ميشال عون يؤكّد أن مستقبل لبنان سيكون أفضل من ماضيه
آخر تحديث GMT04:24:01
 العرب اليوم -

ميشال عون يؤكّد أن مستقبل لبنان سيكون أفضل من ماضيه

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ميشال عون يؤكّد أن مستقبل لبنان سيكون أفضل من ماضيه

رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون
بيروت - فادي سماحه

أكد رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون أن مستقبل لبنان سيكون أفضل من ماضيه القريب والبعيد “لأننا سنبني دولة مهما كانت الأمور صعبة”، مشيرًا إلى أنّه “في مرحلة قريبة جداً سيقلّع الاقتصاد من جديد وسنتمكن من أن نستنهض الوضعين الاقتصادي والمالي ويعود الازدهار إلينا، وتحسّن القطاع السياحي لأن الأمن هو في أساس السياحة. أما القطاعات الأخرى فهي بحاجة إلى بعض الوقت ونحن سنبنيها، وبمجرّد الانطلاق ببنائها سيكون الأمر محفزاً للآخرين كي يأتوا ويستثمرون في لبنان”.

وجاء كلام عون أمام وفد الجمعيات اللبنانية في أوروبا ضم مغتربين من كل من إسبانيا وفرنسا وإيطاليا ولوكسمبورغ وسويسرا وبلغاريا وبلجيكا وهولندا وبريطانيا والدانمارك والسويد، شكروه على “الإنجازات التي تحققت في عهده، وبالأخص إقرار قانون الاقتراع للمغتربين، ودحر الإرهاب”، وأعربوا عن اعتزازهم بأن تكون أوروبا هي التي سجلت أعلى نسبة من تسجيل المغتربين للاقتراع في الانتخابات المقبلة، “وهذا يظهر مدى التزام اللبنانيين الذين يعيشون في أوروبا بلبنان ودعمه”، وردّ عون بكلمة قائلاً إنّ “من كان منكم يأتي إلى هنا سابقاً، يذكر جيداً الأيام الصعبة، حيث لم يكن هناك من أمر سهل لا أمنيا ولا فكرياً، لكننا تجاوزنا كل الصعاب ومسيرتنا لا يمكن اختصارها بكلمات قليلة. لقد كانت طويلة وكلّها شوك وعذاب. لدينا اليوم إرث ثقيل ليس من السهل إدارته حالياً، وسنواصل النضال حتى يصل جيل جديد ويغير طريقة التفكير، إذ ليس المهم تغيير الأشخاص إنما طريقة التفكير، وقبول الحداثة في تنظيم الدولة”، وأضاف “إن الصعوبات مستمرة وقد تعرقــــل الإجراءات الإصلاحية، لكن لا تخافوا فنحن نسير على الطريق الصحيح. قد يكون الإصلاح الإداري أسهل من الإصلاح المالي والاقتصادي، حيث كان الاقتصاد الريعي هو السائد وبالأخص لجهة التجارة بالمال والمال غير المنتج، إلا إذا تم توظيفه في قطاعات معينة كالزراعة والعلم وغيرها”.

وفيما خصّ الانتشار اللبناني في العالم، جدّد التأكيد على “أن المنتشرين اللبنانيين قد وسّعوا حدود لبنان حتى بات لبنان وطناً كونياً، كما أسميته، من القطب الجنوبي إلى القطب الشمالي، وكلهم تواقون للعودة إلى لبنان. وهذا كان نتيجة عمل تنظيمي ناجح قام به وزير الخارجية أدى إلى إيصال قيمة الاغتراب إلى هذه الدرجة، حيث بات التواصل موجوداً بين لبنان وكل دول الانتشار، نحن نريد الاغتراب لا لنطلب من المغتربين المال، بل ليبقوا متعلقين بوطنهم. ولذلك، سعينا إلى استعادة الجنسية، وأقررنا قانوناً يستمر مفعوله لمدة عشر سنوات. كما ستحصل انتخابات نيابية يتجدّد فيها الحكم، وسيكون لذلك أثر في تنظيم الحياة السياسية، وهذا ما نعدكم به”.

والتقى رئيس الجمهورية وزير الاقتصاد والتجارة رائد خوري الذي أوضح أن البحث تناول التحضيرات الجارية لانعقاد مؤتمر باريس لدعم الاستثمار في لبنان بعد تحديد موعده والمشاريع التي ستطرح فيه من ضمن الخطة الاقتصادية التي يُعدّها لبنان بالتعاون مع مؤسسة “ماكينزي”، بهدف تأمين عوامل نجاح المؤتمر في تحقيق الأهداف التي سينعقد من أجلها، والتقى المدير الإقليمي لصندوق النقد الدولي في الشرق الأوسط ووسط آسيا الوزير السابق جهاد أزعور وأجرى معه جولة أفق في أوضاع لبنان الاقتصادية، كما تناول البحث الأوضاع الاقتصادية في المنطقة واهتمامات صندوق النقد الدولي تجاه لبنان.

وأعلن المكتب الإعلامي لوزير الخارجية اللبناني جبران باسيل أنه سيتسلم الثلثاء المقبل نسخاً عن أوراق اعتماد سفراء عدد من الدول وفي مقدمهم سفير المملكة العربية السعودية وليد اليعقوب، ويتسلم باسيل أوراق اعتماد سفراء: الفليبين وكوبا والمكسيك وفيجي.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ميشال عون يؤكّد أن مستقبل لبنان سيكون أفضل من ماضيه ميشال عون يؤكّد أن مستقبل لبنان سيكون أفضل من ماضيه



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ميشال عون يؤكّد أن مستقبل لبنان سيكون أفضل من ماضيه ميشال عون يؤكّد أن مستقبل لبنان سيكون أفضل من ماضيه



لحضور حفلة البيبي شور الفاخرة التي أقامتها ميغان

أمل كلوني تتحدّى الثّلوج بجمبسوت أحمر مع بليزر أسود

نيويورك - العرب اليوم

GMT 05:17 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 العرب اليوم - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 العرب اليوم - الجيش الليبي يعلن عن تحرير مدينة "مرزق" الجنوبية
 العرب اليوم - طالب ثانوي يتّهم صحيفة "واشنطن بوست" بالتشهير به

GMT 05:48 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة
 العرب اليوم - أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة

GMT 04:22 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا
 العرب اليوم - تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا

GMT 04:47 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار
 العرب اليوم - منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار

GMT 04:20 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

رئيس المكسيك يقرِّر إغلاق سجن "الكاتراز" التاريخي
 العرب اليوم - رئيس المكسيك يقرِّر إغلاق سجن "الكاتراز" التاريخي

GMT 17:01 2019 الخميس ,07 شباط / فبراير

اكتشاف فيروس جديد يضرب ملايين الهواتف الذكية

GMT 01:08 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

لبنى أحمد تكف عن أهمية المرجان في امتصاص الطاقة السلبية

GMT 12:19 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

معايعة تؤكّد أن إسرائيل تسعى إلى ضرب السياحة

GMT 07:22 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

"داونتاون كامبر" ثالث فندق مميز وسط مدينة ستكهولم

GMT 02:46 2016 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

"ذا شيلد" يتحدون في نزال "راو" ضد مصارعو "سماكداون"

GMT 02:47 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

باسنت عادل تكشف عن مُشوارها في تعلم "الأشغال اليدوية"

GMT 07:42 2018 الأربعاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

5000 بحيرة في النمسا تتقاسم الجمال الطبيعي والسُياح

GMT 13:34 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

"الفسيفساء" الموزاييك يُزيّن الأرضيات خلال عام 2018 المقبل

GMT 15:59 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

مقارنة بين أسعار هواتف سامسونج وابل

GMT 14:00 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

محلات zara تقدم مجموعتها الرائعة لخريف 2017

GMT 01:07 2017 الثلاثاء ,03 كانون الثاني / يناير

كيندال جينر تحتفل بليلة رأس السنة مع هيلي بالدوين
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab