شركات البورصة الكويتية تُطالب بإعادة النظر في الرسوم السنوية
آخر تحديث GMT01:05:43
 العرب اليوم -

شركات البورصة الكويتية تُطالب بإعادة النظر في الرسوم السنوية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - شركات البورصة الكويتية تُطالب بإعادة النظر في الرسوم السنوية

شركات البورصة الكويتية
الكويت ـ العرب اليوم

بحث مجلس مفوضي هيئة أسواق المال مع مسؤولي شركات الوساطة المالية العاملة في البورصة، سُبل التعاون المشترك ضمن سلسلة اللقاءات التي تجريها الهيئة مع الجهات الممثلة للقطاع الخاص.

واستمع مسؤولو شركات الوساطة لتوجيهات هيئة المفوضين وحرصها على تطوير دور القطاع في سوق الأوراق المالية، فيما ألمح بعضهم إلى ما تعانيه شركات الوساطة من هموم ومشاكل داعين إلى ضرورة معالجة ذلك.

ولاحظ الحضور من مسؤولي الشركات تفهمًا واضحًا من قِبل مجلس المفوضين لما تمّ طرحه خلال الاجتماع، بما في ذلك أمور تخصّ نظام التداول والرسوم المقررة إضافة إلى وضع الشركات في هيكل السوق، ما خلق نوعًا من التفاؤل بشأن آليات التعامل ما بين الطرفين خلال الفترة المُقبلة.

وشهد الاجتماع أيضًا نقاشات حول الواجبات المفروضة على الشركات بالرغم من محدودية نشاطها وضخامة مسؤولياتها أمام الجهات الرقابية، فيما استمع مجلس المفوضين لمسؤولي شركات الوساطة باهتمام كبير لما تمّ طرحه وسط توقعات بأنَّ يعقب ذلك تذليل كافة الصعوبات التي تواجه القطاع لمواصلة دوره في سوق المال كما يجب.

وتطرق الاجتماع الذي عقد برئاسة الدكتور نايف الحجرف إلى رؤية الهيئة لقطاع الوساطة بمفهومها الشامل، فيما تناول الحضور سُبل دعم هذا القطاع من خلال قرارات تنظيمية وفنية تصدر، وفقًا للبحث واستطلاع الرأي، وبحسب طبيعة السوق الذي يعدّ المنفذ الوحيد للتدفقات النقدية لشركات الوساطة.

وكان لمسؤولي شركات الوساطة التي حضرت الاجتماع "خمس شركات هي الأوسط والرباعية والوطني والكويتية والاتحاد" وقفات خلال الاجتماع مع ملفات مهمة، أبرزها ملف الرسوم؛ إذ طلبوا من الهيئة إعادة النظر في البند المتعلق بالرسوم السنوية التي تقدر بـ100 ألف دينار، ومن ثمّ إيجاد البدائل المناسبة لها، خاصة وأنَّ التعاملات اليومية ووضع السوق عامة لا يساعد على التقيّد بها، على الاقل في الوقت الحالي، لافتين إلى أنَّ هذا الأمر بحاجة إلى قرار من الجهات الرقابية لتحقيق العدالة لجميع الأطراف.

وتعقد الهيئة اجتماعًا آخرًا خلال الأيام المُقبلة للاستماع إلى بقية الشركات وفتح قنوات من الحوار البناء وفقًا للتوجه الحالي لمجلس المفوضين، وذلك ضمن سلسلة لقاءات بدأتها الهيئة مع كافة الشرائح الاقتصادية ذات صلة.

ووعد الحجرف بالتواصل المستمر مع قطاع الوساطة لبلوغ أعلى درجات التطور لخدمة المتعاملين، بما ينعكس على السوق والاقتصاد الوطني.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شركات البورصة الكويتية تُطالب بإعادة النظر في الرسوم السنوية شركات البورصة الكويتية تُطالب بإعادة النظر في الرسوم السنوية



GMT 09:23 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

المدعية العامة لنيويورك تقاضي شركة "أمازون"

GMT 15:27 2021 الثلاثاء ,09 شباط / فبراير

شركة طاقة عالمية تعتزم تغيير اسمها

GMT 08:09 2021 الأربعاء ,27 كانون الثاني / يناير

شركة "مايكروسوفت" تحقق إيرادات تفوق التوقعات

GMT 10:25 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

سهم "علي بابا" يقفز بعد أنباء عن ظهور مؤسس المجموعة

نانسي عجرم تخطف الأنظار بـ 4 أزياء في 10 أيام أبرزها بـ"الأسود"

بيروت - العرب اليوم

GMT 01:24 2021 السبت ,27 شباط / فبراير

موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 العرب اليوم - موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 العرب اليوم - ديكورات غرف نوم باللون الرمادي والخشب الطبيعي

GMT 13:07 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

هيئة إيطالية تغرم "فيسبوك" بـ7 ملايين يورو

GMT 00:17 2021 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

تعرف على تأثير تغريدات ماسك على أسواق الأسهم

GMT 02:48 2021 الإثنين ,08 شباط / فبراير

تعرف على أبرز مميزات وعيوب السيارات الكهربائية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab