الهيئة النقابية اللبنانية تواصل اعتصامها لليوم الـ25
آخر تحديث GMT16:41:33
 العرب اليوم -

الهيئة النقابية اللبنانية تواصل اعتصامها لليوم الـ25

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الهيئة النقابية اللبنانية تواصل اعتصامها لليوم الـ25

بيروت ـ جورج شاهين

واصلت هيئة التنسيق النقابية في لبنان، اعتصاماتها المفتوحة منذ 19 شباط/فبراير الماضي، لليوم الـ 25 على التوالي، وحطت في ساحة الوصول في مطار رفيق الحريري الدولي، بمشاركة الطلاب والأهالي، تزامنًا مع وجود مستشارة الرئيس السوري بشار الأسد السيدة بثينة شعبان في المطار لحظة وصولها إلى بيروت برًا من دمشق في طريقها إلى دبي. وقد بدأ المعتصمون، بمشاركة طلاب المدارس الرسمية والأهالي، في التجمع بالقرب من الكوكودي على طريق المطار، وسط انتشار كثيف للقوى الأمنية من جيش وقوى أمن، وتوجهوا بعدها نحو حرم المطار، مرددين هتافات مطالبة بإحالة سلسلة الرتب والرواتب على المجلس النيابي، وفور وصولهم إلى ساحة الوصول في حرم المطار، انضم إليهم موظفو المديرية العامة للطيران المدني. وأعلن المحتجون أن "الاعتصام سيكون في العاشرة قبل ظهر السبت، أمام مبنى الواردات التابع لوزارة المال في منطقة بشارة الخوري في بيروت"، فيما استهل المفتش في التفتيش المركزي ربيع التيماني الاعتصام بكلمة قال فيها، إن "هيئة التنسيق وعدت بإضراب شامل ومفتوح حتى إحالة السلسلة وقد وفت بوعدها، وها هو الأسبوع الرابع على التوالي، ومحطته الجمعة في المطار، حيث يشاركنا موظفو المديرية العمومية للطيران المدني". وأكد المتحدث بإسم موظفي الطيران المدني عماد المقداد، أن "موظفي المطار سيتوقفون عن العمل في حال عدم إحالة سلسلة الرتب والرواتب في جلسة مجلس الوزراء المزمع عقدها في 21 آذار/مارس الجاري"، في حين دعا رئيس رابطة الموظفين في الإدارات العمومية الدكتور محمود حيدر، الموظفين والعاملين في الوزارات والإدارات والمؤسسات المستقلة، إلى الالتحاق بهيئة التنسيق النقابية، وإلى أن يهبوا هبة واحدة في 21 الجاري ويخرجوا من وزاراتهم، مضيفًا "نحن مستمرون في الإضراب المفتوح حتى إحالة السلسلة إلى مجلس النواب، ونطالب الحكومة بإعلان موقف صريح وواضح وعدم المماطلة، وأن هيئة التنسيق النقابية والتعليم الخاص هما جزء واحد لا يتجزأ". كما ألقى الطالب منير الجردي، خلال الاعتصام، كلمة بإسم لجنة الطلاب في المدارس الرسمية، معلنًا تضامن طلاب لبنان مع الحقوق المشروعة للمعلمين، مشيرًا إلى أن " القضية ليست قضية مال، إنما قضية كرامة".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الهيئة النقابية اللبنانية تواصل اعتصامها لليوم الـ25 الهيئة النقابية اللبنانية تواصل اعتصامها لليوم الـ25



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الهيئة النقابية اللبنانية تواصل اعتصامها لليوم الـ25 الهيئة النقابية اللبنانية تواصل اعتصامها لليوم الـ25



أثناء احتفالها بقُرب زفافها في أحد نوادي إسيكس

أمبر دافيس تتألّق في توب بقَصّة منخفضة وبنطال واسع

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 01:23 2019 الثلاثاء ,23 إبريل / نيسان

تعرّف على أفضل 10 صنادل للرجال في موسم صيف 2019
 العرب اليوم - تعرّف على أفضل 10 صنادل للرجال في موسم صيف 2019

GMT 15:38 2019 الإثنين ,22 إبريل / نيسان

752 يورو سعر فستان إليسا خلال حفلة في السعودية
 العرب اليوم - 752 يورو سعر فستان إليسا خلال حفلة في السعودية

GMT 05:24 2019 الإثنين ,22 إبريل / نيسان

مذاق خاص لـ"الغولف" داخل ملاعب الدومنيكان
 العرب اليوم - مذاق خاص لـ"الغولف" داخل ملاعب الدومنيكان

GMT 02:07 2014 الإثنين ,30 حزيران / يونيو

زينات صدقي من أصعب الرسومات التي رسمتها

GMT 05:36 2014 الثلاثاء ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

السورية عهد ديب في دور جرئ في مسلسل "عناية مشددة"

GMT 18:59 2018 الأربعاء ,21 آذار/ مارس

"السراويل العريضة" آخر موضة لربيع وصيف 2018

GMT 07:25 2016 الجمعة ,26 شباط / فبراير

طاجن الجمبري (الروبيان) على الطريقة المغربية

GMT 00:10 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

أهالي هدمة محافظة العيص ينتظرون البلدية منذ 20 عامًا

GMT 17:33 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

تفاصيل مثيرة في سرقة ليال عبود وكيفية توقيف الجاني
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab