ديار دوشنبه في طاجيكستان يعكس تنويع الاستثمارات القطرية
آخر تحديث GMT15:57:18
 العرب اليوم -

"ديار دوشنبه" في طاجيكستان يعكس تنويع الاستثمارات القطرية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "ديار دوشنبه" في طاجيكستان يعكس تنويع الاستثمارات القطرية

الدوحة ـ قنا

وصف موقع "أوراسيا ريفيو" للأنباء والتحليلات الاقتصادية والسياسية افتتاح شركة الديار القطرية لمركز زوار مشروع ديار دوشنبه في العاصمة الطاجيكية دوشنبه، بأنه يعد رمزا جديدا لطموح قطر ورغبتها في تنويع استثماراتها الاقتصادية. وكانت شركة الديار القطرية، التي يمتلكها جهاز قطر للاستثمار، قد قامت بافتتاح مركز الزوار الشهر الحالي، كمرحلة أولى من مشروع ديار دوشنبه، وهو مشروع متعدد الاستخدامات في العاصمة الطاجيكية، وتبلغ مساحته 68 ألف متر مربع، ومن المزمع الانتهاء منه بحلول 2014. وكان قد تم إبرام صفقة بناء مشروع ديار دوشنبه في أغسطس 2011،ويهدف المشروع لتوفير 1500 فرصة عمل في طاجيكستان أثناء مرحلة الإنشاء، و400 فرصة عمل بمجرد أن يبدأ المشروع عملياته الفعلية. وبالإضافة إلى ذلك، يقدم المشروع القطري مزيدا من الدعم لاقتصاد طاجيكستان سريع النمو، الذي استطاع تحقيق نمو بنسبة 7.4% خلال النصف الأول من العام الحالي، ويرجع ذلك بشكل كبير لزيادة التحويلات المالية لمواطني طاجيكستان المغتربين، وتوسع الدولة التي تقع في وسط آسيا في قطاعات مثل التعدين ومعالجة المعادن. ورغم أن طاجيكستان شهدت نموا اقتصاديا ملحوظا منذ مطلع الألفية الثالثة، إلا أن الدولة الآسيوية مازالت تعاني من وطأة الفقر الذي تبلغ نسبته 41%. لذلك، تعد فرص العمل التي من المزمع أن يوفرها مشروع ديار دوشنبه، البالغ عددها 1900 فرصة عمل جديدة، عاملا داعما ومحفزا لاقتصاد البلاد. أما بالنسبة لقطر، يعتبر مشروع ديار دوشنبه أحد الوسائل لدعم اقتصادها بشكل لا يعتمد فقط على قطاع الطاقة، لذلك، شرع جهاز قطر للاستثمار في تنفيذ إستراتيجية استغلال الثروة النفطية لتنويع محفظته الاستثمارية، ويضم مشروع ديار دوشنبه في طاجيكستان، 5 مبان سكنية فاخرة وكافة تجهيزات الضيافة، بالإضافة إلى 3 مبان تجارية ومساحات واسعة للمكاتب والمحلات التجارية، كما يوفر المشروع مرافق رياضية وترفيهية ومركزا للتسوق ومتنزها. يذكر أن شركة الديار القطرية لعبت أيضا دورا رائدا في سعي قطر لتنويع استثماراتها وتعزيز مكانتها على الصعيد العالمي، فبالإضافة إلى مشروع ديار دوشنبه، قادت الشركة القطرية مبادرات عقارية أخرى في آسيا الوسطى وإفريقيا وأوروبا، بما في ذلك مشروع استحواذها على القرية الأوليمبية المخصصة للاعبين في مدينة لندن، في مقابل 557 مليون جنيه إسترليني، والذي تعتزم الشركة تحويلها إلى مجمع سكني مكون من 2.800 منزل في 2013. ومن المتوقع أن يساعد مشروع ديار دوشنبه في تعزيز مكانة دولة قطر في منطقة آسيا الوسطى. بخلاف العائدات المالية التي ستحصل عليها شركة الديار القطرية من مشروع ديار دوشنبه، فإن طبيعة المشروع التي تتمتع بالأناقة ستعمل على إضفاء صورة إيجابية للعاصمة الطاجيكستانية، ومن المتوقع أيضا أن يؤدي ذلك بدوره إلى دعم مكانة قطر في طاجيكستان، حيث قد تسعى الدوحة لزيادة استثماراتها في الدولة الآسيوية في المستقبل. وتوجد تكهنات أيضا أن يعمل المشروع على زيادة جاذبية قطر في أعين دول منطقة آسيا الوسطى، التي قد تسعى لقبول إنشاء مشاريع مماثلة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ديار دوشنبه في طاجيكستان يعكس تنويع الاستثمارات القطرية ديار دوشنبه في طاجيكستان يعكس تنويع الاستثمارات القطرية



تلازم المنزل برفقة عائلتها بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد

نانسي عجرم تُشارك جمهورها صورة بفستان عصريّ من "ذا فويس كيدز"

بيروت - العرب اليوم
 العرب اليوم - 5 أفكار مختلفة لحفل زفاف بسيط ومميز في زمن "كورونا"
 العرب اليوم - 11 نصيحة لعطلة منزلية لا تنسى في ظل الحجر الصحي

GMT 21:49 2020 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

اكتشاف دواء يدمر فيروس كورونا خلال 48 ساعة

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 14:16 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

تعرف على تفاصيل أول لقاح مكتشف لعلاج كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab