سيول عجز في ميزان المدفوعات في الخارج لشركات التأمين المحلية
آخر تحديث GMT13:58:06
 العرب اليوم -

سيول: عجز في ميزان المدفوعات في الخارج لشركات التأمين المحلية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - سيول: عجز في ميزان المدفوعات في الخارج لشركات التأمين المحلية

سيول ـ يونهاب

شهد ميزان المدفوعات لإعادة التأمين بالنسبة لشركات التأمين المحلية في الخارج عجزا في النصف الأول من العام ليصل حجمه إلى 725.9 بليون وون. يشار إلى أن ميزان المدفوعات لإعادة التأمين على شركات التأمين هو مبلغ خصم مدفوعات الشركات من عائدات شركات التأمين من شركات التأمين في الخارج. وهو المبلغ المدفوع لشركات التأمين في الخارج لتوزيع عجز ومخاطر الشركات المحلية ، حيث شهد عجزا متواصلا بسبب نسبة عالية من اعتماد الشركات المحلية على الخارج، غير أن حجم العجز ظل يقل سنويا من واحد تريليون و429.2 بليون ون في النصف الأول من عام 2010 إلى 802.1 بليون وون في النصف الأول من عام 2011م. وقال رئيس قسم الرقابة على التأمينات في هيئة الإشراف المالي ' بارك جونغ سو ' إن حجم المدفوعات لشركات التأمين في الخارج قل بصورة كبيرة، بفضل زيادة إمكانية قطاع التأمين المحلي على تحمل المخاطر الأمر الذي ساهم في قلة نسبة اعتماد شركات التأمين المحلية على شركات التأمين في الخارج. وتعرضت شركات التأمين المحلية لخسارة تقدر بـ 8.9 بليون وون في النصف الأول من العام في التعاملات مع شركات التأمين في الخارج، أقل من 158.8 بليون وون في النصف الأول من العام الماضي ، بفضل انخفاض حجم الخسائر الناجمة عن الكوارث الطبيعية. وبهذا، تنظر هيئة الإشراف المالي في رفع نسبة حصة التعويض من الطوارئ والمخاطر عند اشتراك تأمين شركات التأمين لدى شركات التأمين الأجنبية استعدادا لخسائر جسيمة غير متوقعة جراء الكوارث الطبيعية مثل الفيضانات .

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سيول عجز في ميزان المدفوعات في الخارج لشركات التأمين المحلية سيول عجز في ميزان المدفوعات في الخارج لشركات التأمين المحلية



أكملت إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون

الملكة ليتيزيا تتألق بفستان من الورود ارتدته العام الماضي

مدريد - العرب اليوم

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 12:05 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

سعر تويوتا راف فور 2019 الجديدة كليًا ينكشف رسميًا على الانترنت

GMT 18:54 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

تعرف على مميزات وعيوب شفروليه ماليبو 2019

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 21:40 2016 الثلاثاء ,08 آذار/ مارس

أعراض تسمم الحمل في الشهر التاسع

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة

GMT 05:52 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

حلقة مطاطية صغيرة تقلل من احتمال الولادة المبكرة

GMT 01:44 2016 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

جورج وسوف ينفصل عن زوجته الثانية ندى زيدان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab