لقاء في البيضاء يتدارس مشاكل التعليم الخصوصي
آخر تحديث GMT16:32:30
 العرب اليوم -

لقاء في البيضاء يتدارس مشاكل التعليم الخصوصي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - لقاء في البيضاء يتدارس مشاكل التعليم الخصوصي

أكاديمية التربية والتكوين بجهة الدار البيضاء سطات
الرباط - العرب اليوم

احتضنت أكاديمية التربية والتكوين بجهة الدار البيضاء سطات، الجمعة، لقاء في إطار "تدبير عمليات آخر السنة الدراسية، والتحضير للدخول المدرسي المقبل"، بناء على "توجيهات وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العملي، وللقيام بدور الوساطة بين ممثلي مؤسسات التعليم الخصوصي وممثلي جمعيات أمهات وآباء وأولياء أمور التلاميذ".

وعمل المشاركون في اللقاء، الذي ترأسه مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين الدر البيضاء سطات، على تدارس تداعيات الوضعية الوبائية وآثارها على تمدرس المتعلمات والمتعلمين، حيث جرت خلال اللقاء الإشادة بالمجهودات الجبارة التي قامت بها مؤسسات التعليم العمومي والخصوصي على السواء، وكذا أسرة التربية والتكوين وأمهات وآباء وأولياء أمور التلاميذ وممثلوهم في ضمان الاستمرارية البيداغوجية لما فيه مصلحة التلميذات والتلاميذ.

وجاء في بلاغ مشترك توصلت به هسبريس أنه بعد نقاش مستفيض، خلصت الأطراف إلى "استمرار المؤسسات الخصوصية في تقديم خدماتها التربوية وإتمام جميع العمليات المرتبطة بآخر السنة الدراسية"، و"عدم حرمان أي تلميذ(ة) من الاستفادة من متابعة الدروس المقدمة عن بعد لأي سبب كان، لأن مصلحة التلميذات والتلاميذ فوق كل اعتبار".

كما اتفقت الأطراف على "عدم مطالبة أمهات وآباء وأولياء أمور التلاميذ بواجبات خدمات النقل المدرسي وواجبات الإطعام منذ توقف الدراسة الحضورية إلى نهاية السنة الدراسية الحالية"، و"تعامل المؤسسات الخصوصية بكل مرونة مع الأسر المتضررة ماديا من الوضعية الوبائية"، و"حل جميع القضايا الخلافية عن طريق التواصل والحوار بين مؤسسات التعليم الخصوصي وممثلي جمعيات أمهات وآباء وأولياء أمور التلاميذ الموقعين على البلاغ المشترك".

يُشار إلى أن اللقاء حضره ممثل جمعيات التعليم المدرسي الخصوصي بالمجلس الإداري للأكاديمية، وممثلة مؤسسات التعليم الأولي، ورئيس الكونفدرالية الوطنية لجمعيات أمهات وآباء وأولياء أمور التلاميذ، والنائب الأول لرئيس الفيدرالية الوطنية لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ، وممثلو اتحاد التعليم والتكوين الحر بالمغرب، وممثلو رابطة التعليم الخاص بالمغرب، وممثلة الهيئة الوطنية لمؤسسات التعليم والتكوين الخاص، وممثلة الفيدرالية المغربية للتعليم والتكوين الخاص، وممثل الجمعية الوطنية للمدارس الخصوصية.

وقد يهمك أيضا :

7 خطوات تساهم في القضاء على الملل أثناء المذاكرة

"التعليم" الإماراتية تُنجز خطة "تعليم افتراضي" لمرحلة ما قبل رياض الأطفال

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لقاء في البيضاء يتدارس مشاكل التعليم الخصوصي لقاء في البيضاء يتدارس مشاكل التعليم الخصوصي



أحدث إطلالات كيم كارداشيان بعد إعلان طلاقها من كانييه ويست

واشنطن - العرب اليوم

GMT 01:15 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

"نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة
 العرب اليوم - "نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة

GMT 01:46 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة
 العرب اليوم - أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة
 العرب اليوم - أفضل مناطق الجذب السياحية في مدينة كالكوتا الهندية

GMT 14:27 2021 الأربعاء ,10 شباط / فبراير

وكالة الفضاء الأوروبية تبحث عن رواد فضاء جدد

GMT 04:21 2021 الجمعة ,19 شباط / فبراير

موسك يتربع على عرش أغنى رجل في العالم

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 05:45 2021 الخميس ,04 شباط / فبراير

الهند تتسلم نهاية عام 2021 أول فوج من "إس - 400"

GMT 01:55 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

ياسمين خطاب تطرح "تربونات" وملابس للمحجبات في 2018

GMT 23:30 2015 الخميس ,10 أيلول / سبتمبر

الفنان راغب علامة ينشر صورة له مع ابنة أخيه

GMT 21:14 2017 الأحد ,10 أيلول / سبتمبر

منتقبة توثق لحظة التحرش بها في ميكروباص حلوان

GMT 08:25 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي علي قواعد اتيكيت الملابس المناسبة للرجال والنساء

GMT 04:45 2014 الأربعاء ,24 أيلول / سبتمبر

مدينة ليفربول توافق على توسعة ملعب انفيلد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab