محكمة أميركية تؤيد عقوبات على البنك العربي في قضية تمويل حماس
آخر تحديث GMT10:22:56
 العرب اليوم -

محكمة أميركية تؤيد عقوبات على "البنك العربي" في قضية تمويل "حماس"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - محكمة أميركية تؤيد عقوبات على "البنك العربي" في قضية تمويل "حماس"

واشنطن ـ وكالات

أيدت محكمة استئناف أميركية السبت حكما يقضي بفرض عقوبات على البنك العربي لعدم تقديمه مستندات في قضية تتهم البنك بتوفير خدمات مصرفية لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) ومنظمات أخرى تصنفها الولايات المتحدة على أنها إرهابية. ويسري الحكم على مجموعة من القضايا تنظرها محكمة اتحادية في بروكلين بنيويورك. ورفعت هذه القضايا نيابة عن مواطنين أميركيين ورعايا أجانب كانوا ضحايا أو أفراد عائلات ضحايا لهجمات ناشطين في إسرائيل والأراضي الفلسطينية في الفترة بين عامي 1994 و2005 . وقال محامون يمثلون المدعين أن أكثر من 100 أسرة و700 فرد يسعون الآن للحصول على تعويضات تزيد قيمتها على مليار دولار من البنك العربي ومقره الأردن في قضايا مقامة ضده. والحكم أصدرته أمس الجمعة الدائرة الثانية بمحكمة الاستئناف الأميركية مستمد من القضية الأساسية التي أقيمت عام 2004 وعضدتها قضايا أخرى مرتبطة بها جرى بحثها في محاكمات مبدئية. وقالت الدائرة الثانية إنها لا يمكنها نظر طعن البنك العربي إلى أن يتم حل القضية أمام محكمة أدنى درجة. وتعني العقوبة التي حكمت بها قاضية المحكمة الجزئية الأميركية نينا جيرشون في عام 2010 إن هيئة المحلفين في القضية يمكنها في حكمها الذي ستصدره أن تأخذ في الاعتبار المستندات التي لم تقدم. وقال البنك العربي في بيان إنه يبحث خيارات الطعن وإنه "لا يزال يعتقد أن أمر توقيع عقوبات من المحكمة الجزئية يثير أمورا خطيرة مثار قلق دولي". وقال جاري أوسين وهو أحد المحامين الذين يمثلون المدعين أنه سعد لقرار محكمة الاستئناف في القضية المستمرة منذ وقت طويل. وأصدرت جيرشون العقوبة بعد أن طالب المدعون البنك بتقديم معلومات عن حساب يتعلق بجماعات يعرف انها أو يشتبه في أنها على صلة بمنظمات إرهابية بعينها. وحجب البنك العربي بعض الوثائق المطلوبة قائلا إن قوانين سرية البنوك الأجنبية تحظر كشفها. والعقوبة التي أصدرتها جيرشون تتيح للمحلفين بأن يستنتجوا - إذا رغبوا - أن عدم تقديم البنك الوثائق يعني أنه زود عن علم منظمات إرهابية بعينها بخدمات مالية. وطعن البنك العربي قائلا إن عقوبة جيرشون قاسية وإن البنك مجبر على المفاضلة بين مخالفة المحكمة الأميركية أو انتهاك قوانين سرية البنوك في لبنان والأردن ودول أخرى يعمل فيها. وقالت الدائرة الثانية: إن حكمها لن يحول دون استئناف العقوبة في المستقبل.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محكمة أميركية تؤيد عقوبات على البنك العربي في قضية تمويل حماس محكمة أميركية تؤيد عقوبات على البنك العربي في قضية تمويل حماس



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محكمة أميركية تؤيد عقوبات على البنك العربي في قضية تمويل حماس محكمة أميركية تؤيد عقوبات على البنك العربي في قضية تمويل حماس



ارتدت فستانًا باللون الفضي وزوجًا من الأحذية العالية

أناقة سكارليت جوهانسون في عرض فيلمها الجديد

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 07:17 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

7 نصائح ديكور لاختيار أرضيات المنازل
 العرب اليوم - 7 نصائح ديكور لاختيار أرضيات المنازل

GMT 02:26 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

أردوغان يتنحى رمزيًا عن منصبه لصالح طفل
 العرب اليوم - أردوغان يتنحى رمزيًا عن منصبه لصالح طفل

GMT 01:23 2019 الثلاثاء ,23 إبريل / نيسان

تعرّف على أفضل 10 صنادل للرجال في موسم صيف 2019
 العرب اليوم - تعرّف على أفضل 10 صنادل للرجال في موسم صيف 2019

GMT 02:07 2014 الإثنين ,30 حزيران / يونيو

زينات صدقي من أصعب الرسومات التي رسمتها

GMT 05:36 2014 الثلاثاء ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

السورية عهد ديب في دور جرئ في مسلسل "عناية مشددة"

GMT 18:59 2018 الأربعاء ,21 آذار/ مارس

"السراويل العريضة" آخر موضة لربيع وصيف 2018

GMT 07:25 2016 الجمعة ,26 شباط / فبراير

طاجن الجمبري (الروبيان) على الطريقة المغربية

GMT 00:10 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

أهالي هدمة محافظة العيص ينتظرون البلدية منذ 20 عامًا

GMT 17:33 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

تفاصيل مثيرة في سرقة ليال عبود وكيفية توقيف الجاني
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab