان "لاتيكس" قصير باللون الأحمر

ماليبو ـ ريتا مهنا

تألقّت المغنية بيونسيه ,البالغة من العمر 37  عامًا,بفستان لاتيكس باللون الأحمر ضيق وقصير,أثناء حفلة عشاء رومانسية مع زوجها في ماليبو احتفالًا بعيد الحب . وتمكنت النجمة من اختيار فستان يتناسب مع جسمها الذي يشبه الساعة الرملية، حيث أظهرت منحنيات جسدها الرائعة، وقد حملت حقيبة لامعة باللون الأحمر مناسبة لعيد الحب، وحذاء لامع بالكعب العالي,وفقًا بصحيفة "ديلي ميل" البريطانية وتركت شعرها المُجعّد والطويل منسدلًا خلفها، وفي الوقت نفسه، اعتمد زوجها مظهرًا غير رسمي حيث ارتدى قميصًا وسترة وبنطالًا باللون الأسود. وقضت بيونسه الليلة السابقة لعيد الحب وهي مستمتعة بافتتاح معرضDreamweavers للفنون مع جاي، وقد شاركت العديد من صورها ببدلة باللون الأصفر المسطردة بنقشة الكاروهات، وقبعة مطابقة لقمشة البدلة، أثناء خروجها في المساء. وتميّزت البدلة بفتحة من عند الصدر منحت بيونسيه جاذبية وإثارة أكثر، ويبدو أنها استوحت الإطلالة من موضة سبعينات القرن الماضي،…

GMT 17:26 2019 الخميس ,14 شباط / فبراير

قرود ضخمة تُهاجم جامعة سعودية بحثًا عن الطعام

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 20:00 2018 الجمعة ,24 آب / أغسطس

الضعـف الجـنسـي عند النسـاء

GMT 12:07 2018 السبت ,01 كانون الأول / ديسمبر

العنف ضد المرأة حاجزا فى سبيل المساواة والتنمية

GMT 15:36 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

السبسي يكشف أن الجهاز السري لـ "النهضة" خطط لاغتياله

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 11:05 2018 الخميس ,09 آب / أغسطس

التضخم …آفة مهلكة

GMT 11:18 2018 السبت ,01 كانون الأول / ديسمبر

جيب تكشف عن سيارتها "جلاديتور" أقوى بيك أب

GMT 15:51 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

تركي آل الشيخ يُطلق بطولة عربية للمنتخبات الكبار

GMT 11:05 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

حقل الفيل الليبي يضخ 70 ألف برميل يوميًا من الخام

GMT 19:17 2018 الإثنين ,16 إبريل / نيسان

رجل يبيع جسد زوجته لصديقه ويموت أثناء معاشرتها

GMT 13:27 2013 الجمعة ,24 أيار / مايو

خان الخليلي وجهة سياحية مصرية لا تُعوض

GMT 02:00 2018 الجمعة ,14 أيلول / سبتمبر

الزواج تحت المياة ظاهرة جديدة لإنعاش السياحة

GMT 15:54 2018 الأربعاء ,30 أيار / مايو

أحمد عفيفي أولى صفقات طائرة نادي الزمالك
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab