عقد العمالة الفلبينية يحيل النزاعات للقضاء السعودي
آخر تحديث GMT20:51:15
 العرب اليوم -

عقد العمالة الفلبينية يحيل النزاعات للقضاء السعودي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عقد العمالة الفلبينية يحيل النزاعات للقضاء السعودي

الرياض ـ وكالات

يفتح عقد العمل الجديد الخاص بالعمالة المنزلية الفلبينية، مساراً بين منازل السعوديين والمؤسسات القضائية بعد أن نص البند 12 على اللجوء إلى الجهات القضائية السعودية للتقاضي والتسوية في حالات النزاع بين صاحب العمل والعاملة المنزلية. وذلك بحسب ما تم الاتفاق عليه قبل أسبوعين بين الجانبين السعودي والفلبيني. وتضمن العقد الجديد، وفقاً لصحيفة "اليوم" السعودية، 19 بنداً لحفظ حقوق الطرفين شملت بعض التعديلات في بنوده عن العقد السابق، ونص البند الرابع منه على إلزام صاحب العمل بفتح حساب بنكي خاص بالعمالة المنزلية، وإيداع الراتب في نهاية كل شهر بانتظام والمساعدة في تحويل الرواتب عبر القنوات المصرفية النظامية. وجاء في البند السادس من العقد الجديد، حصول العاملة المنزلية على يوم راحة في الأسبوع على ألا تتجاوز ساعات العمل 8 ساعات يوميا. وأشار العقد إلى أنه في حالة هروب العامل أو العاملة المنزلية أو رفض العمل دون أسباب مقبولة، فإن مكتب تصدير العمالة المنزلية بالفلبين يتحمل تكاليف تأمين بديل للعامل والعاملة المنزلية أو إعـادة تكاليف الاستقدام حسب العقد الموقع بين صـاحب العمل ومكتب تصدير الـعمالة بالفلبين. كما تضمن عقد العمل أن يكون جواز السفر وبطاقة الإقامة في حوزة العاملة المنزلية، بالإضافة إلى أنه يتحمل صاحب العمل بتأمين للعامل والعاملة المنزلية السكن الملائم والأكل الكافي أو تعويض ذلك ببدل مادي، فيما يتحمل صاحب العمل التكاليف العلاجية وسماحه للعاملة المنزلية الراحة الطبية لأسباب تكون مقبولة طبياً وتستمر في تقاضي راتبها النظامي. وفرض العقد أن يكون تعامل صاحب العمل وأفراد أسرته مع العمالة المنزلية معاملة حسنة وباحترام وكرامة، على شرط أن تعمل العاملة المنزلية لدى صاحب العمل ولأعضاء أسرته فقط. ومن جهتها، هددت السفارة الفلبينية مكاتب الاستقدام بوضعها في القائمة السوداء بمجرد الإخلال بأحد شروط العقد، مشيرة الى أن العقد الموحد يشترط توقيع الطرفين في الوقت نفسه. وبحسب التوقعات فإن الدفعة الأولى من العمالة الفلبينية يفترض وصولها في النصف الثاني من يناير المقبل، حيث ستبدأ السفارة في عملية التصدير خلال الأيام الأولى من كانون الثاني/يناير.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عقد العمالة الفلبينية يحيل النزاعات للقضاء السعودي عقد العمالة الفلبينية يحيل النزاعات للقضاء السعودي



كشف نحافة خصرها وحمل فتحة طويلة أظهرت ساقها

بيبر تستعيد الزفاف بفستان من أوليانا سيرجينكو

واشنطن - العرب اليوم

GMT 02:40 2020 الأحد ,16 شباط / فبراير

تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 14:10 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة " الخبازي أو الخبيز"

GMT 16:18 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أهمية "جوان كيلاس" في سيارتك

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة

GMT 12:43 2013 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

حارة اليهود في حي العتبة شاهدة على تاريخ مصر الحديث

GMT 17:08 2016 الخميس ,17 آذار/ مارس

تعرفي على أضرار المرتديلا للحامل

GMT 12:03 2018 السبت ,12 أيار / مايو

نسب النبي صلى الله عليه وسلم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab