الاحتلال يحوّل أموال الضرائب لفلسطينيين قبل إعلان تجميدها
آخر تحديث GMT16:11:24
 العرب اليوم -

الاحتلال يحوّل أموال الضرائب لفلسطينيين قبل إعلان تجميدها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الاحتلال يحوّل أموال الضرائب لفلسطينيين قبل إعلان تجميدها

تل أبيب - العرب اليوم


أكّد موظفون إسرائيليون رفيعو المستوى، أن حكومة الاحتلال الإسرائيلي، حوّلت أموال الضرائب التي تجبيها لصالح السلطة الفلسطينيَّة وتصل قيمتها إلى 100 مليون دولار تقريبًا، وذلك قبل أيّام قليلة من إعلان مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، أنّ بنيامين نتنياهو قرر تجميد تحويلها بسبب الأزمة في المفاوضات بين الجانبين.
وأفادت صحيفة "هآرتس" العبريَّة، الأحد، بأن مكتب نتنياهو أبلغ وسائل إعلام أجنبيّة، مساء الخميس، بأن نتنياهو قرر فرض عقوبات اقتصادية على السلطة الفلسطينية كرد فعل على طلب الفلسطينيين الانضمام إلى 15 معاهدة دوليّة، وأن إسرائيل قررت تجميد تحويل أموال الضرائب لغرض خصم نصف المبلغ لسد الديون الفلسطينية لشركة الكهرباء وجهات إسرائيلية أخرى.
ونقلت الصحيفة عن موظفين إسرائيليين أنه قبل ذلك بثلاثة أو أربعة أيّام تم تحويل مبلغ الضرائب بكامله إلى السلطة الفلسطينية. وذكرت أنه عندما أبلغ مكتب نتنياهو وسائل الإعلام العالمية ورئيس حزب "البيت اليهودي" اليميني المتطرف وزير الاقتصاد الإسرائيلي نفتالي بينيت، بشأن العقوبات وتجميد أموال الضرائب الفلسطينية، كان مبلغ الضرائب والجمارك عن آذار/مارس الفائت، قد أصبح مودعًا في الحساب المصرفي لوزارة المال الفلسطينية.
وأشار الموظفون الإسرائيليون إلى أن قرار نتنياهو بفرض عقوبات اقتصادية على السلطة الفلسطينية، اتخذ رغم معارضة وزير المال يائير لبيد، وأنه إذا كان سيتم تطبيقه فإنه سيتم تجميد أموال الضرائب عن نيسان/أبريل الجاري، والتي يفترض تحويلها في أيار/مايو المقبل.
ووصفت الصحيفة إعلان مكتب نتنياهو بعدم تحويل الأموال لهذا الشهر بالخدعة الإسرائيلية، وأن الهدف منها حاجات سياسية داخل إسرائيل وبالأساس تهدئة اليمين المتطرف داخل الائتلاف الحكومي، وأنه لهذا السبب جاءت ردود الفعل الفلسطينية والأميركية على الإعلان عن "تجميد تحويل الأموال" واهنة.
ولفتت الصحيفة إلى أن الموعد الرسمي لانتهاء جولة المفاوضات الحالية هو 29 نيسان/أبريل الجاري، وأنه في حال حدوث تقدم في المفاوضات فإن أموال الضرائب ستحول بكاملها إلى الفلسطينيين، لكن في حال فشل المفاوضات وعدم تمديدها فإن تحويل هذه الأموال سيكون جزءا من العقوبات التي ستفرضها إسرائيل على السلطة الفلسطينية.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاحتلال يحوّل أموال الضرائب لفلسطينيين قبل إعلان تجميدها الاحتلال يحوّل أموال الضرائب لفلسطينيين قبل إعلان تجميدها



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاحتلال يحوّل أموال الضرائب لفلسطينيين قبل إعلان تجميدها الاحتلال يحوّل أموال الضرائب لفلسطينيين قبل إعلان تجميدها



خلال ترويجها لخط العناية بالفم والأسنان الجديد

كيندال جينر تتألّق بسروال برتقالي فضفاض وبلوزة دون أكمام

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى

GMT 23:09 2019 الخميس ,25 إبريل / نيسان

وصايا خبراء الديكور لاختيار باركيه المنازل
 العرب اليوم - وصايا خبراء الديكور لاختيار باركيه المنازل

GMT 23:41 2019 الخميس ,25 إبريل / نيسان

شريف يكشف تفاصيل مرضه وخضوعه إلى فحوص طبية
 العرب اليوم - شريف يكشف تفاصيل مرضه وخضوعه إلى فحوص طبية

GMT 14:55 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

الفنانة دينا فؤاد تخطف الأنظار بفساتين زفاف 2019
 العرب اليوم - الفنانة دينا فؤاد تخطف الأنظار بفساتين زفاف 2019

GMT 11:52 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

أمجد شمعة يوضح دور الإضاءة في ديكور المنزل
 العرب اليوم - أمجد شمعة يوضح دور الإضاءة في ديكور المنزل

GMT 13:19 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مصري يطالب زوجته بممارسة الجنس مع صديقه في "ليلة الدخلة"

GMT 07:17 2019 السبت ,05 كانون الثاني / يناير

مدن استثنائية في اليونان يمكنك زيارتها في 2019

GMT 01:40 2016 الثلاثاء ,26 إبريل / نيسان

رانيا عجمية تصمم بيض شم النسيم من عجينة السيراميك

GMT 09:05 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

تعرف على أصغر أنواع الطيور حول العالم
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab