حملة ضد الظلم بشوارع بيروت تدافع عن غصن
آخر تحديث GMT17:39:52
 العرب اليوم -

"حملة ضد الظلم" بشوارع بيروت تدافع عن غصن

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "حملة ضد الظلم" بشوارع بيروت تدافع عن غصن

رجل الأعمال كارلوس غصن
بيروت _ العرب اليوم

استفاق اللبنانيون في بيروت على لوحات إعلانية انتشرت في عدد من الشوارع الرئيسية في العاصمة، تحمل صور رجل الأعمال اللبناني الأصل كارلوس غصن الموقوف منذ أسابيع في اليابان بتهم إخفاء عائدات مالية.

وأرفقت اللوحات التي وزعت بمبادرة من شركة إعلانات خاصة، بتعليق باللغة الانجليزية "كلنا كارلوس غصن".

وأوقفت السلطات اليابانية غصن في 19 نوفمبر، في خطوة أثارت صدمة في عالم الأعمال وقطاع السيارات تحديداً. وصوتت اثنتان من الشركات التي كان يترأسها، "نيسان" و"ميتسوبيشي"، على إقالته بينما لا يزال يترأس إدارة شركة "رينو" الفرنسية.

وقال داني كمال، أحد الشركاء في شركة "ماد كاي أند كاي" لوكالة فرانس برس إن الحملة تمّت "بمبادرة شخصية" انطلاقاً من كونه أحد "معارف" غصن.

وأوضح لوكالة فرانس برس "إنها مجرّد حملة ضد الظلم.. كارلوس غصن ليس مذنباً حتى إثبات العكس".

وأثار توقيف غصن استهجاناً واسعاً في لبنان حيث ينظر إليه على أنه من أبرز وجوه الاغتراب اللبناني الواسع في العالم، وأنجح رجال الأعمال في الخارج. وسبق للسلطات اللبنانية أن كرمته مراراً، وتمّ إصدار طابع بريدي باسمه في العام 2017.

ومنذ توقيفه، أبدى مسؤولون لبنانيون واقتصاديون تضامنهم مع غصن الذي عاش في لبنان خلال فترة طفولته وشبابه، بعد ولادته في البرازيل، وقبل أن يسافر إلى فرنسا لمتابعة دراسته الجامعية.

واستدعى وزير الخارجية جبران باسيل في 27 نوفمبر السفير الياباني في بيروت ماتاهيرو ياماغوتشي، وأبلغه اهتمام لبنان، وفق بيان على موقع الوزارة، "بأجوبة محددة حول مواضيع معينة عن ظروف توقيف" غصن بعد "ورود معلومات مؤكدة إلى وزارة الخارجية عن أن ظروف توقيف غصن تشوبها علامات استفهام كثيرة".

ووصف وزير الداخلية نهاد المشنوق في كلمة ألقاها خلال مؤتمر في بيروت قبل نحو أسبوعين غصن بـ"مغترب له قصة نجاح خيالية"، مضيفاً "لكارلوس غصن أقول في محنته إن طائر الفينيق اللبناني لن تحرقه شمس اليابان".

ولغصن استثمارات عدة في لبنان خصوصاً في مجال صناعة النبيذ وفي القطاعين المصرفي والعقاري.

وتداول العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي صوراً لغصن بعد توقيفه كتبت عليها عبارة "بريء". وشكّك البعض بمصداقية الاتهامات الموجهة له.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حملة ضد الظلم بشوارع بيروت تدافع عن غصن حملة ضد الظلم بشوارع بيروت تدافع عن غصن



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حملة ضد الظلم بشوارع بيروت تدافع عن غصن حملة ضد الظلم بشوارع بيروت تدافع عن غصن



خلال ترويجها لخط العناية بالفم والأسنان الجديد

كيندال جينر تتألّق بسروال برتقالي فضفاض وبلوزة دون أكمام

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى

GMT 23:09 2019 الخميس ,25 إبريل / نيسان

وصايا خبراء الديكور لاختيار باركيه المنازل
 العرب اليوم - وصايا خبراء الديكور لاختيار باركيه المنازل

GMT 23:41 2019 الخميس ,25 إبريل / نيسان

شريف يكشف تفاصيل مرضه وخضوعه إلى فحوص طبية
 العرب اليوم - شريف يكشف تفاصيل مرضه وخضوعه إلى فحوص طبية

GMT 14:55 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

الفنانة دينا فؤاد تخطف الأنظار بفساتين زفاف 2019
 العرب اليوم - الفنانة دينا فؤاد تخطف الأنظار بفساتين زفاف 2019

GMT 11:52 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

أمجد شمعة يوضح دور الإضاءة في ديكور المنزل
 العرب اليوم - أمجد شمعة يوضح دور الإضاءة في ديكور المنزل

GMT 02:26 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

أردوغان يتنحى رمزيًا عن منصبه لصالح طفل
 العرب اليوم - أردوغان يتنحى رمزيًا عن منصبه لصالح طفل

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 02:38 2017 الأربعاء ,17 أيار / مايو

مناديل تخدير لعلاج سرعة القذف عند الرجال

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 10:04 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

شركة "Xiaomi" الصينية تُطلق هاتفها الأحدث "Redmi Note 7"

GMT 02:47 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

علا الفارس تنافس مي عز الدين في تصميم زينة زكي

GMT 03:03 2015 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

سوق المواشي في المدينة المنورة يعالج خمس سلبيات

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة من أزياء غوتشي لما قبل خريف ٢٠١٩

GMT 04:11 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

دومنيك حوراني تؤكد أنها تعشق الجزر الاستوائية

GMT 10:03 2018 السبت ,27 كانون الثاني / يناير

مُصمّم دار "ديور" يُضيف بعض التعديلات على المعطف الجملي

GMT 02:22 2016 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

"بحيرة ساوه" لا يوجد بها منبع يغذيها بالماء
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab