عون يتوعد إسرائيل بـرد مناسب بعد رسالة الأمم المتحدة
آخر تحديث GMT11:10:08
 العرب اليوم -

عون يتوعد إسرائيل بـ"رد مناسب" بعد رسالة الأمم المتحدة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عون يتوعد إسرائيل بـ"رد مناسب" بعد رسالة الأمم المتحدة

الرئيس اللبناني ميشال عون
بيروت – العرب اليوم

اعتبر الرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم السبت، ما ورد في رسالة المندوب الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة (أمس)، "يشكل تهديداً للبنان"، محذّراً من أن "أية محاولة إسرائيلية للنيل من سيادة لبنان أو تعريض اللبنانيين للخطر، ستجد الرد المناسب".

تصريحات الرئيس عون، أدلى بها اليوم السبت، أمام زواره، ونقلها المكتب الإعلامي للرئاسة، وتأتي رداً على رسالة وجهها المندوب الإسرائيلي داني دانون، للمنظمة الدولية، هاجم فيها تصريحات سابقة لعون.

وقال الرئيس اللبناني، أن "من يجب أن يتقيد بقرارات مجلس الأمن هي إسرائيل (..) التي لا تزال ترفض تنفيذ القرار 1701 والانتقال من مرحلة وقف العمليات العدائية إلى مرحلة وقف إطلاق النار رغم مرور أكثر من 11عام على صدوره".

وأضاف عون "إسرائيل هي التي لا تزال تحتل أراض لبنانية في القسم الشمالي من بلدة الغجر ومزارع شبعا وتلال كفرشوبا، فضلاً عن الانتهاكات اليومية للخط الأزرق والسيادة اللبنانية جواً وبحراً".

وتابع "إضافة إلى استمرار تهجير نصف مليون فلسطيني يستضيفهم لبنان، وتغييب حقهم في العودة إلى أرضهم وأملاكهم، ما يشكل عدواناً متمادياً على لبنان وشعبه، ينطبق عليه مضمون المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة لجهة إعطاء لبنان وشعبه الحق الطبيعي في الدفاع عن أرضه".

واعتبر الرئيس اللبناني "أن لبنان الذي وفّى بالتزاماته تجاه الأمم المتحدة وقوتها العاملة في الجنوب، يرى في ما ورد في الرسالة الإسرائيلية إلى الأمم المتحدة، محاولة إسرائيلية مكشوفة، لتهديد الأمن والاستقرار الذي تنعم به مدن الجنوب (اللبناني) وقراه الواقعة ضمن منطقة العمليات الدولية".

وقال عون محذرا "الزمن الذي كانت فيه إسرائيل تمارس سياستها العدوانية ضد بلدنا من دون رادع، قد ولّى إلى غير رجعة، وأي محاولة إسرائيلية للنيل من السيادة اللبنانية أو تعريض اللبنانيين للخطر، ستجد الرد المناسب".

وأمس الجمعة، ادّعى السفير الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة داني دانون، في رسالة قدمها للمنظمة الدولية، إن "تصريح عون الذي أعلنه في 12 الشهر (فبراير/شباط) الجاري، بأن سلاح حزب الله يكمل عمل الجيش اللبناني، يشرّع نشاطات الحزب، في خرق لقراري مجلس الأمن 1701 و1559".

واتهم دانون، الحكومة اللبنانية بـ"الفشل في تنفيذ واجباتها بموجب قراري مجلس الأمن 1701 و1559"، كما اعتبر تصريحات عون "تشجّع نشاطات حزب الله وتشرّعها"، على حد تعبيره.

يشار إلى أن عون قال في حديث إلى قناة "cbc" المصرية، قبل أسبوع "طالما هناك أرض محتلة من إسرائيل وطالما الجيش (اللبناني) ليس قويا كفاية ليحارب إسرائيل، فنحن نشعر بضرورة وجود سلاح المقاومة ليكمل سلاح الجيش".

يذكر أن إسرائيل شنت حرباً ضد لبنان في يوليو/تموز 2006، استمرت 33 يوما، انتهت بإصدار مجلس الأمن الدولي القرار 1701، الذي تضمن زيادة القوات الدولية العاملة في جنوب لبنان لحفظ السلام، ومراقبة الوضع على الحدود، ووضع ضوابط وآليات لمنع "الأعمال العسكرية" في جنوب لبنان.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عون يتوعد إسرائيل بـرد مناسب بعد رسالة الأمم المتحدة عون يتوعد إسرائيل بـرد مناسب بعد رسالة الأمم المتحدة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عون يتوعد إسرائيل بـرد مناسب بعد رسالة الأمم المتحدة عون يتوعد إسرائيل بـرد مناسب بعد رسالة الأمم المتحدة



تألَّقت بفستان مُطبّع باهظ الثمن

ميلانيا ترامب تُلف الأنظار بأحدث إطلالاتها

واشنطن - العرب اليوم

GMT 21:04 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

الكشف عن لون ومواصفات بزة رائد الفضاء الإماراتي

GMT 18:51 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

استمتعي برحلة استثنائية مليئة بالمغامرات في صحراء المغرب

GMT 08:59 2015 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

صابر الرباعي يتعاون مع وليد سعد في أربع أغنيات

GMT 17:49 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

أرماني يقدم مجموعة الهوت كوتور صيف 2018

GMT 04:15 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

متّعي نفسك بأجواء التدليل والاسترخاء في منتجع هيفنلي سبا

GMT 13:10 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

آثار الحكيم تنعى بحزن شديد الفنان ماهر عصام

GMT 01:00 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

كنائس الموصل منسية والمسيحيون يرتعبون من المدينة

GMT 04:27 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

تألقي بلمسة ساحرة بعطور كالفن كلاين

GMT 07:35 2018 الثلاثاء ,06 شباط / فبراير

نصائح مهمة لصنع غرفة نوم مريحة ومميزة

GMT 16:54 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

إيمان الحصري مقدمة "مساء دى إم سي" تودع حياة العزوبية

GMT 21:59 2016 الثلاثاء ,16 آب / أغسطس

نادي "النصر" في استراحة فريق "النجوم"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab