الداخلية الاثيوبية تجدد العهد لوضع حجر اساس سد النهضة
آخر تحديث GMT14:26:01
 العرب اليوم -

"الداخلية الاثيوبية" تجدد العهد لوضع حجر اساس "سد النهضة"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "الداخلية الاثيوبية" تجدد العهد لوضع حجر اساس "سد النهضة"

"سد النهضة"
أديس أبابا ـ العرب اليوم

احتفلت قوات الشرطة الفيدرالية الإثيوبية (وزارة الداخلية) بالعيد التأسيسي الرابع لوضع حجر الأساس لبناء سد النهضة، مؤكدة العهد على أمن وتأمين بناء السد، فيما تتواصل المفاوضات الماراثونية بين خبراء ووزراء المياه في أثيوبيا ومصر والسودان، في مكان ليس بعيدا داخل العاصمة أديس أبابا، لاختيار المكتب الاستشارى الدولى المنوط به القيام بالدراسات اللازمة لسد النهضة وتحديد حجم الأضرار المحتملة على دولتي المصب مصر والسودان.
وذكرت صحيفة "أديس زيمن" الإثيوبية الحكومية الصادرة أمس الخميس باللغة الأمهرية أن البروفيسور "بيرهانو بلاتشو" الأستاذ بكلية "كوتبى" للمعلمين الجامعية قدم خلال الحفل ورقة بحث تتعلق بالحق فى التنمية والاستخدام العادل لمياه النيل .. حيث أكد البروفيسور بأنه "على الرغم من قيام إثيوبيا بتقديم الجزء الأكبر من مياه النيل إلا أنه ومن ناحية الاستخدام فلم يكن لها أى نصيب يُذكر كغيرها".
وأضاف قائلا: إلا أن التاريخ السابق قد تغير حيث سلكت بلادنا الطريق الصحيح للقيام بحفظ حقوقها فى الاستخدام العادل لمياه النيل، لافتا أن "سير الخطى التى تقوم بها إثيوبيا دبلوماسيا والتى ترتكز على الاستخدام العادل لمياه النيل قد حصلت على القبول الدولى".
وأعرب البروفيسور "بيرهانو" فى ختام حديثه عن إعجابه وتقديره للجهود التى قام بها كلا من الحكومة والشعب الإثيوبى.
ومن جانبه تحدث بهذه المناسبة الجنرال "سيساى شكُر" نائب معتمد معتمدية الشرطة الفيدرالية حيث أكد أن "سد النهضة هو المشروع العملاق لبلادنا والذى تمت من خلاله ترجمة الكلمة إلى عمل ملموس"... وقال الجنرال "سيساى"إن رحلة البناء والتشييد الجارية الآن بصورة قوية فى موقع السد لهو بمثابة فرج بالنسبة لندم وحسرة الاثيوبيين التى إستمرت لسنين طويلة جدا فيما يتعلق بسد النهضة".
وأضاف الجنرال "سيساى" أن "الحكومة قد بذلت جهودا مُقدرة فى تأكيد حقوق البلاد بشأن الأستخدام العادل لمياه النيل". كما قدم شكره لقوات الشرطة الفيدرالية والقوات الخاصة وغيرها من القوات المرابطة في موقع السد لما تقوم به من مساع وتضحيات لمنع حدوث أى عمل إجرامى أو تخريبى بموقع السد.
واختتم الجنرال "سيساى" كلمته موضحا أن "اثيوبيا وصلت لمرحلة حاسمة فى بناء وتكملة السد وعليه فنحن وكما عاهدنا أنفسنا فى السابق بحماية أمن السد فنحن نجدد الآن ومن هذا المنبر تعهدنا بأمن وتأمين سد النهضة حتى يكون حقيقة واقعة فى أرض الواقع تماشيا مع الخطة الخمسية الجديدة للنمو القومى والتحول".
ومن جانبها تحدثت "مساعدة "مفوض مفوضية الشرطة الفيدرالية "المصهاى كاسا" حيث أكدت أن "اثيوبيا فى طريقها للعودة وتبوء حضارتها القديمة وإعادة تاريخها من جديد"، مشيدة بالقوة الدبلوماسية للبلاد التى مكنت من تحقيق العديد من الانتصارات فى المجال التنموى.
وأكد مساعد مفوض الشرطة الفيدرالية أنه "كما عهد الشرطة الفيدرالية فى السابق فهى الآن على أتم استعداد لبذل كل غالى ونفيس فضلا عن تقديم التضحيات لحماية سد النهضة من أى مؤامرت تخريبية قد تُحاك ضده فى أى وقت من الأوقات".
وأضاف مساعد المفوض حيث أكد بأن "حماية أمن السد وتأمينه لهو عمل مُشرف و يدعونا للفخر والتباهى حيث قامت ومازالت الشرطة الفيدرالية تقوم بأداء المسئوليات الملقاة على عاتقها فى هذا الصدد, وفوق كل ذلك فقد ساهمت الشرطة الفيدرالية بتقديم أكثر من 206 مليون بر (حوالى 10 ملايين دولار) لدعم بناء سد النهضة بصورة طوعية وهو ما يؤكد أن قوات الشرطة الفيدرالية هى بمثابة الظهير الحامى للبلاد وتنميتها".

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الداخلية الاثيوبية تجدد العهد لوضع حجر اساس سد النهضة الداخلية الاثيوبية تجدد العهد لوضع حجر اساس سد النهضة



فساتين طويلة ومطبّعة لإطلالات رمضان 2021

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 11:50 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية
 العرب اليوم - التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية

GMT 11:45 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

9 أفكار لتصميم غرفة الملابس بطريقة عصرية
 العرب اليوم - 9 أفكار لتصميم غرفة الملابس بطريقة عصرية

GMT 10:56 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

السلطات التركية تفرج عن الصحافي أحمد ألتان
 العرب اليوم - السلطات التركية تفرج عن الصحافي أحمد ألتان

GMT 09:54 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 العرب اليوم - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 10:01 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات
 العرب اليوم - سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات

GMT 07:37 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ
 العرب اليوم - نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ

GMT 03:11 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

إيلون ماسك يكشف عن سر جديد يخص "سايبر ترك"

GMT 04:19 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

الصين توسع مبيعات T77 المعدّلة حول العالم

GMT 03:50 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

مركبة أخرى تنضم لأسرة سيارات GMC الجبارة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 05:28 2020 الأربعاء ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"منهاتن الصحراء" في اليمن أقدم مدينة ناطحة سحاب
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab