تجار ليبيا تدفع علاوة لاستيراد الغذاء
آخر تحديث GMT13:43:14
 العرب اليوم -

تجار: ليبيا تدفع علاوة لاستيراد الغذاء

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تجار: ليبيا تدفع علاوة لاستيراد الغذاء

لندن ـ وكالات

تضطر ليبيا لدفع علاوات سعريه على واردات الغذاء، ويقول تجار إن بعض الشركات الأجنبية تحول الشحنات إلى أماكن أخرى نظرا لمخاوف من أن تؤدي الفوضى المتزايدة في البلاد لتأجيل مدفوعات، وهي ما تصفها طرابلس بأنها مخاوف بلا أساس. وليبيا مشتر كبير للمواد الغذائية وكثفت مشترياتها من السلع الرئيسية مثل القمح والسكر، منذ نهاية القتال الذي أطاح بمعمر القذافي العام الماضي. وتمتلئ أرفف المتاجر في طرابلس بالمنتجات المستوردة، لكن بالرغم من أن التجار الدوليين كانوا يعتبرون ليبيا المنتجة للنفط سوقا مربحة، فإن بعضهم يقول الآن إنهم يحجمون عن الدخول في معاملات تجارية معها. وقال تاجر حبوب أوروبي "ليبيا لديها ثروة نفطية ضخمة لكن الفوضى الإدارية والمخاوف، من عدم الدفع لا تزال تعطيها سمعة سيئة في التجارة الدولية". ولم تستطع الشركات التي اتصلت بها وكالة رويترز، ذكر حالات فعلية للتخلف عن السداد من جانب مستوردين ليبيين، واكتفت بالإشارة لعدم ارتياح من احتمال تأخر الدفع لأسباب من بينها البيروقراطية، وقال تاجر أوروبي آخر "هناك علاوة سعريه غير معلنة في تجارة الحبوب يتعين على ليبيا دفعها مقابل الواردات، بالرغم من حقيقة أن ثروتها النفطية الضخمة تجعلها عميلا من الدرجة الأولى.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تجار ليبيا تدفع علاوة لاستيراد الغذاء تجار ليبيا تدفع علاوة لاستيراد الغذاء



اعتمدت أقراطًا ذهبية وتسريحة شعر ناعمة

كيت ميدلتون تتألَّق بالكنزة الصفراء في آخر ظهور لها

لندن ـ العرب اليوم

GMT 07:57 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

علامتان بالأنف تدل على الإصابة بـ فيروس كورونا

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab