ضغوط بيع تقود سوق أبوظبي للتراجع 085
آخر تحديث GMT02:28:46
 العرب اليوم -

ضغوط بيع تقود سوق أبوظبي للتراجع 0,85%

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ضغوط بيع تقود سوق أبوظبي للتراجع 0,85%

أبوظبي ـ العرب اليوم

قلص سوق أبوظبي للأوراق المالية في مستهل تداولاته الأسبوعية الاحد خسائره إلى النصف في الساعة الأخيرة من التعاملات، بعدما تعرض إلى موجة تصحيح قوية. وتراجع المؤشر بنسبة 0,85% واغلق عند مستوى 3630 نقطة، بعدما تمكن من احتواء جزء من ضغوط البيع التي استهدفت الأسهم القيادية، خصوصاً في قطاعي العقارات والبنوك والتي دفعت المؤشر إلى التراجع بأكثر من 1,5% إلى أدنى مستوى خلال الجلسة عند 3610 نقاط. وقال وسطاء ومحللون إن هذه التراجعات جاءت ضمن التوقعات بأن يدخل السوق مرحلة من التصحيح بعد ارتفاعات الفترة الماضية، أظهرت خلالها المؤشرات العامة ضعفاً واضحاً لم تمكنها من اختراق مستويات مقاومة قوية، بحسب فادي الغطيس المحلل الفني لشركة ثنك للدراسات المالية. وتوقع أن يواصل السوق تصحيحه دون مستوى 3600 نقطة، وأبعد من هذه النقاط، وذلك طيلة شهور الصيف، معتبراً ذلك صحياً بعد ارتفاعات قياسية منذ مطلع العام جعلت السوق عند اعلى نقاطه خلال خمس سنوات يحتاج بعدها إلى مرحلة طويلة نسبيا من الهدوء. وأفاد بان المرحلة الحالية ستتيح الفرصة لمن فاتتهم فرصة العودة للسوق عند اعلي مستوياته إلى اقتناص الفرص التي ستتيحها تراجعات الأسعار من خلال عمليات شراء انتقائية. بدوره، قال مروان شراب مدير صناديق الاستثمار في شركة فيشن انفستمنت أند هولدنج، إن عملية جني الأرباح ستشكل فرصة مثالية للشراء عند أسعار أقل، وهو ما ستوفره الأسواق خلال الفترة المقبلة. وبلغت قيمة التداولات 462 مليون درهم من خلال تداول 222,8 مليون سهم جرى تنفيذها من خلال 3279 صفقة. وبعد أسبوعين من الشراء المتواصل تحول الأجانب إلى البيع بصافي قيمته 13 مليون درهم من مشتريات بقيمة 157,6 مليون درهم شكلت نحو 34% من تداولات السوق، مقابل مبيعات أكبر بقيمة 170,7 مليون درهم. وجاء البيع مكثفاً من قبل المستثمرين الأجانب غير العرب بصاف قيمته 19 مليون درهم والخليجيين 14,5 مليون درهم، في حين وجدها المستثمرون العرب فرصة للشراء عند مستويات سعرية جيدة محققين صافي شراء بقيمة 20,3 مليون درهم ساهمت إلى جانب مشتريات المواطنين في تقليص السوق لخسائره. وسجل الاستثمار المؤسسي ممثلاً في الشركات صافي بيع بقيمة 20 مليون درهم من مشتريات بقيمة 56,4 مليون درهم مقابل مبيعات بقيمة 86,3 مليون درهم. وباستثناء استقرار قطاع الاتصالات، سجلت القطاعات الثمانية المدرجة في السوق هبوطاً جماعياً قاده قطاع الخدمات بأكثر من 4% وارتفعت أسعار 6 شركات فقط مقابل انخفاض أسعار 22 شركة واستقرت أسعار 5 شركات دون تغير. وحقق سهم شركة دار التمويل أكبر نسبة ارتفاع سعري بالحد الأعلى المسموح به 15% إلى 3,39 درهم، من صفقتين بقيمة 307,7 ألف درهم من تداول 90,7 ألف سهم، وفي المقابل تراجع سهم شركة الجرافات البحرية بالحد الأقصى المسموح به 10% إلى 8,56 درهم من 4 صفقات بقيمة 33 ألف درهم من تداول 3565 درهم. وتعرضت الأسهم العقارية الأربعة لضغوط بيع اعتبرت طبيعية بعد ارتفاعاتها القياسية الجلسات الأخيرة، خصوصاً سهمي الدار وصروح اللذين حافظ على حصة الأسد في تداولات السوق، واستحوذا معا على 73% بتداولات قيمتها 340,5 مليون درهم، حيث تتأثر حركة السهمين بقرب إتمام عملية الدمج نهاية الشهر الحالي. وتراجع سهم شركة الدار بنسبة 3,3% إلى 2,34 درهم وحافظ على صدارته في قائمة الأسهم النشطة بقيمة 209,8 مليون درهم من تداول 89,2 مليون سهم، كما تراجع سهم شركة صروح بنسبة 2% إلى 2,93 درهم وحقق تداولات بقيمة 132,7 مليون درهم من تداول 44,7 مليون سهم. وانخفض سهم شركة إشراق العقارية بنسبة 3,2% إلى 0,56 درهم وبلغت قيمة تداولاته 15,8 مليون درهم من تداول 28,2 مليون سهم، وسهم شركة رأس الخيمة العقارية بنفس النسبة 3,2% إلى 0,60 درهم وحقق تداولات بقيمة 13,3 مليون درهم من تداول 23,3 مليون سهم. واتسمت تعاملات الأسهم النشطة والقيادية في قطاع البنوك بالتراجع وانخفض سهم بنك الخليج الأول بنسبة 2,4% إلى 15,75 درهم وحقق أكبر التداولات بين اسهم القطاع بقيمة 17,9 مليون درهم من تداول 1,1 مليون سهم، وأبوظبي الوطني 0,83% إلى 11,90 درهم بتداولات قيمتها 6,9 مليون درهم من تداول 582 ألف سهم، والاتحاد الوطني بنسبة 1,3% إلى 4,50 درهم وحقق تداولات بقيمة 2,7 مليون درهم من تداول 617,7 ألف سهم. وتراجع سهم مصرف أبوظبي الإسلامي بنسبة 0,43% إلى 4,58 درهم وبلغت قيمة تداولاته 1,1 مليون درهم من تداول 253,6 ألف سهم، واستقر سهما أبوظبي التجاري عند سعر 5,05 درهم بتداولات بلغت 5,4 مليون درهم من تداول مليون سهم، وبنك الشارقة عند سعر 1,65 درهم. والارتفاع الوحيد سجله سهم مصرف الشارقة الإسلامي بنسبة 1,3% إلى 1,51 درهم وحقق تداولات بقيمة 1,4 مليون درهم من تداول 959,2 ألف سهم. واستقر سهم اتصالات عند سعر 11,60 درهم وبلغت قيمة تداولاته 24,9 مليون درهم من تداول 2,1 مليون سهم، وفي ذات القطاع تراجع سهم شركة الاتصالات السودانية “سوداتل” بنسبة 2,7% إلى 1,06 درهم. وتراجع سهم شركة الواحة كابيتال في قطاع الاستثمار بنسبة 3,3% إلى 0,87 درهم، وحقق تداولات بقيمة 6,6 مليون درهم من تداول 7,4 مليون سهم، وأعلنت الشركة أمس عن استحواذها على شركة انجلو اربييان في قطاع الرعاية الصحية. وفي قطاع التأمين، انخفض سهم شركة الهلال الأخضر بالحد الأقصى 10% إلى 1,27 درهم، وسهم الخزنة بنسبة 1,3% إلى 0,73 درهم، واستقر سهم شركة ميثاق عند سعر 1,32 درهم وحقق تداولات بقيمة 11 مليون درهم من تداول 8,3 مليون سهم. وواصل سهم شركة دانة غاز تراجعه بنسبة 1,6% إلى 0,59 درهم وبلغت قيمة تداولاته 5,8 مليون درهم من تداول 9,9 مليون سهم، في حين ارتفع سهم شركة طاقة بنسبة 0,79% إلى 1,28 درهم. وتفاوت أداء الأسهم النشطة في قطاع الصناعة، وحقق سهم شركة إسمنت الخليج ثاني أكبر ارتفاع في السوق بنحو 4,1% إلى 1,50 درهم، يليه سهم شركة الإسمنت الأبيض بنسبة 2,6% إلى 1,58 درهم وأبوظبي لبناء السفن 2,1% إلى 1,46 درهم، وتراجعت أسهم شركات جلفار للأدوية بنسبة 5,9% إلى 3 دراهم، وبلدكو 4,5% إلى 0,63 درهم وإسمنت رأس الخيمة 5% إلى 0,96 درهم، وسيراميك رأس الخيمة 3,2% إلى 1,79 درهم. وانخفض سهم شركة أغذية في قطاع السلع الاستهلاكية بنسبة 1,2% إلى 3,15 درهم، ودواجن رأس الخيمة 7,3% إلى 1,39 درهم، كما انخفض سهم شركة أبوظبي للفنادق في قطاع الخدمات بنسبة 5,3% إلى 2,30 درهم، وأبوظبي للطيران 1,3% إلى 2,95 درهم.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ضغوط بيع تقود سوق أبوظبي للتراجع 085 ضغوط بيع تقود سوق أبوظبي للتراجع 085



موديلات فساتين سهرة للرشيقات مستوحاة من إطلالات نانسي عجرم

بيروت ـ العرب اليوم

GMT 04:43 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

نانسي بيلوسي تظهر بفستان أسود طويل في جلستي عزل ترامب
 العرب اليوم - نانسي بيلوسي تظهر بفستان أسود طويل في جلستي عزل ترامب

GMT 03:01 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

"جبل حفيت الصحراوي" تجربة فريدة لعشاق المغامرة
 العرب اليوم - "جبل حفيت الصحراوي" تجربة فريدة لعشاق المغامرة

GMT 04:31 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

ويندي ويليامز تكشف عن تعرضها للاغتصاب من مغن أميركي شهير
 العرب اليوم - ويندي ويليامز تكشف عن تعرضها للاغتصاب من مغن أميركي شهير

GMT 02:53 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

أفضل وجهات سياحية في فالنسيا اللؤلؤة الأسبانية شتاء 2021
 العرب اليوم - أفضل وجهات سياحية في فالنسيا اللؤلؤة الأسبانية شتاء 2021

GMT 05:27 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

غرف معيشة تجمع بين الفخامة و الذوق العصري الحديث
 العرب اليوم - غرف معيشة تجمع بين الفخامة و الذوق العصري الحديث

GMT 09:58 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

"غوغل" تطور ميزة تسجل مكالمات الغرباء بصورة تلقائية

GMT 01:02 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

"أودي" طلق موديل A82022 بتصميم خيالي

GMT 15:29 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

تطبيق غرامة 5.3 دولار لكل يوم تأخير على السيارة الأجنبية

GMT 03:29 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

كريم بنزيما يخرج عن صمته ويعلق على قضية "الابتزاز"

GMT 23:27 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

توقعات بانتعاش مبيعات السيارات في مصر في 2021

GMT 02:42 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 05:38 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

السعودية والصين تقودان تعافي أسواق النفط في 2021

GMT 03:51 2020 السبت ,26 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يبتكرون مادة تعالج شقوق شاشات الهواتف الذكية

GMT 09:16 2021 الإثنين ,11 كانون الثاني / يناير

هيونداي موتور تفوز بأربع من جوائز "جود ديزاين"

GMT 12:14 2021 الإثنين ,11 كانون الثاني / يناير

آبل و هيونداي تتوصلان لاتفاق من أجل صناعة سيارة

GMT 01:36 2020 السبت ,26 كانون الأول / ديسمبر

مواجهة شرسة بين فولكسفاجن "جولف" وهوندا "سيفيك" 2021

GMT 08:43 2018 السبت ,05 أيار / مايو

ثلاثون بلاء كان يستعيذ منها النبي

GMT 01:28 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

شيرين رضا تؤكّد أنّ أحمد الفيشاوي لم يعرض عليها الزواج
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab