برج البقرة
آخر تحديث GMT02:14:58
 العرب اليوم -

برج البقرة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - برج البقرة

  لا يعتبر مولود الثور في الابراج الصينية بطيء الفهم والتفكير أو بليداً. لقد خلقت هذه المخلوقات القوية والتي يمكن الاعتماد عليها لتكون من القادة. بالرغم من أن طريقة هؤلاء الأشخاص في إنجاز مهمة ما قد تكون بطيئة ومنهجية، إلا أنهم قادرون على إنجاز الأشياء العظيمة، وهم لا يبتعدون أبداً عن الطريق التي توصلهم إلى أهدافهم فهم يحافظون على تطلعهم إليها. قدرتهم على التحمل تكاد لا تنتهي وهم من الأشخاص الذين يهتمون بالتفاصيل. مواليد الثور يؤمنون بأنه عليهم إنجاز الأشياء بالطريقة الصحيحة من المرة الأولى.قد يبدو مواليد الثور الدخلاء جديين أكثر من اللازم وكما يقال "غير قادرين على إسبال شعرهم للأسفل" أو بعبارة أخرى لا يمكن أن يتركوا الأمور تسير على حالها. كون هؤلاء المواليد منطوين على أنفسهم فمن السهل الافتراض أنهم يشبهون البقرة .بالإضافة إلى ذلك إنهم ذوو شخصيات مستقلة بشكل كبير وهم لا يعيرون اهتماماً لما قد يفكر به الآخرون بشأنهم. إلا أن هذا الشخص _ أي مولود البقرة_المخبأ خلف هذا الستارالعريض يشعر بالألم، الوحدة والندم مما يجعل تواصله مع الآخرين في حالة مضطربة. يستمد مولود الثور الراحة والسرور من الأصدقاء والعائلة وكذلك من العمل الذي ينجز على نحو جيد. وكصديق، حبيب أو عضو في عائلة يلعب البقرة دور الشريكً الذي يحمي شريكه والذي يمكن الاعتماد عليه علاوة على أنه يكون دائماً لطيفاً ومليئا بالعاطفة. عندما يكون مولود البقرة بعيداً عن العائلة ومنطلقاً في هذاالعالم يمكن أن يكون عنيداً ومتشدداً. مواليد البقرة ليسوا من الأشخاص الذين يتراجعون أو يتمسكون بالأشياء التافهة لدى الآخرين. البقرة هو مصدر جيد للنصيحة الصادقة.إلا أن مولود البقرة يحتاج إلى أن يكون أقل تسرعاً في الحكم على الآخرين، وهو عندما يجد إحدى القيم في أشخاصً ذوي صفات مختلفة عنهم فسيكونون في وضع جيد في طريقهم إلى حياة اجتماعية أكثر دفأً.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

برج البقرة برج البقرة



GMT 12:32 2016 الجمعة ,16 كانون الأول / ديسمبر

برج الثور.. محب ومسالم يحب تقديم النصائح للأصدقاء

GMT 15:47 2016 الخميس ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

برج الكلب.. مزاجي وعلى استعداد دائم لتقديم المساعدات

GMT 15:44 2016 الخميس ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

برج الديك..أناني في حالة تأهب دائمة ويحارب بشجاعة

GMT 15:37 2016 الخميس ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

برج القرد..ذكي واجتماعي ويملك حس النكتة

GMT 15:34 2016 الخميس ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

برج العنزة..خجول وحساس وكريم تجاه الأشخاص الذين يحبونه

GMT 15:28 2016 الخميس ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

برج الحصان..ذكي وشعبي ويملك شخصية بعيدة تماما عن الصبر

GMT 15:25 2016 الخميس ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

برج الثعبان.. عاطفي وحكيم وعنيف في بعض الأوقات

كشف نحافة خصرها وحمل فتحة طويلة أظهرت ساقها

بيبر تستعيد الزفاف بفستان من أوليانا سيرجينكو

واشنطن - العرب اليوم
 العرب اليوم - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 02:40 2020 الأحد ,16 شباط / فبراير

تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 14:10 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة " الخبازي أو الخبيز"

GMT 16:18 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أهمية "جوان كيلاس" في سيارتك

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة

GMT 12:43 2013 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

حارة اليهود في حي العتبة شاهدة على تاريخ مصر الحديث

GMT 17:08 2016 الخميس ,17 آذار/ مارس

تعرفي على أضرار المرتديلا للحامل

GMT 12:03 2018 السبت ,12 أيار / مايو

نسب النبي صلى الله عليه وسلم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab