توقيع بروتوكول تعاون بين طرابلس ومعرض رشيد كرامي
آخر تحديث GMT00:30:59
 العرب اليوم -
أخر الأخبار

توقيع بروتوكول تعاون بين طرابلس ومعرض رشيد كرامي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - توقيع بروتوكول تعاون بين طرابلس ومعرض رشيد كرامي

جزء من مراسم توقيع البروتوكول
بيروت - ن.ن.أ

وقع رئيس بلدية طرابلس المهندس عامر الطيب الرافعي ورئيس مجلس إدارة معرض رشيد كرامي الدولي المهندس حسام قبيطر، بروتوكول تعاون بهدف تفعيل دور المعرض وإستغلال المساحات الواسعة فيه من أجل إقامة المشاريع الإنمائية لمدينة طرابلس، وذلك في حضور نقيب المحامين فهد مقدم، رئيس غرفة التجارة توفيق الدبوسي، الرئيس السابق لبلدية طرابلس الدكتور نادر الغزال، وعضوي المجلس البلدي الدكتور محمد شمسين وجان الشاطر، المدير العام للمعرض أنطوان أبو الرضا، المستشار مقبل ملك والأعضاء أكرم عويضة، علي درويش ورضوان المقدم.

بداية رحب قبيطر برئيس مجلس بلدية طرابلس والأعضاء والحضور وبالرئيس السابق للبلدية نادر الغزال، وقال: "يشكل معرض طرابلس الدولي ثمن مساحة المدينة، ونأمل ان يكون الإهتمام به على قدر حجمه، والكل يعرف أن هناك مساحات واسعة في المعرض غير مستغلة وهي تشكل مصدر طاقة كبيرة للمدينة والشمال. لكن للأسف لا الدولة ولا السياسي يوليان هذا المرفق الحيوي الإهتمام اللازم، بالرغم من أن مساحاته الشاسعة وإقامة المشاريع فيها قد يخلق فرص عمل كبيرة ويحرك العجلة الإقتصادية، ومن هذا المنطلق كان توقيع البروتوكول، والذي نأمل في ظل الإستقرار الأمني الموجود ترجمته فعليا على الأرض بحيث نبدأ بالخطوات الإيجابية السريعة".

أضاف: "أود أن أتوجه بالشكر الجزيل لأعضاء مجلس إدارة المعرض الذين إستجابوا بشكل سريع مع مطلبنا، إضافة الى المدير العام للمعرض والأستاذ مقبل ملك وهم مجموعة يبذلون الجهود الجبارة، وهذا بالفعل ما نحسد عليه داخل المجلس إنطلاقا من التفاهم القائم بيننا جميعا".

وأكد أن "مباركة الرئيس الغزال لهذا العمل ضرورية ومهمة، وكلنا يقين بأنه سيكون الى جانبنا جسدا وروحا. كذلك الأمر بالنسبة للرئيس الحالي عامر الرافعي والمعروف عنه حبه لمدينة طرابلس".

بدوره قال الرافعي: "طرابلس هي قبلتنا وحبيبتنا، ونظرتنا المستقبلية لها كبيرة ومهمة كونها ستحتضن اولادنا كما حضنت آباءنا وأجدادنا، هذه هي طرابلس التي نسعى اليوم لمد مداميك جديدة لها بغية إعادة الدور الريادي لها وتصحيح صورتها التي شوهت طيلة السنوات الماضية".

أضاف: "ما نقوم به اليوم في معرض رشيد كرامي إنما يهدف لتطويره وإعادة الحياة له ولرؤيته كما نتمناه من أهم المرافق الحيوية في مدينتنا. مذكرة التفاهم التي بين يدينا والتي نشكر رئيس إدارة المعرض على تعاونه والعمل على صياغتها مع الرئيس السابق زميلنا الدكتور نادر الغزال، فضلا عن زملائنا الأعضاء في مجلس بلدية طرابلس ومجلس إدارة المعرض، نأمل أن يصب هذا العمل في إطار تفعيل المعرض من جهة ومدينة طرابلس من جهة ثانية".

وختم شاكرا رئيس غرفة التجارة والصناعة على "نشاطه الدائم من أجل دعم إقتصاد المدينة"، وأكد على "التواصل الدائم معه لما فيه مصلحة المدينة وأهلها"، آملا "أن تبدأ مفاعيل هذه المذكرة بالظهور بأسرع وقت ممكن".

ثم كانت كلمة للغزال أشار فيها الى "اهمية الإستمرارية في الحكم"، وقال: "أنا سعيد جدا بأن يحمل الزميل عامر الرافعي هذه المسؤولية، راجيا التوفيق".

وتابع: "أعتقد بأن التقصير القائم من قبل الحكومة المركزية تجاه المعرض قد يغطى من خلال السلطة المحلية، ولذا كانت المبادرة البلدية بالإتفاق مع الزملاء الأعضاء على توقيع هذا البروتوكول، والذي من شأنه رأب الصدع ليقوم المعرض بدوره ليس على صعيد طرابلس والشمال فحسب وإنما على صعيد لبنان ككل".

وختم: "آمل أن يستمر التعاون القائم في ما بين البلدية وغرفة التجارة ومعرض رشيد كرامي بنفس المنوال، بغية تقديم العون للمدينة التي نحب والتي نريد لها التطور والإزدهار".

بعد ذلك وقع الرافعي وقبيطر بروتوكول التعاون بين المؤسستين. وأقيم حفل كوكتيل بالمناسبة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

توقيع بروتوكول تعاون بين طرابلس ومعرض رشيد كرامي توقيع بروتوكول تعاون بين طرابلس ومعرض رشيد كرامي



أجمل إطلالات دوقة كمبردج البريطانية كيت ميدلتون

لندن - العرب اليوم

GMT 12:13 2021 الإثنين ,10 أيار / مايو

ترتيب غرف النوم لعام 2021 لمنزل عصري ومتجدد
 العرب اليوم - ترتيب غرف النوم لعام 2021 لمنزل عصري ومتجدد

GMT 16:26 2021 الأربعاء ,28 إبريل / نيسان

بايدن يعتزم التراجع عن خفض الضرائب الذي أقره ترمب

GMT 14:29 2021 الإثنين ,03 أيار / مايو

معالجات إنتل و AMD تتضمن ثغرات جديدة
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab