رئيس الوزراء الياباني يدرس إمكانية زيارة سيول الشهر القادم
آخر تحديث GMT02:03:03
 العرب اليوم -

رئيس الوزراء الياباني يدرس إمكانية زيارة سيول الشهر القادم

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - رئيس الوزراء الياباني يدرس إمكانية زيارة سيول الشهر القادم

طوكيو ـ وكالات

يدرس رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، إمكانية زيارة سيول الشهر القادم لحضور مراسم تسلم رئيسة كوريا الجنوبية المنتخبة بارك كون هيه الرئاسة، بعد أن أرسل وفداً أمس إلى سيول في محاولة منه لتحسين العلاقات بين البلدين.وذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية (NHK) أن آبي يدرس إمكانية زيارة كوريا الجنوبية خلال شهر شباط/فبراير لحضور مراسم تسلم بارك الرئاسة، في محاولة منه لتحسين العلاقات بين البلدين.ومن المرجح أن يناقش الزعيمان رفض محكمة كورية جنوبية طلب اليابان بتسليمها رجلا صينيا يشتبه بأنه أضرم النار في إحدى بوابات ضريح ياسوكوني بطوكيو في كانون الأول/ديسمبر عام 2011. وقال آبيه إن حكم المحكمة بالرفض يوم الخميس أمر مؤسف للغاية وإنه سيقدم احتجاجا شديد اللهجة.يذكر أن العلاقات بين اليابان وكوريا الجنوبية تشهد فتورا بسبب خلاف على ملكية جزر متنازع عليها في بحر اليابان.ولتحسين الأوضاع قام آبيه بإرسال وزير المالية السابق، فوكوشيرو نوكاغا، كمبعوث خاص له إلى كوريا الجنوبية أمس الجمعة.وقد التقى نوكاغا رئيسة كوريا الجنوبية المنتخبة بارك وسلمها رسالة شخصية من آبيه يعرب فيها عن أمله في بناء علاقات طيبة بين البلدين. ونقلت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية (يونهاب) عن بارك مطالبتها، أمس الجمعة، أثناء اجتماعها في مكتبها مع المبعوث الياباني الخاص لأبيه، طوكيو بضرورة مواجهة التاريخ المشترك بين البلدين بكل ثبات كما دعت للتعاون والمصالحة، بحسب تصريحات المتحدثة باسم الرئيسة المنتخبة.ونقلت المتحدثة باسم بارك، تشو يون سون، عنها قولها في مكتب اللجنة الانتقالية في سيول إن (الحكومتين) "ينبغي لهما مواجهة التاريخ والسعي لعلاقات ذات صبغة مستقبلية وتعاونية"، مشددة على "أهمية بناء الثقة بين كوريا الجنوبية واليابان."وقد استخدمت بارك مفردات مشابهة في الماضي عند مناقشة العلاقات بين الدولتين الجارتين لم تتفقا حتى الآن حول فترة الاستعمار من 1910-1945 لشبه الجزيرة الكورية. وكانت بارك قالت في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي إنها أوضحت أن الجزر الكورية الجنوبية التي تقع في أقصى البحر الشرقي من شبه الجزيرة الكورية ليست موضوعا للتفاوض رغم ادعاءات طوكيو المتكررة، وحثت اليابان على "مواجهة الأمر بكل شجاعة " من أجل مستقبل البلدين.وأثار الاجتماع بين بارك والوفد الياباني برئاسة وزير المالية الياباني السابق، فوكوشيرو نوكاجا، اهتماما كبيرا لكونه بمثابة اختبار للرئيسة المنتخبة حول كيفية تعاملها الدبلوماسي الأول وسط مخاوف من أن العلاقات بين البلدين الجارين قد تتفاقم في ظل حكم رئيس الوزراء الجديد.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيس الوزراء الياباني يدرس إمكانية زيارة سيول الشهر القادم رئيس الوزراء الياباني يدرس إمكانية زيارة سيول الشهر القادم



كشف نحافة خصرها وحمل فتحة طويلة أظهرت ساقها

بيبر تستعيد الزفاف بفستان من أوليانا سيرجينكو

واشنطن - العرب اليوم
 العرب اليوم - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 02:40 2020 الأحد ,16 شباط / فبراير

تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 14:10 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة " الخبازي أو الخبيز"

GMT 16:18 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أهمية "جوان كيلاس" في سيارتك

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة

GMT 12:43 2013 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

حارة اليهود في حي العتبة شاهدة على تاريخ مصر الحديث

GMT 17:08 2016 الخميس ,17 آذار/ مارس

تعرفي على أضرار المرتديلا للحامل

GMT 12:03 2018 السبت ,12 أيار / مايو

نسب النبي صلى الله عليه وسلم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab