سائقو النقل الخاص في البصرة يشتكون العشوائية وغياب الخدمات
آخر تحديث GMT05:53:39
 العرب اليوم -

سائقو النقل الخاص في البصرة يشتكون العشوائية وغياب الخدمات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - سائقو النقل الخاص في البصرة يشتكون العشوائية وغياب الخدمات

مشكلة نقل الركاب
بغداد ـ العرب اليوم

شكا سائقو السيارات خاصة بنقل الركاب في البصرة، الجمعة، مشكلة المتجاوزين الذين ينافسونهم خارج الضوابط، وغياب الخدمات في المرآب المخصص لهم والمبالغ "الباهظة" التي تفرض على من يريد تغيير مسار خطه، وفي حين أبدت إدارة المحافظة،(590 كم جنوب العاصمة بغداد)، عزمها على تطوير القطاع والمرائب الخاصة به للحد من "العشوائية" التي تسوده، دعت هيئة النقل الخاص لتنفيذ مشروع (مرآب البصرة الدولي) الذي يشتمل على خطوط لنقل المسافرين إلى المحافظات الأخرى، لاسيما المناسبات الدينية.

وأضاف سائق في مرآب العشار، وسط البصرة، ثائر عزام، إن "مشكلة نقل الركاب لا تكمن في المرآب ذاته فقط، إنما أيضاً بوجود المتجاوزين خارجه ما يلحق الضرر بالسائقين، ويشكل مخالفة للنظام المروري وضوابط النقل الخاص".

وأوضح عزام، أن "هيئة النقل الخاص وضعت مراقبين على أصحاب السيارات الذين ينقلون الركاب خارج المرآب، إلا أنها لا تستطيع منعهم تماماً كونها لا تملك سلطة رادعة"، مشيراً إلى أن "الهيئة تستعين أحياناً بالشرطة لمنع وقوف السائقين المتجاوزين".

بدوره، اشتكى السائق ناجي محمد من "الرسوم الباهظة التي تفرضها هيئة النقل الخاص على السائق الذي يريد تغيير خطه، تصل إلى 125 ألف دينار، ومن عدم وجود خدمات للركاب والسائقين داخل المرآب"، داعياً الهيئة لأن "تتقاضى رسوماً رمزية لا تتجاوز الـ25 ألف دينار ليلتزم السائق بضوابطها، وأن توفر خدمات مناسبة داخل المرآب".

بالمقابل أكدت محافظة البصرة، إنها بصدد تنفيذ مشاريع لتطوير قطاع النقل الخاص والمرائب الخاصة به للحد من العشوائية التي تسود هذا القطاع، مبينة إن بين ما تعتزم تنفيذه ترقيم خطوط نقل الركاب.

وقال مستشار محافظ البصرة لشؤون النقل طاهر كباشي، إن "المحافظة تسعى لتطوير قطاع النقل الخاص بالتعاون مع وزارة النقل من خلال بناء أربعة مسقفات لمرائب مركز المدينة، ونصب 12 مظلة للمواطنين فيها"، مضيفاً أن "المحافظة تدرس إيجاد بدائل عن المرائب القديمة واختيار أماكن مناسبة لبناء أخرى جديدة على وفق تصاميم حديثة تستوعب خطوط النقل المتعددة".

وأضاف كباشي أن "المتجاوزين من أصحاب سيارات النقل الذين يمارسون عملهم بنحو عشوائي، يشكلون عبئاً على أقرانهم الملتزمين بالضوابط"، عاداً أن "حل مشكلة أولئك السائقين يكمن في ترقيم خطوط النقل وتحديدها ضماناً للسيطرة على عملها ومنع التجاوز"، حسبما أفادت صحيفة المدى.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سائقو النقل الخاص في البصرة يشتكون العشوائية وغياب الخدمات سائقو النقل الخاص في البصرة يشتكون العشوائية وغياب الخدمات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سائقو النقل الخاص في البصرة يشتكون العشوائية وغياب الخدمات سائقو النقل الخاص في البصرة يشتكون العشوائية وغياب الخدمات



خلال حفلة لإطلاق ساعات للنساء في تايوان

أليساندرا أمبروسيو تلفت الانتباه بفستان باللون الخوخي

برازيليا ـ رامي الخطيب

GMT 23:09 2019 الخميس ,25 إبريل / نيسان

وصايا خبراء الديكور لاختيار باركيه المنازل
 العرب اليوم - وصايا خبراء الديكور لاختيار باركيه المنازل

GMT 23:41 2019 الخميس ,25 إبريل / نيسان

شريف يكشف تفاصيل مرضه وخضوعه إلى فحوص طبية
 العرب اليوم - شريف يكشف تفاصيل مرضه وخضوعه إلى فحوص طبية

GMT 11:52 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

أمجد شمعة يوضح دور الإضاءة في ديكور المنزل
 العرب اليوم - أمجد شمعة يوضح دور الإضاءة في ديكور المنزل

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 02:38 2017 الأربعاء ,17 أيار / مايو

مناديل تخدير لعلاج سرعة القذف عند الرجال

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 10:04 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

شركة "Xiaomi" الصينية تُطلق هاتفها الأحدث "Redmi Note 7"

GMT 02:47 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

علا الفارس تنافس مي عز الدين في تصميم زينة زكي

GMT 03:03 2015 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

سوق المواشي في المدينة المنورة يعالج خمس سلبيات
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab