147 مليار درهم عائدات مهرجان دبي للتسوق 2012
آخر تحديث GMT14:07:06
 العرب اليوم -

14,7 مليار درهم عائدات مهرجان دبي للتسوق 2012

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - 14,7 مليار درهم عائدات مهرجان دبي للتسوق 2012

دبي ـ وكالات

بلغت العائدات الإجمالية لمهرجان دبي للتسوق في دورته لعام 2012 نحو 14,7 مليار درهم (4 مليارات دولار)، بحسب نتائج دراسة كشفت عنها الجهة المنظمة للمهرجان. وأشارت الدراسة التي أعدتها شركة “يوجوف” للأبحاث إلى أن عدد زوار الدورة الماضية للمهرجان بلغ 4,36 مليون زائر، مقارنةً بنحو 3,98 مليون زائر خلال عام 2011، بنمو 9%. وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم الرئيس الأعلى لـ”طيران الإمارات” “تواصل إمارة دبي مسيرتها بخطوات ثابتة وواثقة نحو تصدر المدن العالمية على أكثر من صعيد، هذه المسيرة النابعة من رؤية القيادة الحكيمة للإمارة منذ نشأتها وحتى أيامنا الحالية، والتي لطالما تمتعت بقدرتها على استشراف المستقبل والاستعداد له من خلال التخطيط الاستراتيجي السليم والاعتماد على الكفاءات المواطنة والتصميم على تنفيذ كافة الخطط الموضوعة مهما كانت التحديات، وقد اتضح ذلك جلياً حين كان العالم يعاني من أزمة اقتصادية خانقة وكانت دبي تطلق أضخم مشاريع البنية التحتية، مثل مترو دبي وبرج خليفة وغيرها الكثير من المشاريع العملاقة. واستشهد سموه في هذا المجال بقول صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الذي شرح التوجه الاستراتيجي وأساس النجاحات التي ميزت مدينة دبي بكلمات بسيطة ولكنها خالدة في معناها وتأثيرها حين قال سموه: “المستقبل لا ينتظر المترددين”، وهذه المقولة تختصر بالفعل نهج دبي في تحقيق الإنجازات والقفز بخطوات عملاقة نحو صدارة المدن العالمية”. وأضاف:” لقد أصبحت الإمارة، بفضل رؤية الحكومة المستنيرة في وضع السياسات الرشيدة، وجهة رئيسية تستقطب الشركات العالمية الكبرى ورجال الأعمال والسياح من مختلف أنحاء المنطقة والعالم على حد سواء”. وأردف” أسهمت مشاريع دبي الاستثمارية في مجال البنية التحتية، وتجارة التجزئة، والضيافة، والنقل، والخدمات العامة في لفت أنظار العالم إليها كنموذج للاقتصاد الحديث”. وزاد” أن الجهود الكبيرة والاستثمارات الضخمة لحكومة دبي في البنية التحتية على مدى العقود الماضية رغم التحديات يعد استثماراً مضموناً ذو عوائد معنوية ومادية إيجابية جداً تعود على كافة القطاعات الحيوية في إمارة دبي”. وقال سموه: “يعتبر قطاعا السياحة وتجارة التجزئة من المقومات التاريخية لتراثنا العريق ومسيرتنا الاقتصادية، وما زالا يحتفظان اليوم بدورهما الجوهري في المشهد الاقتصادي الراهن، كما يشكلان مع قطاع الفعاليات، الذي يشهد نمواً مطرداً، الركيزة الأساسية لإستراتيجية النمو المستقبلية، وفي حين أن الجهود والمبادرات الحكومية الرامية إلى تعزيز أداء هذه القطاعات الحيوية تؤتي ثمارها، فإن دعم القطاع الخاص أيضاً لهذه الجهود يعد حجر الأساس في نجاحها، ومهرجان دبي للتسوق هو مثال حي على قدرة دبي على جمع القطاعين الحكومي والخاص في تآلف فريد يصب في مصلحة الإمارة محلياً وإقليمياً وعالمياً”.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

147 مليار درهم عائدات مهرجان دبي للتسوق 2012 147 مليار درهم عائدات مهرجان دبي للتسوق 2012



أكملت إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون

الملكة ليتيزيا تتألق بفستان من الورود ارتدته العام الماضي

مدريد - العرب اليوم

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 12:05 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

سعر تويوتا راف فور 2019 الجديدة كليًا ينكشف رسميًا على الانترنت

GMT 18:54 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

تعرف على مميزات وعيوب شفروليه ماليبو 2019

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 21:40 2016 الثلاثاء ,08 آذار/ مارس

أعراض تسمم الحمل في الشهر التاسع

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة

GMT 05:52 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

حلقة مطاطية صغيرة تقلل من احتمال الولادة المبكرة

GMT 01:44 2016 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

جورج وسوف ينفصل عن زوجته الثانية ندى زيدان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab