كاميرون يواجه الحملة عليه بطرح إجراءات تستهدف التهرب الضريبي
آخر تحديث GMT19:00:21
 العرب اليوم -
أنباء عن عدوان إسرائيلي نفذته مروحية على إحدى مناطق القنيطرة السوريّة دون وقوع خسائر إرتقاء الفتى الفلسطيني سعيد يوسف عودة "١٦ عاما" جرّاء إصابته برصاص الجيش الإسرائيلي عند مدخل قرية أُودَلا جنوب نابلس الرئيس العراقي يقول إن بغداد إستضافت أكثر من جولة محادثات سعودية إيرانية بعد فشل نتنياهو بتشكيل حكومة غارات جوية تستهدف عدة مناطق سورية المطرب اللبناني عاصي الحلاني في تغريدة على توتير يدعوا متابعيه: "لا تبخلوا بإسعاد من تحبون. كل المواقف تتلاشى سريعًا من الذاكرة إلا سعادة أهديتها من تحب..❤️ الأصوات التي سمعت في سماء اللاذقية وطرطوس ناجمة عن تصدي الدفاعات الجوية السورية لأهداف معادية المحكمة العليا الإسرائيلية تصدر قراراً بتجميد إخلاء المنازل مؤقتاً ومواجهات في حي الشيخ جراح استهداف قاعدة بلد الجوية شمالي بغداد التي تستضيف متعاقدين أميركيين بـ10 قذائف صاروخية وزارة الصحة الفلسطينية تعلن عن إستشهاد السيدة رحاب محمد موسى خلف زعول "60 عامًا " من بلدة نحالين، متأثرة بإصابتها برصاص الاحتلال صباحًا، على حاجز غوش عتصيون جنوب بيت لحم . سقوط صاروخين في محيط مطار بغداد الدولي
أخر الأخبار

كاميرون يواجه الحملة عليه بطرح إجراءات تستهدف التهرب الضريبي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - كاميرون يواجه الحملة عليه بطرح إجراءات تستهدف التهرب الضريبي

رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون
لندن - أ.ف.ب

ما زالت قضية "اوراق بنما" الاثنين تلاحق رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الذي رد بطرح اجراءات تستهدف التهرب الضريبي، فيما دفعت الفضيحة المالية بمسؤولين الى نشر بيانات بعائداتهم.

واجبر كاميرون على الكشف عن بياناته الضريبية للسنوات الست الاخيرة الاحد بعد ان اقر بامتلاكه اسهما في الصندوق الاستثماري الذي كان يملكه والده في جزر البهاماس والتي باعها قبل ان يصبح رئيسا للوزراء في 2010.

وفي كلمة امام مجلس العموم اعلن كاميرون الاثنين سلسلة اجراءات لمكافحة التهرب الضريبي، في محاولة للحد من التبعات الكارثية لما كشفته الاوراق عن مساهمته في صندوق والده، متبنيا اسلوب "الدفاع الافضل يكمن في الهجوم".

واوضح رئيس الوزراء ان الاراضي التابعة للتاج البريطاني على غرار جزر كايمان التي تعتبر ملاذات ضريبية ستصبح ملزمة بمشاطرة بياناتها الضريبية مع السلطات البريطانية.

وقال كاميرون "للمرة الاولى ستتمكن الشرطة والسلطات من الاطلاع بدقة على من يدير فعلا الشركات المسجلة في تلك الاراضي"، ذاكرا جزر كايمان والجزر العذراء وجيرزي او برمودا.

وتابع رئيس الوزراء الذي يستضيف قمة لمكافحة الارهاب في لندن في ايار/مايو "سنصدر هذا العام تشريعات تحمل المسؤولية الجنائية للشركات التي لا تتمكن من منع موظفيها من تسهيل التهرب الضريبي".

في هذه الكلمة الاولى امام النواب منذ اعترافه بوجود الصندوق، كرر الاقرار بالخطأ في التعامل مع القضية مشيدا بذكرى والده.

وقال "كان رجلا جادا في العمل ووالدا رائعا وانا فخور بكل ما فعل لبناء اعماله وتلبية حاجات عائلته" مؤكدا ان والده لم يحاول قط التهرب من الضرائب.

وواجهت الخطط التي طرحت العام الماضي انتقادات من محامين وخبراء محاسبة حذروا من انها يمكن ان تجرم الشركات التي قد تنتهك القانون دون علمها، وربما تضر بالقطاع المالي في بريطانيا.

-- السجلات المالية لوزراء اخرين --

في خطوة غير مسبوقة في التاريخ السياسي البريطاني، كشف ديفيد كاميرون الاحد عن بياناته المالية المتضمنة راتبه ونفقاته ودخله من ايجار منزل يملكه في لندن ومدخراته.

كما كشف عن انه تلقى مبلغ 200 الف جنيه استرليني (280 الف دولار، 240 الف يورو) هدية من والدته، اضافة الى حصوله على 300 الف جنيه استرليني من وصية والده، ما اثار اسئلة حول ما اذا كان الهدف من الهدية تجنب دفع الضرائب.

وامتلك كاميرون وزوجته سامانثا سابقا اسهما في صندوق بليرمور الاستثماري الذي كان يملكه والده ايان كاميرون. وورد اسم هذا الصندوق في الوثائق التي سربت من مكتب "موساك فونسيكا" للمحاماة او ما يعرف باسم "اوراق بنما"، وباعا الاسهم بقيمة 31500 جنيه استرليني.

وقال زعيم حزب العمال جيريمي كوربن "علينا ان نعرف اولا لماذا وضع هذه الاموال في الخارج".

كما نشرت رئيسة وزراء اسكتلندا زعيمة الحزب القومي الاسكتلندي نيكولا ستورغون بياناتها الضريبية ما وضع ضغوطا على وزراء كاميرون خاصة وزير المالية جورج اوزبورن، ليفعلوا الشيء نفسه.

وفي الوقت الحالي من غير المطلوب ان يفصح النواب عن امتلاك اية اسهم تقل عن 70 الف جنيه استرليني، الا ان نائب وزير الدفاع بيني موردونت قال انه ربما يتم اجبار جميع السياسيين على قدر اكبر من الشفافية "اذا كان هذا ما يطلبه الناخبون".

-- "تحويل الانظار" --

ردا على هذه التصريحات اكد كوربن ان كل ذلك يهدف الى "تحويل الانظار" عن مساهمة كاميرون في الماضي في شركة اوفشور.

قال كوربن "انه درس رائع في فن تحويل الانظار" معتبرا ان فضيحة "اوراق بنما" جسدت حقيقة "يشعر بها الكثيرون اكثر فاكثر وهي وجود قواعد لفاحشي الثراء مختلفة عن قواعد سائر الناس".

واعلن كاميرون عن تشكيل "مجموعة عمل" للتحقيق في معلومات "اوراق بنما" تضم افضل الخبراء في مكافحة تبييض الاموال والتهرب الضريبي، تحت اشراف خدمة الضرائب والجمارك.

لكن صحيفة الغارديان كشفت الاثنين ان اسم مدير خدمة الضرائب والجمارك ادوارد تروب ارتبط بمكتب سيمونز اند سيمونز الذي ورد بين زبائن شركة الاوفشور التابعة لوالد كاميرون.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كاميرون يواجه الحملة عليه بطرح إجراءات تستهدف التهرب الضريبي كاميرون يواجه الحملة عليه بطرح إجراءات تستهدف التهرب الضريبي



سيرين عبد النور تعيد ارتداء فستان ظهرت به وفاء الكيلاني

بيروت ـ العرب اليوم

GMT 08:30 2021 الأربعاء ,05 أيار / مايو

فساتين أنيقة بتصاميم مختلفة لربيع وصيف 2021
 العرب اليوم - فساتين أنيقة بتصاميم مختلفة لربيع وصيف 2021

GMT 08:40 2021 الأربعاء ,05 أيار / مايو

أفكار ديكورات منزلية بسيطة لعيد الفطر 2021
 العرب اليوم - أفكار ديكورات منزلية بسيطة لعيد الفطر 2021

GMT 13:25 2021 الجمعة ,30 إبريل / نيسان

آبل تواجه غرامات تصل إلى 27 مليار دولار

GMT 09:49 2021 الجمعة ,23 إبريل / نيسان

قائمة أفضل سيارات الـSUV الكبيرة في 2021

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 03:43 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 12:33 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

لاند روفر تطلق أيقونتها Discovery الجديدة

GMT 06:00 2020 الجمعة ,25 كانون الأول / ديسمبر

امرأة بريطانية تضع 3 توائم من رحمين منفصلين

GMT 06:42 2013 السبت ,30 آذار/ مارس

سر لمعان العين في نشاط الكبد

GMT 05:51 2013 الثلاثاء ,26 آذار/ مارس

دبلوماسية الجغرافية المائية
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab