عضو الشورى السعودي يطالب بتعديل نظام بنك التسليف
آخر تحديث GMT12:03:41
 العرب اليوم -

عضو "الشورى" السعودي يطالب بتعديل نظام بنك التسليف

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عضو "الشورى" السعودي يطالب بتعديل نظام بنك التسليف

مجلس الشورى
الرياض - العرب اليوم

طالب عضو مجلس الشورى الدكتور حامد الشراري، بتعديل نظام بنك التسليف والادخار بإضافة فقرتين جديدتين على المادة الرابعة من البنك، كون البنك هو المنسق للجهات ذات العلاقة وفقا لنظامه، مع إمكان توجيه نسبة من رأسماله البالغ 36 مليار ريال إلى مشاريع الابتكارات التقنية والطبية.

وأوضح: يجب تطوير عمل آليات البنك الإقراضية بإدخال نمط جديد يختلف عن التمويل التقليدي، وهو تمويل رأس المال الجريء، لافتاً إلى أنه تمت إضافة فقرة مستقلة واضحة ومباشرة تختص بتمويل المشاريع الابتكارية التقنية والطبية الواعدة، وفقرة أخرى تهتم بتوعية المستثمرين والقطاع الخاص بأهمية الاستثمار في تلك المشاريع، وما يجنيه الاقتصاد الوطني منها على المدى البعيد، داعياً إلى إيجاد أداة تمويلية قانونية جديدة للقروض غير التقليدية "رأس المال الجريء"، بنسبة معينة من رأسمال البنك، دون أن يؤثر ذلك على تمويل القروض التقليدية الأخرى للمهن والحرف والاجتماعية.

وأرجع الشراري سبب تقديمه للمقترح إلى عدم وجود نظام أو قانون يؤطر تمويل المشاريع الابتكارية الواعدة، ليكون أداة تمويلية واضحة للتحول إلى الاقتصاد المبني على المعرفة، إضافة إلى عدم وجود مؤسسة حكومية كصناديق أو بنوك تمويلية تمول المشاريع الابتكارية والواعدة بشكل واضح، والتي هي حجر الزاوية في أي اقتصاد نام.

وكشف وجود 3322 براءة اختراع صادرة من مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، إضافة إلى أخرى صادرة من جهات دولية للجامعات السعودية والجهات الأخرى، وعشرات الابتكارات منها ما قدم في معرض ابتكار 2013، دون أن يكون لها أثر في اقتصادنا.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عضو الشورى السعودي يطالب بتعديل نظام بنك التسليف عضو الشورى السعودي يطالب بتعديل نظام بنك التسليف



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية

ميدلتون وشارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - العرب اليوم
 العرب اليوم - أكثر 7 أسئلة شائعة في عالم الديكور الداخلي

GMT 00:01 2020 الأربعاء ,18 آذار/ مارس

"سانوفي" تزف بشرى سارة لمصابي فيروس كورونا

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 06:07 2020 الأحد ,29 آذار/ مارس

ترامب يتراجع عن فكرة إغلاق نيويورك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab